السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

«الآسيوية» المقبلة هدف للزعيم .. وثقتنا باللاعبين كبيرة

حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على توجيه التحية لجماهير العين الوفية، التي احتشدت لمؤازرة الفريق في ملعب هزاع بن زايد أمس الأول، بعد نهاية مباراة العين وشقيقه الهلال السعودي، وبالرغم من فوز الأول بنتيجة المباراة 2ـ1، إلا أنه ودع البطولة الآسيوية من الدور قبل النهائي، بسبب فارق الأهداف، إثر خسارته في مباراة الذهاب بالرياض 3ـ صفر. كما حرص رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين، على تجديد ثقته بالجهاز الفني ولاعبي الفريق داخل المستطيل الأخضر وغرفة تبديل الملابس، مؤكداً لهم أهمية التركيز في كسب تحديات الفريق في الموسم الحالي على الصعيدين المحلي والقاري، موضحاً «الخروج من الدور قبل النهائي في دوري أبطال آسيا، مؤشر على قدرة العين على المنافسة بقوة على كل البطولات في الاستحقاقات المقبلة، لذلك يتوجب علينا التركيز على مبارياتنا المقبلة، والعمل على متابعة نتائجنا القوية في المواجهات القادمة». وبعد اجتماعه بلاعبي العين، توجه الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، نحو غرفة تبديل ملابس الهلال السعودي، وقدم لهم التهاني بمناسبة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا، متمنياً لهم التوفيق وإحراز اللقب القاري. مؤكداً «لقد ذكرت منذ البداية أن المتأهل من الفريقين سيكون الأحق بلقب النسخة الحالية من دوري الأبطال، وبإذن الله سيكون الهلال هو البطل»، الأمر الذي حظي بتقدير جميع أعضاء بعثة الفريق السعودي، بدءاً برئيس النادي الأمير عبدالرحمن بن مساعد، وصولاً لأصغر شخص منتسب إلى بعثة الفريق. وثمّن الشيخ عبدالله بن محمد وقفة الجماهير العيناوية الوفية خلف الفريق، مبيناً «جمهور العين سيظل مصدراً للفخر والاعتزاز، وحرصه على تحية اللاعبين وتجديد ثقته في الفريق، على الرغم من الخروج من البطولة الآسيوية، يؤكد أن هذا الجمهور الوفي معدن الذهب، وكأنه يبعث برسالة مهمة لجميع لاعبي الفريق، فحواها أن الجماهير على ثقة بفريقهم القوي، ويراهنون عليه دائماً، لذلك مهما قلت في حق جمهور العين فلن أوفيه حقه». وتعليقاً على سؤال عن حرصه على تهنئة فريق الهلال السعودي في غرفة تبديل ملابسهم، قال «الهلال استحق التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا، وما قمنا به كان واجباً تجاه الأشقاء، وفي اعتقادي أن الفريق السعودي قدم المردود الذي كفل له التأهل إلى النهائي في مباراتي الذهاب والإياب، وبالمقابل حاول لاعبو العين واجتهدوا وقاتلوا، غير أن الفريق لم يوفق، والحمد لله أن لدينا فريقاً نراهن عليه في الموسم الحالي والسنوات القادمة، ولا خوف على العين». وحول طموح العين في الموسم الحالي بعد الخروج من نصف نهائي آسيا أبان «المؤكد أن التركيز حالياً منصب على استحقاقاتنا المقبلة المتمثلة في البطولات المحلية والمنافسة القارية، وسيواجه العين الجزيرة في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، والفريق في أتم الجهوزية لتلك المواجهة المهمة»، متمنياً التوفيق للعين في جميع البطولات المحلية، والمؤكد أن الآسيوية في أولويات أهداف النادي في نسختها القادمة، التي سيخوضها الفريق بداية من الموسم الحالي». وحول طرد اللاعب أسامواه جيان أمام الهلال أجاب «المباراة كانت حماسية وجماهيرية، كما أن معدل حماس اللاعبين يتفاوت ويختلف من لاعب لآخر، وفي اعتقادي أنه بعد إحراز الهلال لهدف التعادل في المباراة كان حماس اللاعب زائداً، وتلك أمور طبيعية وتحدث في كرة القدم». حماد: