الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

يونايتد وليفركوزن يطلبان التأهل والملكي وسان جيرمان يكفيهما التعادل

تسعى أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي، وباير ليفركوزن الألماني، وريال مدريد الإسباني، وباريس سان جرمان الفرنسي، إلى اللحاق بركب المتأهلين إلى الدور ثُمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما تخوض الليلة الجولة الخامسة قبل الأخيرة للمجموعات من واحد إلى أربعة ضمن الدور الأول (دور المجموعات). وكانت أندية مانشستر سيتي الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب (المجموعة الرابعة)، وأتلتيكو مدريد الإسباني (المجموعة السابعة)، ومواطنه برشلونة (المجموعة الثامنة)، حجزت بطاقاتها إلى الدور ثمن النهائي في الجولة الرابعة. مويز وكتيبته في قلعة ليفركوزن يحل مانشستر يونايتد ضيفاً على باير ليفركوزن في قمة مباريات الجولة والمجموعة الأولى، ويستضيف ريال مدريد غلطة سراي التركي ضمن المجموعة الثانية، وباريس سان جرمان مع ضيفه أولمبياكوس اليوناني ضمن المجموعة الثالثة. ويكفي ريال مدريد وباريس سان جرمان التعادل لضمان البطاقة وصدارة المجموعة، بينما يحتاج مانشستر يونايتد إلى الفوز كي يحذو حذوهما. الخسارة قد تقود الشياطين الحمر إلى الدور المقبل شرط تعادل شاختار دونتيسك الأوكراني مع ضيفه ريال سوسييداد الإسباني. ويتصدر بطل إنجلترا المجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة أمام باير ليفركوزن الذي يحتاج إلى الفوز لحسم تأهله قبل الجولة الأخيرة، ويحتل شاختار دانييتسك المركز الثالث برصيد أربع نقاط مقابل نقطة واحدة لريال سوسييداد الإسباني صاحب المركز الأخير. ويعود الدولي الهولندي فان بيرسي إلى صفوف الشياطين الحمر بعدما غاب عن مباراة كارديف، حيث فضل المدرب ديفيد مويز إراحته. كما يأمل باير ليفركوزن استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات العالية للاعبيه عقب الفوز الثمين على مضيفه هرتا برلين 1ـ صفر السبت الماضي في الدوري المحلي. ولا تختلف طموحات باير ليفركوزن عن مانشستر يونايتد، حيث يأمل حسم تأهله مبكراً للتفرغ للمنافسة المحلية، بالإضافة إلى الثأر لخسارته المذلة 2-4 في الجولة الأولى أمام بطل إنجلترا. وفي المباراة الثانية، يطمح شاختار دونتيسك في وقف نزيف النقاط في المباريات الثلاث الأخيرة في المسابقة القارية، حيث سقط في فخ التعادل مرتين وخسر مباراة واحدة، بعدما استهل مشواره بفوز ثمين على مضيفه ريال سوسييداد 2ـ صفر. ويأمل الفريق الأوكراني في تعادل ليفركوزن ويونايتد ليلحق بالأول إلى المركز الثاني ويقلص الفارق بينه وبين الفريق الإنجليزي إلى نقطة واحدة قبل أن يحل ضيفاً عليه في الجولة الأخيرة. أنشيلوتي يطارد التأهل الصدارة وفي المجموعة الثانية يملك ريال مدريد فرصة تأكيد تأهله، عندما يستضيف غلطة سراي على ملعب سانتياغو برنابيو. وكان النادي الملكي ضمن نظرياً تأهله إلى ثمن النهائي في الجولة الرابع بتعادله مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي 2-2، وهو يحتاج إلى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة معاً. ويحوم الشك حول مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد أن أظهرت الأشعة إصابته في فخذه الأيسر. وتعرض رونالدو للإصابة والخروج من مباراة فريقه ضد الميريا السبت الماضي. ورفع رونالدو في الآونة الأخيرة من حظوظه في إحراز الكرة الذهبية