الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الزعيم لتعزيز الصدارة ولخويا لتعويض الخسارة

يستضيف لخويا القطري ضيفه فريق العين الإماراتي على ملعب عبدالله بن خليفة اليوم ضمن مباريات الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا. ويتصدر الزعيم العيناوي المجموعة برصيد سبع نقاط جمعها بانتصاره في مباراتين وخسارة وتعادل في مباراة واحدة. بينما يقبع فريق لخويا المستضيف في ذيل المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط من فوز واحد وتعادل، وخسارتين من العين والاتحاد السعودي بثلاثية مقابل هدف. وأعقبت هزيمة الفريق القطري من الاتحاد السعودي، على ملعب الشرائع في الجولة الماضية، البداية السلسلة من الهزائم الكبيرة والمتتالية للفريق في الدوري المحلي. وحسم لخويا بطولة الدوري القطري قبل جولتين من نهايته، إذ خسر من السد بهدفين نظيفين، ومن فريق قطر بخماسية، ليصل عدد هزائمه إلى ثلاث هزائم متتالية على المستويين المحلي والقاري. ورفعت هذه الهزائم مستوى التوقعات بإقالة مدربه البلجيكي جيريتس، إذ تلقى الهزيمة الرابعة توالياً من العين في مباراة اليوم، ضمن الجولة الخامسة من البطولة الآسيوية، بعد أن تلاشت حظوظ الفريق في خطف إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة. ويعاني الفريق القطري من غيابات مؤثرة من خلال إصابة لاعبيه المهمين سباستيان سوريا ودامي تراوري وتأكد غيابها عن مواجهة اليوم. أما في أروقة فريق العين المتصدر للمجموعة ذاتها برصيد سبع نقاط، فإن الآمال قد اتسع مداها طولاً وعرضاً لعودة الزعيم بالنقاط الثلاث من قطر، وذلك بعد النتائج الإيجابية والمستوى المتحسن الذي قدمه زعيم البنفسج في البطولة الآسيوية والمحلية. وتعادل الزعيم مع تراكتور سازي الإيراني على أرضه ووسط جماهيره بهدفين لكل فريق، ثم عززها عبر انتصاراته الثلاثة الكبيرة على فرق الإمارات، بني ياس، والكوماندوز الشعباوي أخيراً. وأجرى مدرب العين الجديد العديد من التغييرات والتبديلات في أسلوب اللعب، معالجاً الكثير من أخطاء الأداء التي صاحبت الفريق وأفقدته نقاطاً عديدة في منافسة دوري الخليج العربي، وجعلته ضمن فريق الوسط. ويكافح الزعيم، من أجل التقدم في جدول الترتيب، ليصبح بين الأربعة الكبار، ويحتاج الفريق، لتحقيق الفوز في كل مبارياته المتبقية من الدوري، ليرفع سقف حظوظه في المنافسة آسيوياً في الموسم المقبل.
#بلا_حدود