الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

بثقة مشوبة بالحذر.. الماتادور الإسباني يستعد لترويض الآزوري

تستعد إسبانيا لمباراة غد في الدور قبل النهائي لبطولة كأس القارات أمام إيطاليا بحقيقتين مؤكدتين: أن المباراة ستختلف عن ذلك الفوز 4/ صفر في نهائي بطولة الأمم الأوروبية في كييف صيف العام الماضي، وأنه إذا لم يحدث شيء غير متوقع، فإن نهائيا آخر سيكون بالانتظار. ويملك منتخب فيسنتي دل بوسكي 28 مباراة رسمية متتالية دون هزيمة، في رقم قياسي عالمي، ويعود تاريخ آخر سقوط لإسبانيا إلى مباراتها الافتتاحية في مونديال جنوب أفريقيا 2010 بشكل مفاجئ أمام سويسرا صفر /1. كما كانت آخر مرة اهتزت فيها شباك الفريق بأكثر من هدف قبل أربعة أعوام، في ليلة جنوب أفريقية باردة فازت فيها الولايات المتحدة 2/ صفر في قبل نهائي بطولة كأس القارات الماضية. ولا تنبئ الإحصائيات أبدا عن الحقيقة كاملة، لكنها تعكس أمورا مثيرة للاهتمام، ففي هذه الحالة ، تبدو إسبانيا من القوة لدرجة أنها تلعب وقتما تريد. تراجع الفريق في الشوط الثاني وعانى أكثر من اللازم في مباراة الأوروغواي نتيجة هدف لويس سواريز في نهاية اللقاء قبل أن يفوز 2/1 . أما الفوز 10/ صفر على تاهيتي فلا يمكن التعامل معه على محمل الجد، وجاء الانتصار 3/ صفر على نيجيريا بعد شوط أول لم تظهر فيه إسبانيا بصورتها الحقيقية، لأنها فقدت السيطرة على اللقاء. لعبت إسبانيا بشكل سيئ في تلك المباراة رغم تقدمها 1/ صفر بهدف رائع في الدقيقة الثالثة، عاد به الفريق إلى غرف الملابس وهو لا يزال يدخر قواه ، لينهي اللقاء بفوز عريض. وأكد دل بوسكي عقب اللقاء: علينا أن نتناسى ما حدث قبل عام، إنهم يملكون فريقا كبيرا والوضع هنا مختلف تماما. وأبرز دل بوسكي الذي سيجد نفسه هذه المرة أمام وضع مختلف عما كان عليه نهائي كييف، بعد أن لعبت إيطاليا مباراتها الأخيرة في دور المجموعات السبت الماضي، أي أنها حصلت على يوم راحة أكثر من إسبانيا: هذا أمر مختلف، ففي تلك المرة دخلوا اللقاء مرهقين، بعد أن حصلوا على يوم راحة أقل منا.
#بلا_حدود