الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

بيريرا: جئت إلى الشرق الأوسط بحثاً عن التحدي

كشف المدرب البرتغالي المدير الفني لفريق الأهلي السعودي لكرة القدم فيتور بيريرا عن أسباب انتقاله إلى العمل في منطقة الشرق الأوسط بعد أن حصل على جائزة أفضل مدرب برتغالي للعام الثاني على التوالي من قبل رابطة الدوري البرتغالي لكرة القدم. وفاز بيريرا مع فريقه السابق بورتو ببطولتي الدوري البرتغالي وكأس السوبر البرتغالي. وأوضح بيريرا أمس «انتقالي من القارة الأوروبية للعمل في الشرق الأوسط جاء بناء على رؤية خاصة وجدتها في حياتي الكروية واعتبر أن انتقالي إلى العمل في السعودية جاء بعد أن صنعت لنفسي اسماً كبيراً في البرتغال من خلال فريق بورتو. ودائماً كان هدفي في حياتي العملية هو التحدي فمن يعشق النجاح دائماً ما يبحث عن تحديات جديدة». وأضاف «شرف كبير لي أن أقود فريقاً بحجم الأهلي وهو الذي قدم لي مشروعاً رياضياً مميزاً نال استحساني وكان مغرياً بالنسبة إليّ من الناحية الرياضية وأطمح إلى أن أكون أحد أفراد العمل في هذا المشروع الذي يتضمن اتجاه النادي للمدرسة البرتغالية في جميع فرق كرة القدم على أن أكون المسؤول المباشر عن تلك الفرق، بالإضافة إلى عملي مدرباً للفريق الأول». وأضاف «غياب الأهلي عن تحقيق بطولة الدوري منذ فترة طويلة سيكون تحدياً مهماً بالنسبة إليّ ولجميع أفراد طاقم العمل الفني في الفريق الأول للوصول إلى اللقب المنشود وطريقة اللعب المحببة لي واعتمدتها في بورتو العام الماضي كانت تعتمد على الاستحواذ على الكرة بشكل أكبر وهي الطريقة التي ستساعد على منح راحة لخط الدفاع أمام ضغط الخصم، خصوصاً أن الاستحواذ على الكرة يعني عدم تمكن الخصم من مهاجمة الفريق بشكل مستمر وهذا ما أنوي تطبيقه في فريق الأهلي». وأضاف «في الأهلي، توجد مجموعة من العناصر القادرة على إنجاح أي فريق. لا أتوقع أن يؤثر رحيل الكولومبي خايرو بالمينو في الفريق. اختيار البرازيلي موسورو جاء بقناعة شخصية والخصائص التي يمتلكها اللاعب تلبي مطالبي على الصعيدين الفني والخططي. موسورو يجيد أداء الجانب الهجومي بشكل أكبر من الجوانب الدفاعية وهذا ما كان يميز بالمينو إلا أن نهجي الفني يعتمد بشكل أكبر على امتلاك الكرة وهو ما يتميز به موسورو».
#بلا_حدود