الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

القميص رقم 7 حائر بين دي ماريا وعودة «دون» رونالدو

ظل القميص رقم 7 عاماً كاملاً بلا لاعب يرتديه مع تشكيلة مانشستر يونايتد، معلناً فشل الفريق في تسجيل النجم الذي يستحقه صيف 2013. ثم تحرك فان غال المدرب الجديد، في صفقة تعتبر ضربة معلم، حصل بموجبها على توقيع الأرجنتيني الفذ أنخيل دي ماريا، مقابل 60 مليون جنيه إسترليني الشهر الماضي. وأشعل ذو الأذنين سماء الأولد ترافورد في مباراته الأولى أمام كوينز بارك رينجرز، مؤكداً أنه يستحق ارتداء قميص المشاهير. بعدها تحدث دي ماريا عن مدى فخره بارتداء الرقم 7 «يسعدني ويشرفني ارتداء هذا الرقم المميز، الذي سبقني إلى ارتدائه عدد من المشاهير من قبل. وسأبذل قصارى جهدي لتشريف القميص الأشهر». معروف أن أحد المشاهير ممن ارتدوا القميص هو كريستيانو رونالدو، بطل دوري أبطال أوروبا 2008. والآن تتصاعد الشائعة بقوة حول احتمال عودته إلى أولد ترافورد الصيف القادم. وإذا صدقت الشائعة، ستجد إدارة الفريق الفنية نفسها أمام حرج اتخاذ قرار كبير حول الفانيلة رقم 7. كان رونالدو واصل ارتداء الرقم 7، بعد انتقاله إلى صفوف الميرينغي، وكثيراً ما أشير إليه بـ (سي آر 7)، وهو الشعار الذي يروج به الفائز بالكرة الذهبية علامته التجارية من الملابس الداخلية. ومن الطبيعي أنه عند عودته سيطالب برقمه السابق، أولاً ليواصل ما بدأه به سابقاً، وثانياً لتفادي التعقيدات التي قد تتعلق بالدعاية لمنتجات علامته التجارية. يبقى على الدون أن يعمل على إقناع زميله وصديقه أيام الريال دي ماريا، أن يتخلى عن الرقم الشهير. الأمر يعتمد عندها على الرقم البديل، هل يقتنع جانوزاي بالتنازل عن الرقم 11 مثلاً. كذلك ارتداء دي ماريا رقماً آخر قد لا يعجب جمهور يونايتد، الذي أقبل على شراء قميص برقمه بأعداد كبيرة. رئيس ليفانتي: البارسا يذكرني هذه الأيام بغوارديولا أكد خوسيه لويس مينديليبار رئيس نادي ليفانتي، في مؤتمر صحفي، أن برشلونة (رغم النيولوك) يذكره كثيراً بالفريق الذي لعب تحت إدارة المدرب السابق بيب غوارديولا خلال حقبته الأولى معه. جاء حديث مينديليبار بعد زيارة البارسا ملعب (سويداد دو فالنسيا) قبل أيام للقاء ليفانتي. وأضاف الرئيس «لم يضف المدرب الجديد لويس إنريكي الكثير، وبرشلونة يلعب تحت إدارته بالمزيد القوة، تماماً مثلما فعل أيام غوارديولا الأولى، خصوصاً من حيث استعادة الكرة بسرعة»، وأضاف «لا يجامل لويس إنريكي الأسماء الكبيرة، نراه يختار الشباب لتشكيلته الأولى. أدرك تماماً مدى قوة البارسا، لكننا لن نستسلم لهم بسهولة، ولن نتنازل عن الكرة أمامهم بسهولة. عموماً أتوقع لإنريكي أن يواصل السير على نهج سلفه غوارديولا خلال حقبته الأولى. ولو نجح في ذلك سيعود البارسا لاكتساح الجميع والفوز بكافة البطولات المتاحة». ماركو ريوس .. سيئ الحظ حرمت الإصابة نجم بوروسيا دورتموند الألماني ماركو ريوس، من التتويج مع منتخب بلاده بكأس العالم الأخيرة في البرازيل. وأصيب النجم الألماني في الكاحل أثناء مباراة الماكينات الألمانية أمام أرمينيا، استعداداً لمونديال البرازيل، لتحرمه من تدوين اسمه مع زملائه الذين منحوا المانشافت اللقب العالمي الرابع. بدأ ريوس، أمس، خوض التدريبات الخفيفة عقب تعافيه من الإصابة في كاحل القدم، وسط توقعات بإمكانية عودته للمشاركة في المباريات في النصف الثاني من الشهر المقبل. وعاد ريوس، الذي تعرض للإصابة في السابع من سبتمبر الجاري أثناء لقاء المنتخب الألماني مع نظيره الأسكتلندي في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، في الركض الخفيف للمرة الأولى بعد تعافيه من الإصابة. وأوضح نادي بوروسيا دورتموند، الذي يحتل المركز الثامن في ترتيب الدوري الألماني (بوندسليغا) بعد فترة وجيزة من الإصابة، بأن ريوس سيغيب عن الفريق حوالي أربعة أسابيع، وهو ما يعني عودته في لقاء الفريق مع كولن في، الذي يلعب أحد يومي 18 أو 19 أكتوبر المقبل.
#بلا_حدود