الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

إسبانيا تستدعي الشباب لردع الديوك الفرنسية

تبدأ إسبانيا فصلاً كروياً جديداً بعد مشوارها المؤلم في مونديال 2014 لكرة القدم، عندما تلاقي فرنسا ودياً اليوم الخميس في باريس. وقام مدرب منتخب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي، بعد أن جدد الاتحاد المحلي الثقة به في تجديد دماء «لا روخا» بعد فقدانه لقب المونديال بخروجه من الدور الأول، وذلك من خلال استدعاء وجوه شابة لمواجهة فرنسا ثم مقدونيا الإثنين المقبل في فالنسيا، ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016، حيث سيدافع عن لقبيه اللذين أحرزهما في 2008 و2012. وبعد مونديال 2014، أعلن أكثر من لاعب إسباني اعتزاله اللعب دولياً على رأسهم قطبا خط الوسط تشافي هرنانديز وتشابي ألونسو، وذلك بعد المهاجم دافيد فيا. واستدعى دل بوسكي الشبان مارك بارترا (23 عاماً) وداني كارباخال (22 عاماً) وميغيل سان خوسيه (25 عاماً) في الدفاع. أما في خط الهجوم، فقد ضم باكو الكاسير (20 عاماً)، ولاعب الوسط المهاجم إيسكو (22)، فيما استبعد الحارس بيبي رينا، المهاجم فرناندو توريس ولاعب الوسط خوان ماتا، وسيغيب المدافع جيرار بيكيه وصانع اللعب أندريس إينيستا ولاعب الوسط المدافع خافي مارتينيز بسبب الإصابة. وعلق دل بوسكي على تشكيلته «لقد جئنا بهذا الفريق كنتيجة لأدائنا السييء، لكن كأس العالم لم تترك أي تأثير ولا أعتقد أنه يجب أن نغير طريقة عملنا في المستقبل». ودعا سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد وأحد الصامدين من تشكيلة 2008 للعودة إلى الأساسيات «سنسعى للعودة إلى أساسياتنا وننسى النجاح الذي حققناه». ديشان على العهد باقٍ وخلافاً لإسبانيا، عادت فرنسا من البرازيل بسمعة طيبة وأنست جماهيرها فضيحة جنوب أفريقيا 2010، بعدما بلغت ربع النهائي وسقطت أمام ألمانيا البطلة 1ـ صفر. وتأهلت فرنسا إلى كأس أوروبا 2016 مباشرة بصفتها البلد المضيف، وهي ستلعب ضمن المجموعة التاسعة التي تضم أيضاً البرتغال والدنمارك وصربيا وألبانيا وأرمينيا، لكن نتائجها مع المنتخبات الأخرى لن تؤخذ في الحسبان. وقد تم اعتماد هذا النظام حديثاً لإتاحة الفرصة أمام منتخب الدولة المضيفة باللعب ضمن إحدى المجموعات دون تحميله عناء البحث عن منتخبات منافسة لخوض مبارياته الودية. وأضاف المدرب ديدييه ديشان إلى التشكيلة التي خاضت المونديال والتي ستواجه أيضاً صربيا الأحد المقبل في بلغراد، المهاجم ألكسندر لاكازيت (ليون)، والحارس ستيف مانداندا (مرسيليا) ومدافع برشلونة الإسباني الجديد جيريمي ماتيو، الذين حلوا مكان أوليفييه جيرو المصاب وميكايل لاندرو المعتزل، ولوران كوسيلني المصاب. وكان مانداندا غاب عن نهائيات كأس العالم بسبب الإصابة، وغاب عن التشكيلة أيضاً اسم المهاجم فرانك ريبيري الذي أعلن اعتزاله دولياً بعد مونديال البرازيل مباشرة، والذي لم يشارك فيه بسبب إصابة في الركبة لا يزال يعاني منها