لأفضل لاعب عام 2013. لكن النادي الملكي يملك الأسلحة اللازمة لتعويض غياب رونالدو في مقدمتها الدوليون الأرجنتيني انخل دي ماريا والويلزي غاريث بايل. وكان ريال مدريد استهل مشواره في المسابقة هذا الموسم بفوز كاسح على غلطة سراي 6 -1 في إسطنبول. السيدة العجوز يبحث عن فوزه الثاني وفي المجموعة ذاتها، يرصد يوفنتوس الإيطالي المنتشي بتصدره الكالشيو للمرة الأولى هذا الموسم، فوزه الأول في المسابقة القارية لإنعاش آماله بلوغ الدور الثاني، عندما يستضيف كوبنهاغن الدنماركي. ويحتل يوفنتوس المركز الرابع الأخير برصيد ثلاث نقاط من وثلاثة تعادلات وخسارة، وهو يسعى إلى الفوز لانتزاع الوصافة في حال فوز النادي الملكي على الفريق التركي صاحب أربع نقاط في المركز الثاني مناصفة مع الفريق الدنماركي وبفارق ست نقاط خلف ريال مدريد المتصدر. ويدرك يوفنتوس جيداً أن خسارته ستخرجه خالي الوفاض من المسابقة، وبالتالي فإن مدربه أنطونيو كونتي سيسخر كل الجهود من أجل النقاط الثلاث. إبرا وكافاني مطالبان «بنقطة» وفي المجموعة الثالثة، لا تختلف حال باريس سان جرمان عن ريال مدريد، حيث يتصدر مجموعته برصيد عشر نقاط، ويحتاج بدوره إلى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة. ويبلي باريس سان جرمان البلاء الحسن في الآونة الأخيرة فهو يتصدر الدوري المحلي بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه ليل، كما حقق ثلاثة انتصارات متتالية في المسابقة القارية قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام اندرلخت البلجيكي في الجولة الماضي. ويملك النادي البارسي الذي لم يخسر في 34 مباراة متتالية في الدوري المحلي، قوة هجومية ضاربة بقيادة الثنائي العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأوروغواني إدينسون كافاني إلى جانب الأرجنتيني إيزيكييل لافيتزي والبرازيلي لوكاس مورا والإيطالي ثياغو موتا. ويأمل فريق العاصمة تجديد فوزه على أولمبياكوس بعدما كان سحقه 4-1 في الجولة الأولى في أثينا، بيد أن مستوى الفريق اليوناني تحسن بشكل كبير، حيث حقق فوزين وتعادلاً واحداً انتزع به المركز الثاني، وهو يسعى إلى كسب نقطة واحدة غداً لحجز بطاقته شرط تعثر بنفيكا البرتغالي أمام مضيفه اندرلخت. ويخوض الفريق البرتغالي مباراة الفرصة الأخيرة أمام اندرلخت صاحب المركز الاخير وهو يمني النفس بالفوز لتأجيل الحسم في البطاقة الثانية حتى الجولة الأخيرة عندما يستضيف باريس سان جرمان. ويملك بنفيكا أربع نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف أولمبياكوس ومثلها أمام اندرلخت. البايرن وسيتي في نزهة أوروبية وفي المجموعة الرابعة، يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب ومانشستر سيتي مباراتين هامشيتين الأولى أمام مضيفه سسكا موسكو الروسي والثاني أمام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي. وحسم الفريق البافاري ومانشستر سيتي بطاقتي المجموعة في المرحلة الرابعة، الأول بالعلامة الكاملة والثاني بثلاثة انتصارات، علماً بأنهما سيلتقيان في الجولة السادسة الأخيرة على ملعب اليانز أرينا في ميونيخ لتحديد بطل المجموعة في حال فوزهما غداً. ويسعى رجال المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا إلى الفوز العاشر على التوالي في المسابقة، لتحطيم الرقم القياسي الذي يتقاسمه مع برشلونة. كما يأمل معادلة الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية خارج القواعد.