الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021

حكايات كروية.. فينغر يعود إلى «سالفة» روني رغم نجاح أوزيل

يخطط الفرنسي أرسين فينغر لاختبار مدى تصميم نادي مانشستر يونايتد على الحفاظ على مهاجمه واين روني، وذلك خلال نافذة انتقالات اللاعبين في يناير المقبل. ومازال تحت تصرف المدرب فينغر نحو 30 مليون جنيه إسترليني لينفقها فيمن يشاء من نجوم الكرة لدعم صفوف المدفعجية، حتى بعد مبلغ الـ 42 مليون إسترليني الذي دفعه أرسنال لشراء الألماني أوزيل من الريال الملكي. يراهن عشاق أرسنال على أن صفقة أوزيل قد تغري واين روني بالانضمام إلى تشكيلة المدفعجية، وكان روني قد أحرز هدفاً عند عودته المفاجئة من الإصابة، والمشاركة في فوز مان يونايتد بهدفين نظيفين على كريستال بالاس، مؤكداً استعادته لياقته البدنية من جانب، وجدية اليونايتد في الحفاظ على لقب البريميرليغ من جانب آخر. أما في معسكر المدفعجية فألهم لاعبه الجديد أوزيل زملاءه الفوز بالثلاثة على فريق سندرلاند أمسية السبت الماضي. ويبقى روني ولويس سواريز مع ليفربول، وهما اللاعبان اللذان يرغب فينغر في ضمهما إلى تشكيلته. والنادي على قناعة بأن روني قد ينظر بجدية إلى عرض أرسنال رغم ما يبدو أنه راغب في الانضمام إلى نادي تشيلسي، لأن أرسنال ضم صانع الألعاب الألماني أوزيل. الواقع يقول إن صفقة شراء روني أو سواريز قد لا تكون بالسهولة التي يتوقعها فينغر رغم توافر المال، وذلك بسبب تصميم مان يونايتد التمسك بروني، وهو موقف ليفربول نفسه بشأن مهاجمه سواريز بعد أن رفض عرضاً من أرسنال لشراء مهاجمه مقابل 40 مليون جنيه إسترليني +1 جنيه. وأفادت التقارير بأن يونايتد يجهز لتقديم عرض جديد لروني الذي ينتهي عقده بعد 18 شهراً، معلناً أنه سينتظر حتى يناير المقبل قبل بدء المفاوضات معه، والنادي يدرك أن عليه الحصول على توقيعه لفترة أطول قبل أن ينخفض سعره كثيراً في سوق النجوم في آخر سنوات عقده مع النادي. يتوقع المراقبون أن يتقدم ريال مدريد بعرض جديد للويس سواريز في يناير، ومن الواضح أن ليفربول يفضل بيعه لفريق خارج الأراضي البريطانية، كما أن روني نفسه يفضل الانتقال إلى ملعب برنابيو الإسباني وليس ملعب الإمارات في لندن. ملابسات مذكرات فيرغسون شارك روني أساسياً في مباراة كريستال بالاس السبت الماضي، بعد الإصابة التي تعرّض لها من زميله فيل جونز على ملعب التدريبات، وكان مستواه جيداً، وسيواصل لفت انتباه الجميع، خصوصاً عند نزول كتاب «سيرتي الذاتية» للسير أليكس فيرغسون، وما يتوقعه النقاد من أن الكتاب قد يثير زوبعة كبرى بعد أن تسربت معلومات عن أن فيرغسون ذكر في الكتاب أن روني طلب منه الرحيل، رغم تأكيد النادي أن روني لم يقدم طلباً رسمياً مكتوباً للسماح له بالرحيل. اعترافات إبراهيموفيتش: أعشق ألباتشينو وبوب مارلي لم يبخل المهاجم السويدي زلاتان إبراهيوفيتش بالإجابات الساخنة عن نجومه المفضلين في السينما والغناء عند لقاء مندوب صحيفة «سبورتس ميل». وفي سؤال حول أي الأشياء ينقذ أولاً في حالة تعرّض منزله للحريق، أجاب «لا شيء، اعتدنا العيش في رفاهية مع الأشياء الغالية، ومشكلة مثل هذه الأشياء أنه يمكن شراؤها مرة أخرى، أما شخصي فلا أُقدّر بثمن، وكذلك زوجتي هيلينا وأبنائي». وعن أغنيته المفضلة يجيب «أعشق موسيقى الريغي وجميع أغنيات المغني الجامايكي الراحل بوب مارلي». أما آخر فيلم شاهده فيعلق عليه «السينما عشق آخر أستمتع به، يعتقد الناس أني أقوم بأفعال مجنونة، لكن في الواقع أستمتع بمشاهدة الأفلام أو ممارسة ألعاب الفيديو، أما ممثلي المفضل فهو بلا جدال (ألباتشينو) الذي شاهدت جميع أفلامه، خصوصاً فيلم سكارفيس الذي أشاهده مرتين أو ثلاث مرات سنوياً». وكان السؤال التالي: أي ثلاثة أشخاص تود تناول وجبة العشاء معهم، فأجاب «ألباتشينو، مارادونا وزوجتي». - هل تجيد الطبخ، وما هو طبقك المفضل؟ فكانت الإجابة نعم أستطيع الطبخ، لكن عند الضرورة القصوى، يوجد دائماً طعام في منزلي، وعندما كنت صغيراً عانينا كثيراً شح الطعام في المنزل، فقطعت عهداً مع نفسي على توفير الكثير منه عندما أكبر، عموماً أفضل أن يطبخ لي شخص آخر، وأعشق المطبخ الإيطالي كوني أمضيت وقتاً طويلاً هناك». وحول المكان الذي يفضله لقضاء العطلة، يعلق «أفضّل العودة إلى مالمو، لا أريد نسيان جذوري، وفرمنتيرا كذلك جزيرة جميلة، يزورها عدد كبير من نجوم فريق ميلان الإيطالي». وعن الممثل الذي يفضل أن يجسد شخصيته في فيلم، يجيب «لا أعتقد أن أي ممثل يستطيع ذلك، والوحيد الذي أعتبره قادراً على ذلك هو ألباتشينو، لكنه لا يشبهني». وعن السر الذي يود البوح به، يعترف «أحمل الحزام الأسود في التايكواندو، وطلب مني ذات مرة التحكيم في إحدى البطولات، ولم أتمكن من ذلك بسبب ارتباطاتي الكروية، ربما أعطي التايكواندو اهتماماً أكبر عند اعتزال الكرة». تسريحة بنزيمة تسحب الأضواء من غاريث بيل نجح الفرنسي كريم بنزيمة في سحب الأضواء من نجم الستة والثمانين مليون يورو غاريث بيل، ليس من خلال إبداعاته في المستطيل الأخضر، بل «بتسريحة شعر غريبة» بعد أن قام بقص نصف شعره الأيمن منخفضاً عن النصف الأيسر، فعل بنزيمة ذلك أثناء حفل تقديم الزي الجديد لفريق ريال مدريد، وهو الزي الثالث له، وهو باللون البرتقالي. ومعروف شغف نجوم الكرة بالظهور بأشكال غريبة، ومنهم جيوفاني سيميوني نجم فريق ريفربليت الذي حاول صنع شهرته الخاصة والخروج من عباءة والد النجم الكروي الشهير ديغو سيميوني فحضر تدريبات الفريق بقصة شعر ملفتة للنظر، وكذلك المهاجم باس سافيدج الذي دهن شعره بشعار شخصية سبايدرمان السينمائية الخيالية.
#بلا_حدود