الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

بعد توقيعه على كشوف تشيلسي.. إيتو: ما قلته عن مورينيو خطأ

اعترف صامويل إيتو بأن فكرته التي كونها عن البرتغالي خوسيه مورينيو كانت ضئيلة جداً بعد اللقاء الأول الذي جمع بينهما، وكشف إيتو عن أنه لم يتخيل قيام علاقة احترافية بينهما. جرى حديث إيتو بعد انضمامه إلى البلوز، وقبيل مباراة تشيلسي، فريقه الجديد، أمام إيفرتون التي قد تكون باكورة مبارياته تحت إدارة مورينيو. وكشف إيتو، «في أول لقاء جمع بيننا، لم أتخيل أنني سوف أعمل معه، وكنت وقتها مخطئاً، والأدهى أنني قلت ذلك علناً». يذكر الجميع الخلاف الحاد الذي وقع بين إيتو مورينيو في لقاء الإياب ضمن دورالستة عشر في دوري أبطال أوروبا، والتي جرت في ملعب ستامفورد بريدج عام 2005. وكان إيتو وقتها لاعباً في صفوف فريق برشلونة، ونشبت المعركة عندما استنكر إيتو تعليقات وتدخلات مورينيو من خط التماس، فواجهه قائلاً «أعلم أنك شخص عظيم ومدرب مميز لكنك بالنسبة لي لا شيء، وما تفعلة مخزٍ، ولم أكتفي بذلك بل أضفت غاضباً، أفضل بيع البندق في قريتي على اللعب لفريق يثير الاشمئزاز كتشيلسي». ويواصل إيتو تهكمه على تشيلسي ليصف فوز الفريق الإنجليزي بأنه كارثة بالنسبة لكرة القدم، مهدداً باعتزال الكرة إذا فاز بدوري أبطال أوروبا. ولحسن حظ إيتو لم ينجح تشيلسي في ذلك، بعد أن أقصاه ليفربول في الدور نصف النهائي وهو في طريقه لتحقيق الفوز الأوروبي بقيادة المدرب رافائيل بنيتيز. ورفائيل نفسه عاد وتولى تدريب ليفربول في فترة لاحقة. الكل يعرفه عن بعد « الكل لديه فكرة ما عن مورينيو،» بدأ إيتو حديثه عن المدرب البرتغالي، متذكراً الفترة التي أمضاها معه بفريق الإنتر الإيطالي، وهناك وحدا جهودهما وأسهما في فوزه بالثلاثية، دوري أبطال أوروبا والسكوديتو وكأس إيطاليا، ثم أضاف «حمدت الله لأنه منحني موسماً معه بفريق الإنتر. هناك أدركنا أن قدرنا هو تحقيق الانتصارات معاً». ثم اختبره أحد الصحافيين عندما سأله عن الفرق بين مورينيو الذي اشتبك معه سابقاً ومورينيو الحالي، الذي وافق الكاميروني على تخفيض سعره بواقع 12 مليون جنيه إسترليني للتسجيل معه في تشيلسي قادماً من فريق أنزي الروسي. وأجاب إيتو أن شخصية مورينيو المتكبر الجاف الفخور بنفسه هي شخصية كاريكاتورية من صنع الصحافيين، معلقاً، «لا أستطيع وضع نفسي في جلباب الإعلاميين والصحافيين الذين تتلخص مهمتهم في بيع الجيد والخبيث للقراء، فهذه مهمتهم .أما أنا فأراه رجلاً متميزاً، وأعرف ما هو حقيقي وما هو زائف فيما يقال عنه». وكشف إيتو عن أن تولي مورينيو تدريب تشيلسي كان العامل الأساس في قراره القدوم إلى لندن، معقباً «وجود مورينيو في تشيلسي كان سبب حضوري إلى تشيلسي بنسبة 60 في المئة، والبقية سببها النجوم الكبار في صفوفه، إنهم الأفضل في العالم». أيقونة إفريقية وناشط في محاربة العنصرية تحدث الكاميروني الدولي خلال تقديم النسخة الأولى من سلسلة كتابه «ناسيمنتو دان كامبيون» أي مولد نجم، وهو من تسعة أجزاء سجل فيها مشوار نجاحه في ملاعب الكرة الذي بدأه في قرية دوالا الكاميرونية الفقيرة، إلى قمة هرم نجوم الكرة في العالم وأعلاهم أجراً. كذلك أصبح إيتو أحد الأيقونات الإفريقية، ومن الناشطين في برامج محاربة العنصرية. وفي حديث للصحافيين بعد يوم من شائعة اعتزاله اللعب دولياً (وهو موضوع رفض التعليق عليه)، وبعد وقت قصير من اتهام روبرتو كارلوس زميله في فريق أنزي.
#بلا_حدود