الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

هدف بلا حذاء يهدي فيرونا «السكوديتو»

يطرح عشاق كرة القدم من جميع ألوانهم وجنسياتهم العديد من الأسئلة على وسائل الإعلام والصحف الرياضية حول الأمور المستغربة التي تحدث في ملاعب لعبتهم الشعبية الأولى. ومن تلك الأسئلة ما ورد حول هل إحراز لاعب هدفاً في مباراة رسمية من دون حذاء؟ وجاءت الإجابة على لسان ترويلز هالغارين أحد الصحافيين العاملين في جريدة الغارديان البريطانية، «حدث ذلك للمهاجم الدنماركي الكبير بريبين إلكيار، خلال مباراته الأولى بعد بيعه لفريق فيرونا الإيطالي عام 1984». وكانت المباراة أمام فريق يوفنتوس، وكان إلكيار يركض بالكرة في منطقة الجناح الأيسر، وعندها فقد حذائه الأيمن، لكنه واصل الاندفاع نحو مرمى يوفنتوس، ثم وجه صاروخاً لا يرد نحو مرمى حارس السيدة العجوز بقدمه اليمنى عارية، وانتهت المباراة بفوز فيرونا بهدفين ثم واصل التقدم إلى أن أحرز بطولة السكوديتو الإيطالى لأول مرة في تاريخه. ومن قصص الأهداف بالقدم العارية ما ورد عن النجم الكبير سابقاً بول غاسكوين أنه بلغ من البراعة موسم 1988 حداً جعله قادر على إحراز الأهداف بقدم عارية، وحتي في مباريات ديربى لندن بين فريقه نيوكاسل يونايتد وتوتنهام هوتسبيرز الغريم اللدود تلك الحقبة. يقول الصحافي مارك باتاري، «بعد غلطة مزدوجة من نايجل وينتربيرن وجون لوكيتش أحرز غاسكوين هدفاً بعد أن فقد حذائه، ومع ذلك لم يكن بارعاً بما يكفي لمنع هزيمة فريقه نيوكاسل على ملعب وايت هارت لين». ويذكر صحافي آخر هو كارلوس ماشادو أن الأسطورة البرازيلي ليونيداس دا سيلفا الذي اشتهر بلقب الماسة السوداء أحرز هدفاً في مرمى المنتخب البولندي الرهيب في نهائي كأس العالم 1938، بقدم عارية بعد أن فقد حذاءه الكروي في الوقت الإضافي. أما الحادثة الأشهر فبطلها المنتخب الهندي بأكمله الذي تأهل لنتهائيات كأس العالم 1950، فجاء الفريق بأكمله للمشاركة عاري القدمين بلا أحذية. لكن لجنة الفيفا المشرفة على المونديال أجبرتهم على الانسحاب من البطولة، حيث تمنع قوانينها اللاعبين المشاركة من دون أحذية.
#بلا_حدود