حتى الآن. وأشار ديشان إلى أن تشكيلته الأساسية ستكون قريبة جداً من تلك التي واجهت ألمانيا في ربع نهائي المونديال. وخسرت فرنسا أمام إسبانيا 2ـ صفر في ربع نهائي كأس أوروبا 2012، وحلت وصيفة في مجموعتها أيضاً ضمن تصفيات مونديال 2014، إذ تعادلا في مدريد 1ـ1 قبل أن تخسر صفرـ1 في باريس في مارس 2013. واشار الظهير باكاري سانيا إلى أن «فريقنا أصبح محترماً أكثر من السنوات القليلة الماضية. أظهرنا جهوزيتنا للقتال وتقديم كل شئ من أجل القميص. ليدنا ثقة أكبر بأنفسنا وأصبحت باقي المنتخبات تهاب فرنسا أكثر من السابق». تجربة أولى لهيدينك وكونتي يخوض المدربان غوس هيدينك، الذي حل بدلاً من المحنك لويس فان غال في تدريب المنتخب الهولندي، وأنطونيو كونتي بديل المستقيل تشيزاري برانديلي الاختبار الودي الأول بعد حلول هولندا ثالثة في المونديال الأخير بأداء مميز، وخروج إيطاليا من باب الدور الأول الخلفي. وتقام المباراة على ملعب سان نيكولا في مدينة باري الإيطالية. واستدعى هيدينك لاعب الوسط رافايل فان در فارت، والظهير غريغوري فان در فيل بعد غيابهما عن مونديال البرازيل الأخير بسبب الإصابة، قبل أن يتعرض الأول لإصابة جديدة ستبعده عن مواجهة إيطاليا بطلة العالم 2006. ولم يشارك فان در فارت (31 عاماً) مع هولندا منذ نوفمبر 2013، بعدما سجل سبعة أهداف في 12 مباراة، سيغيب لإصابة عضلية. وأعلن هيدينك (67 عاماً) تشكيلة من 25 لاعباً لمواجهة إيطاليا ثم جمهورية تشيكيا في براغ، ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016 بعدها بأربعة أيام. وسيغيب أيضاً النجم أرين روبن لإصابة في كاحله والمهاجم كلاس يان هونتيلار بسبب المرض عن تشكيلة المنتخب البرتقالي بسبب الإصابة، بالإضافة إلى جوردي كلاسي ورونا فلار لإصابتين عضليتين. وضم هيدينك أريك بيترز وجيرون زوت، واستبعد جوناثان دي غوزمان وتيرينس كونغولو من تشكيلة المونديال. يذكر أن هيدينك أشرف أيضاً على المنتخب البرتقالي من 1994 إلى 1998 أيضاً. عودة المهاجم الإيطالي كوالياريلا استدعي كونتي المهاجم فابيو كوالياريلا لأول مرة منذ عام 2010 للحلول بدلاً من بابلو أوسفالدو المصاب، لخوض مباراتي هولندا والنروج الثلاثاء المقبل. وانضم كوالياريلا (31 عاماً) الصيف الحالي إلى فريقه القديم تورينو، بعد مغادرته يوفنتوس، حيث لعب تحت إشراف كونتي. كما استدعى كونتي قلب الدفاع أنجيلو أوغبونا للحلول بدلاً من غابريال باليتا المصاب في ظهره. وأكد الاتحاد الايطالي أن المدافع جورجيو كييليني سيغيب عن مباراة هولندا لإصابة في ربلة ساقه، ويحوم الشك حول مشاركته في مباراة النرويج، وذلك بعد إصابة المدافع الآخر أندريا بارزاغلي. واستدعى كونتي مهاجم ميلان ستيفان الشعراوي وسيموني تزاتزا من ساسوولو، واستبعد مهاجم ليفربول الإنجليزي الجديد ماريو بالوتيلي الموقوف عن تصفيات كأس أوروبا 2016، بعد نيله إنذارين في مونديال البرازيل، بالإضافة إلى أليسيو تشيرتشي وأنطونيو كاسانو ولورنزو إينسينيي.