الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

ديوكوفيتش يبلغ نهائي ويمبلدون للتنس

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول نهائي بطولة ويمبلدون الإنجليزية لكرة المضرب، ثالث البطولات الأربع الكبرى، بصعوبة كبيرة إثر فوزه الماراثوني على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثامن 7-5 و4-6 و7-6 (7-2) و6-7 (6-8) و6-3 أمس. ودامت المباراة أربع ساعات و43 دقيقة، وهو أطول نصف نهائي في تاريخ الدورة العريقة. ونجح ديوكوفيتش (26 عاماً) بطل 2011 في بلوغ النهائي الثاني في ويمبلدون، وهو أصبح الأوفر حظا بعد خروج أفضل المصنفين مثل السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال، ويبقى أمامه خصم واحد كبير هو البريطاني آندي موراي الثاني الذي يواجه البولندي ييري يانوفيتش لاحقاً. وخاض ديوكوفيتش نصف النهائي الثالث عشر على التوالي في البطولات الكبرى، محققاً أفضل ثاني سلسلة بعد السويسري روجيه فيدرر (23)، فيما خاض دل بوترو، بطل فلاشينغ ميدوز الأمريكية عام 2009، هذا الدور للمرة الثالثة في مسيرته، علماً أن أياً من اللاعبين لم يخسر أي مجموعة في المباريات الخمس التي خاضها قبل نصف النهائي. وهذا الفوز التاسع لديوكوفيتش، صاحب ستة ألقاب كبيرة، على دل بوترو مقابل ثلاثة انتصارات للأرجنتيني، واللقاء الأخير بينهما راح لمصلحة دل بوترو في نصف نهائي دورة أنديان ويلز الأمريكية على أرض صلبة. وتوقفت مسيرة دل بوترو (24 عاماً و98 .1 متر)، ثاني أرجنتيني يصل إلى نصف النهائي بعد دافيد نالبانديان، وصيف بطل عام 2002، عند المربع الأخير بعدما قدم أداءً رائعاً في مباراة تستحق أن تكون نهائي الدورة. وغاب دل بوترو، صاحب برونزية أولمبياد لندن 2012 على حساب ديوكوفيتش وفي ويمبلدون أيضاً، عن بطولة رولان غاروس الفرنسية قبل نحو شهر من الآن بسبب مشاكل في التنفس، لكن عودته كانت قوية وكان قريباً من متابعة الحلم نحو لقب ثان كبير. وأكد ديوكوفيتش بعد فوزه «كانت من أجمل المباريات التي خضتها في حياتي ومن بين الأكثر إثارة بالطبع. كان المستوى قريباً للغاية ومرتفعاً». وتسعى لاعبة التنس الفرنسية ماريون بارتولي بعد ست سنوات من هزيمتها في المباراة النهائية للبطولة، إلى إحراز لقبها الأول في بطولة إنجلترا المفتوحة (ويمبلدون) عندما تصطدم اليوم باللاعبة الألمانية سابين ليزيكي في المباراة النهائية للبطولة. واحتاجت بارتولي إلى ست سنوات إضافية من الخبرة حتى تتأهل مجدداً للمباراة النهائية في البطولة بعد هزيمتها أمام الأمريكية فينوس وليامز في نهائي البطولة العام 2007 في حضور الممثل العالمي بيرس بروسنان بطل أفلام «جيمس بوند» في المدرجات بصفته من أشد المعجبين بأداء بارتولي. وتستطيع بارتولي (28 عاماً)، إذا فازت بمباراة اليوم، الصعود للمركز السابع في التصنيف العالمي لمحترفات التنس والمقرر صدوره بعد غد. وتنتظر بارتولي مواجهة قوية في مباراة اليوم أمام ليزيكي التي وصلت للمربع الذهبي في ويمبلدون العام 2011 وتبدو هي المرشحة الأقوى لنيل مساندة الجماهير في مباراة اليوم. وأوضحت بارتولي «كنت صغيرة للغاية في المرة الماضية (نهائي 2007)، وكنت المرشحة للخسارة في هذه المباراة ولكن الأمر يبدو على النقيض تماماً هذه المرة، أصبحت الآن في تصنيف أفضل وأريد تقديم عرض رائع». وأضاف «أعتقد أننا أصبحت قادرة على التعامل مع الضغوط بشكل جيد ومواصلة التطور في المستوى على مدار البطولة، قدمت كل شيء بشكل أفضل عما كنت عليه قبل ست سنوات». وتلتقي اللاعبتان اليوم للمرة الخامسة في مسيرتهما الرياضية علماً بأن ليزيكي المصنفة 24 عالمياً حققت الفوز على بارتولي في ثلاث من المواجهات الأربع السابقة. وكان الفوز الوحيد لبارتولي على ليزيكي في الدور الأول لبطولة ويمبلدون بالذات العام 2008. وارتسمت الابتسامة على وجه ليزيكي منذ أن فجرت المفاجأة الكبيرة في الدور الرابع للبطولة بالفوز على الأمريكية سيرينا وليامز. وأطاحت ليزيكي بعدها بالاستونية كايا كانيبي والبولندية أجنيسكا رادفانيسكا المصنفة الرابعة للبطولة من دوري الثمانية وقبل النهائي على الترتيب. وعبرت ليزيكي (23 عاماً)، التي تتخذ من ولاية فلوريدا الأمريكية مقرا لإقامتها «إنه حلم تحقق، كنت أحلم بهذا منذ كنت فتاة صغيرة. إنه أفضل مكان أخوض فيه مباراتي النهائية الأولى في بطولات غراند سلام الأربع الكبرى. لم أكن أتخيل أي مكان أفضل منه».
#بلا_حدود