الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

الماتادور يخوض تجربتين وديتين في أدغال أفريقيا

د ب أ - مدريد يهدف المنتخب الإسباني من وراء مباراتيه الوديتين أمام غينيا الاستوائية وجنوب أفريقيا إلى منح فرصة الظهور الأول لدييغو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد بعد قراره المثير للجدل والمتمثل في تفضيله اللعب لمنتخب لا روخا عن البرازيل التي ولد فيها. وأثار كوستا علامات الاستفهام قبل أسبوعين بعدما أكد رغبته في اللعب لصالح المنتخب الإسباني بدلاً من البرازيل، التي شارك معها في مباراتين وديتين قبل ثمانية أشهر. ويسعى المدير الفني للمنتخب الإسباني فيسنتي دل بوسكي إلى الاستعانة بجهود كوستا، ثاني هدافي الدوري الإسباني، في الجولة الودية للفريق في أفريقيا. ولكن كوستا تعرض لتمزق في الفخذ الأيسر في المباراة التي تعادل فيها أتلتيكو مدريد مع مضيفه فياريـال الأحد الماضي، وسيغيب عن المباراتين أمام غينيا الاستوائية غداً، ثم مباراة جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء المقبل. وهذا يعني أن دل بوسكي سيكون أمامه فرصة وحيدة لتجربة كوستا قبل اختيار القائمة المشاركة في المونديال، عبر المباراة الودية أمام إيطاليا في الخامس من مارس المقبل. وعلق راديو ماركا على هذا الأمر بالقول: يبدو أن مسألة دييغو كوستا مشكلة في حد ذاتها أكثر مما هي حل بالنسبة لدل بوسكي. وبسبب غياب كوستا استدعى دل بوسكي مهاجم يوفنتوس الإيطالي فرناندو يورنتي، الذي استبعد من صفوف الماتادور منذ أغسطس الماضي. وذكر يورنتي: إنني سعيد حقاً بعودتي إلى القائمة، ودائماً ما أشعر بالفخر لارتداء القميص الأحمر. كما اضطر دل بوسكي أيضاً إلى استدعاء مارك بارترا المدافع الشاب لبرشلونة، في مفاجأة كبيرة، من أجل تعويض غياب سيسك فابريغاس نجم وسط النادي الكاتالوني. كما يفتقد دل بوسكي جهود مدافعي برشلونة كارلس بويول وخوردي ألبا، بينما حصل تشافي هرنانديز على راحة سلبية. وحصل تشابي ألونسو نجم وسط ريـال مدريد على فرصة العودة إلى صفوف لا روخا بعد خمسة أشهر من الغياب بسبب الإصابة في الفخذ، في أعقاب استبعاد تشافي.