الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

قمة بين البايرن والريال وأتلتيكو يواجه تشيلسي

أفرزت قرعة نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مواجهة بين العملاقين بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، وريال مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي، وأخرى أقل وزناً بين تشيلسي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني أمس الجمعة في مدينة نيون السويسرية. المواجهة الأولى تجمع ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب (تسع) مع بايرن الثالث في سجل الفائزين مع خمسة ألقاب آخرها الموسم الماضي على حساب مواطنه بوروسيا دورتموند. وسيشهد الدور نصف النهائي غياب عمالقة آخرين في المسابقة الأولى، على غرار ميلان الإيطالي حامل اللقب سبع مرات، برشلونة الإسباني (أربع) ومانشستر يونايتد الإنجليزي (ثلاث) الذين خرجوا من الأدوار السابقة. ويأمل بايرن حامل اللقب في 1974 و1975 و1976 و2001 و2013، أن يصبح أول فريق يحافظ على لقبه في النسخة الحديثة من المسابقة الأولى أي ابتداء من عام 1993 عندما تحول اسمها إلى دوري أبطال أوروبا. ويشارك بايرن في نصف النهائي لرابع مرة في آخر خمس سنوات والسادسة عشرة في تاريخه، بعد تخطيه مانشستر يونايتد الإنجليزي في ربع النهائي، وذلك بعدما احتفظ بلقب الدوري الألماني للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه (رقم قياسي). حوار متجدد بين غوارديولا والملكي وستكون المباراة مناسبة لمدرب بايرن الإسباني الفذ جوسيب غوارديولا لمواجهة ريال مدريد مجدداً، بعد الصراعات اللافتة أيام توليه الإشراف على برشلونة وقيادته إلى 14 لقباً في أربع سنوات. ويعتمد بايرن على الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن لاعب ريال السابق، وطوني كروس وتوماس مولر وغيرهم من النجوم الكبار. من جهته، يشارك ريال مدريد حامل اللقب تسع مرات بين 1956ـ1960 و1966 و1998 و2000 و2002، في الدور نصف النهائي للمرة الخامسة والعشرين، وهذا رقم قياسي، والرابعة على التوالي، لكنه لم يتأهل إلى النهائي آخر ثلاث مرات بعد سقوطه أمام مواطنه برشلونة (2011) وبايرن ميونيخ (2012) وبوروسيا دورتموند (2013). والتقى بايرن ميونيخ مع ريال مدريد 20 مرة في المسابقات الأوروبية كلها في المسابقة الأولى (فاز 11 مرة وتعادل مرتين وخسر سبع مرات)، بينها خمس مواجهات في نصف النهائي. وتفوق بايرن في 1976 و1987 و2001 و2012 فيما خرج مدريد فائزاً مرة يتيمة في 2000. وشهدت مواجهات الفريقين تسجيل الهولندي روي ماكاي أسرع هدف في المسابقة في موسم 2006ـ2007 عندما قلب بايرن تأخره 3ـ2 وتأهل إلى ربع النهائي. ويعتمد فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بشكل كبير على هدافه البرتغالي رونالدو أفضل لاعب في العالم وصاحب 14 هدفاً حتى الآن بالتساوي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي جوزيه التافيني، لكن النجم البرتغالي تعرض لإصابة مؤخراً قد تبعده عن الاستحقاقات القريبة للفريق الملكي. قاهر برشلونة يواجه تشيلسي ومورينيو وفي المباراة الثانية، حصل أتلتيكو مدريد وهو الوحيد غير المتوج في المسابقة بين الرباعي المتبقي، على قرعة جيدة بوقوعه أمام تشيلسي الإنجليزي حامل لقب 2012. وتخطى أتلتيكو مواطنه برشلونة عن جدارة، فيما قلب تشيلسي تأخره ذهاباً أمام باريس سان جرمان الفرنسي 1ـ3 إلى فوز عزيز إيابا 2ـ صفر. وأصاب أتلتيكو عصفورين بحجر واحد عندما اعتبر الاتحاد الأوروبي بأن شرط مشاركة حارسه البلجيكي تيبو كورتوا أمام فريقه الأصلي مقابل دفع مبلغ جزائي باطل وغير قابل للتنفيذ. وأعلن الاتحاد القاري في بيان أن نظامه التأديبي يحظر «أي فريق بممارسة أو محاولة ممارسة أي تأثير على لاعبين يمكن لفريق آخر أن يشركهم أو يستبعدهم في أي مباراة». وأضافت أن النادي الذي يقوم بهكذا تصرفات معرض «للعقوبة» من قبل الاتحاد الأوروبي. وكان رئيس أتلتيكو إنريكي سيريزو أكد أمس الأول أن الدولي كورتوا لن يتمكن من مواجهة تشلسي المعار منه، في حال أوقعت القرعة الفريقين وجهاً لوجه. وأضاف سيريزو لإذاعة «أوندا سيرو» الإسبانية «يتعين علينا أن نسدد مبلغاً كبيراً من المال إلى تشيلسي إذا أردنا إشراك كورتوا ضد الفريق اللندني بحسب اتفاق بين الطرفين، لكن هذا الأمر لن يحدث». وأشارت الصحف إلى أن المبلغ يتراوح بين 6 و10 ملايين يورو، فيما ذكرت «أس» أن المبلغ ثلاثة ملايين يورو للمباراة الوحدة، أي ستة ملايين للذهاب والإياب. وكان كورتوا انضم إلى تشيلسي عام 2011 لكن الأخير سرعان ما أعاره إلى أتلتيكو مدريد، حيث تألق بشكل لافت وأحرز في صفوفه كأس الاتحاد الأوروبي وكأس إسبانيا والكأس السوبر الأوروبية أيضاً. وهذه رابع مرة يتأهل فيها أتلتيكو مدريد إلى نصف النهائي والأولى منذ 1974، عندما تغلب على سلتيك الأسكتلندي وخسر النهائي الوحيد المعاد أمام بايرن ميونيخ. وأتلتيكو مدريد، الذي يعتمد على هدافه البرازيلي الأصل دييغو كوستا (سبعة أهداف هذا الموسم)، هو الفريق الوحيد الذي لم يتجرع طعم الخسارة حتى الآن في المسابقة. أما تشيلسي فيشارك في نصف النهائي للمرة السابعة في المواسم الـ11 الأخيرة. وفي المواجهات المباشرة بين الفريقين، فاز أتلتيكو مرة واحدة وتعادلا مرة واحدة وخسر مرة واحدة، وسجل ستة أهداف ودخل مرماه سبعة أهداف. وبحال تأهل ريال وأتلتيكو سيجمع النهائي فريقين من بلد واحد للمرة الخامسة والثانية على التوالي في دوري الأبطال بعد مواجهة بايرن ودورتموند على ملعب ويمبلي في 2013، علماً بأن ريال كان قد تغلب على مواطنه فالنسيا في أولها عام 2000 في باريس. وأشرف على القرعة أمين عام الاتحاد القاري السويسري جاني انفانتينو وساعده نجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال السابق لويس فيغو سفير نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيقام في العاصمة البرتغالية لشبونة يوم السبت 24 مايو المقبل.
#بلا_حدود