الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

بالوتيلي بين سوبر ماريو وشغب الملاعب

يبدو أن صبر نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم على مهاجمه الشاب ماريو بالوتيلي نفد، عندما قرر عدم الاستئناف ضد عقوبة إيقاف اللاعب ثلاث مباريات. وطرد بالوتيلي (23 عاماً) في المباراة التي خسرها ميلان على يد ضيفه نابولي 1/ 2 الأحد الماضي ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي. وأهدر بالوتيلي ضربة جزاء في الدقيقة 61، ثم سجل هدفاً في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ولكنه لم يكن كافياً لإنقاذ فريقه من الهزيمة. وتعرض بالوتيلي للطرد عقب نهاية المباراة بعدما تلفظ مع حكم المباراة، ما استوجب إيقافه ثلاث مباريات في قرار صدر لاحقاً. وحصل بالوتيلي على بطاقة صفراء في الشوط الثاني، ثم إنذار ثان عقب نهاية المباراة، بسبب تهديده لحكم المباراة، ما دفع زملاءه إلى الإحاطة به داخل الملعب واصطحابه إلى غرفة خلع الملابس. وكان بالوتيلي تعرض للإيقاف أيضاً ثلاث مباريات في أبريل المنصرم بسبب إهانة حكم، ولكن قلص الإيقاف إلى مباراتين فحسب بعد قبول استئناف ميلان. وأوقف بالوتيلي أثناء فترة احترافه في مانشستر سيتي الإنجليزي ثلاث مباريات في الدوري الأوروبي وعشر مباريات في الدوري الإنجليزي في موسم 2011/2012. وربما تؤثر حالة الإيقاف الأخيرة في مسيرة بالوتيلي مع المنتخب الإيطالي في المباراتين المقبلتين الشهر المقبل في تصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل، بسبب القواعد الأخلاقية الصارمة التي يتبعها مدرب الآزوري، تشيزاري برانديلي.
#بلا_حدود