السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

مواجهة صعبة لحامل اللقب في فرنسا

ينوي باريس سان جرمان حامل اللقب في آخر موسمين مواصلة ما حققه قبل وقفة تصفيات كأس أوروبا، عندما يحل على رين في مباراة صعبة ضمن المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم غداً. وحقق فريق العاصمة فوزاً ساحقاً على سانت إتيان 5 ـ صفر بثلاثية نجمه المبهر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش متصدر ترتيب الهدافين (5). واعتبر ظهير سان جرمان البرازيلي ماكسويل حلولهم على فريق منطقة بريتاني الذي حقق بداية قوية بإحرازه سبع نقاط وضعته في المركز الخامس فرصة مثالية قبل المباريات الجدية في دوري أبطال أوروبا، مضيفاً:«اللعب في رين حساس دوماً، يجب أن نكون جاهزين ومركزين لأنه لا يمكن خسارة الكثير من النقاط، ستكون مواجهة مثالية قبل البدء في دوري الأبطال على أرض أياكس أمستردام بعد أيام، لدينا نوعية اللاعبين للفوز في كل المباريات». ويغيب قلب الدفاع البرازيلي دافيد لويز بالإضافة إلى مواطنه تياغو سيلفا، كما تعرض الظهير العاجي سيرج أورييه لإصابة قوية في رأسه أثناء مباراته مع الكاميرون أمس الأول في تصفيات أمم أفريقيا 2015، لذا يتوقع أن يكون البرازيلي الآخر ماركينيوس أساسياً في قلب الدفاع، وستكون الفرصة متاحة لزومانا كإمارا باللعب إلى جانبه بحال عدم إرجاع الإيطالي تياغو موتا إلى الوراء من قبل المدرب لوران بلان. وتعتبر الفرصة مناسبة لفريق العاصمة للتربع على الصدارة مؤقتاً، إذ يبتعد بفارق نقطتين عن بوردو (10) الذي يحل بعد غد على غانغان بطل الكأس، وذلك بعد إهدار لاعبي المدرب ويلي سانيول أولى نقاطه هذا الموسم بتعادله مع ضيفه باستيا 1ـ1 في المرحلة الرابعة، لذا يبحث نجم الثمانينات العودة إلى سكة الانتصارات. وتتركز الأنظار على مباراة مرسيليا مع مضيفه إيفيان متذيل الترتيب بعد غد حيث يأمل الأول نسيان انفجار الغضب الذي أطلقه مدربه الأرجنتيني مارسيلو بييلسا في وجه إدارته، وتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد بداية متعثرة. وشن بييلسا حملة لاذعة على رئيس النادي فنسان لابرون واتهمه بالإخلال بوعود قطعها له لدى إقناعه بالانضمام إلى الفريق المتوسطي. وانتقد بييلسا بعنف الصفقات التي عقدها لابرون في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة مدعياً أنه لم يؤخذ برأيه، ومعبراً عن خيبة أمله من إجراء التعاقدات موضحاً:«وقت بناء الفريق قد انتهى والنتيجة سلبية، هناك فارق كبير بين ما توقعته وما حصل بالفعل. أعتقد أن الرئيس قطع لي وعوداً كان يدرك أن لا نية له للإيفاء بها». وعلى غرار مرسيليا، توترت أجواء وصيف الموسم الماضي موناكو بعد التخلي عن المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد صانع الألعاب ومواطنه خاميس رودريغيز إلى ريال مدريد الإسباني، إذ طالب جمهور النادي بإعادة ثمن بطاقاتهم الموسمية المدفوعة سلفاً. وينتقل فريق الإمارة اليوم في افتتاح المرحلة إلى ليون حامل اللقب بين 2002 و2008 بعدما مني بثلاث خسارات على التوالي.
#بلا_حدود