الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

عفواً يونايتد .. نحن ملوك مانشستر

دمر فريق مانشستر سيتي خصمه اللدود في المدينة وعلى ملعب الأولد ترافورد، ليثبت أن الأزرق هو ملك الكرة في مدينة مانشستر بلا منازع. وأحرز هداف القمر السماوي إدين دزيكو هدفين في تلك المباراة، جاء أولها بعد 43 ثانية من بداية المباراة. وأدلى يايا توريه بدلوه كذلك من كرة وجدت طريقها إلى الشباك، لتنتهي المباراة بثلاثية مريحة ضمن دوري البريميرليغ الإنجليزي. والآن يتقدم السيتي على الغريم اللدود بأكثر من 15 نقطة، ولديه مباراتان مؤجلتان. وتغلب السيتيزنز على مانشستر يونايتد في آخر ثلاث زيارات إلى ملعب الأولد ترافورد، وبحصيلة أهداف بلغت أحد عشر هدفاً مقابل هدفين، لذلك لا غرابة أن يتفاخر دزيكو بأفضلية السيتي على يونايتد. وعن ذلك يعلق «الفوز بديربي مدينة مانشستر شيء مفرح، خصوصاً عندما يتحقق بالأسلوب الذي قمنا به». وأضاف دزيكو «من الجيد حضور جماهيرنا لمؤازرتنا على ملعب الأولد ترافورد. نحن سعداء بحضورهم، لأن الديربي مناسبة خاصة، ولقد أثبتنا لهم من هم ملوك المدينة الحقيقيين». مبيناً «كان بإمكاننا أن نحرز أهدافاً أكثر في الشوط الأول، لكن فضلنا السيطرة على المباراة، ومالت مفاتيح القوة في وسط الميدان للسيتي». والحقيقة أن يونايتد لم يجد أسلوباً يحد به مقدرات دزيكو التهديفية، وهو الذي رفع حصيلته إلى 20 هدفاً هذا الموسم. ورغم أن يونايتد لم يقترب حتى الآن من مستواه المعهود أثناء حقبة السير فيرغسون، إلا أن القيمة المعنوية لهذا الفوز بالنسبة للتشيلي بليغريني لا تقدر بثمن. والفوز الذي تحقق على الخصم الأول وبتلك السهولة يعتبر إنجازاً كبيراً لا يمكن تجاهله. وهو ما علق عليه الكابتن فنسنت كومباني «كل فوز نحققه على ملعب الأولد ترافورد إنجاز يسجل في سجلات التاريخ، نحن نتطلع لمثل هذه الانتصارات بالكثير من الخصوصية.الكل هنا يتذكر فوزنا 6-1 عام 2011، وعلى مان سيتي الذي كان ينافس على بطولة الدوري ذلك الوقت. كانت نتيجة ذات خصوصية لكن الفوز الأخير مهم جداً كوننا نسعى للفوز بالبريميرليغ». وبينما يلعق يونايتد جراحه بعد الخسارة السادسة على أرضه، كان السيتي قد أدرك التعادل أمام أرسنال في مباراة مؤجلة. وتبقت له مباراتان مؤجلتان لو فاز بهما فسيعزز كثيراً من حظوظة في الفوز بدرع البريميرليغ. ورغم أن سيتي أمامه المشوار الأسهل مقارنة بخصومه الثلاثة في مشوار اللقب، إلا أن كومباني يصر أنه هو وبقية زملائه أمامهم عمل ضخم قبل تأمين اللقب، مفسراً «الفوز بالديربي مجرد خطوة، وبقية الفرق مازالت قوية. وطالما نواصل خسارة النقاط فلا نعتبر أنفسنا أبطالاً حتى الآن. نعم لدينا التوقيت السليم والحافز، لكنه شيء تشترك فيه جميع الفرق المنافسة، منها تشيلسي وليفربول المتصدر حالياً. أما المحصلة النهائية، فعلى عكس يونايتد، حقق السيتي نتائج جيدة أمام فرق المقدمة الستة هذا العام، وهو مؤشر إيجابي في مشواره نحو اللقب».
#بلا_حدود