عموري شارك وهو مصاب تقدم مشرف فريق العين محمد عبيد حماد بالشكر للجماهير العيناوية، التي حضرت لمساندة الفريق في مباراة الدور نصف النهائي أمام الهلال السعودي أمس الأول، على ملعب هزاع بن زايد. وذكر حماد عقب اللقاء «نود الاعتذار لجماهير العين، وهو أقل ما علينا فعله والتعبير عنه، مع اعترافنا بأن الفريق بذل جهداً جباراً، من أجل تعويض الخسارة الماضية في الرياض ذهاباً، ولكنه حال كرة القدم». وأوضح مشرف فريق العين «الزعيم سعى بكل جد لتعديل النتيجة، بعد طرد جيان، ولكنه لم يفلح في التأهل، إلا أنه حقق ظهوراً قوياً أمام الهلال السعودي»، مؤكداً «لا نخفي سعادتنا الكبيرة بما حققه الفريق في البطولة الآسيوية، بوصولنا إلى الدور نصف النهائي، بعد تصدرنا لمجموعتنا والتغلب على الجزيرة والاتحاد السعودي، في مرحلتي ثمن وربع النهائي، وسنسعى من جديد لمتابعة ما حققناه في النسخة التي خرجنا منها اليوم في البطولة الآسيوية للموسم الجديد». وأفاد حماد أن اللاعب عمر عبدالرحمن شارك أمام الهلال السعودي، رغم شعوره بآلام في الشوط الثاني، وتابع «حتمت الظروف عليه مواصلة اللعب، بعد استنفاد المدرب زلاتكو التبديلات». وحول المرحلة المقبلة أكمل حماد « فوراً سوف نبدأ الإعداد للمباراة الدورية القادمة أمام الجزيرة، التي ستقام ثاني أيام عيد الأضحى، ونتطلع إلى مواصلة النتائج الإيجابية بعد فوزينا على الوصل وعجمان في الجولتين السابقتين». جيان: على لاعب الهلال الروماني أن يعي ما قاله لي وجّه مهاجم فريق العين المحترف، الغاني أسامواه جيان، رسالة تحذيرية قوية إلى لاعب الهلال السعودي المحترف، الروماني ميهاي بنتيلي، واصفاً الكلمات التي وجهها إليه الأخير بالمسيئة والعنصرية أثناء مباراة أمس الأول، رافضاً في الوقت نفسه ذكر ما قاله له اللاعب الروماني بالتحديد. وأوضح جيان «حكَم اللقاء لم يحسن تقدير التحامي القوي مع اللاعب وعده متعمّداً، وأشهر لي البطاقة الحمراء، وأنا أؤكد للجميع أني لم أكن أعني اللاعب بنفسه، بأي حال من الأحوال، أو أتعمد إيذاءه، فأنا لاعب محترف، لا يمكن أن أتعمد التحاماً مؤذياً بأية حال من الأحوال، وقد اندفعت بقوة بالفعل، ويمكنني الاعتراف بذلك، غير أن ما أثار حفيظتي وأخرجني عن طوري، العبارات المسيئة التي وجهها لي لاعب الهلال الروماني رقم 25، لا أعرف اسمه هو يعرف اسمي ولكني لا أعرفه». وأضاف جيان «الحكَم اتخذ قراره بإشهار البطاقة الحمراء، ولم يكن الأمر يحتاج لتدخل اللاعب الروماني في صفوف الهلال السعودي، ولكن عباراته التي حملت الطابع العنصري أغضبتني جداً، وهنا أحب أن أؤكد أن غضبي وردة فعلي لم يكونا بسبب إشهار الحكم للبطاقة الحمراء على الإطلاق، فهو قرار اتخذه الحكم وانتهى الأمر، ولن أذكر عباراته المسيئة ليتم تداولها على العلن، ولكن عليه أن يعي ما قاله لي والانتباه والحذر ثم الحذر»، مشيراً إلى أن إدارة نادي العين قد تتخذ إجراءات بحق اللاعب المعني». وفي تعليقه على المباراة التي انتهت لمصلحة العين، على حساب الهلال السعودي، بهدفين مقابل هدف، معلنة خروج زعيم الإمارات وعدم تأهله للمباراة النهائية في دوري الأبطال الآسيوي، قال جيان «كانت مباراة قتالية قوية، مما رفع درجات التوتر، وأردنا التأهل للمباراة النهائية ولم يحالفنا التوفيق، وهذه الأشياء تحدث في كرة القدم، وقد فقدنا زمام المبادرة»، وشخصياً افتقدت اللمسة السحرية التي تترجم الفرص التي أتيحت لي أمام المرمى، على قلتها، إلى أهداف، لتحقق الأسبقية والأفضلية لفريقي، ولكني أعرف قدراتي وأثق بإمكاناتي بالعودة إلى سابق مستواي وقوتي الأدائية في القريب العاجل». وأكمل جيان «علينا الاستفادة واستلهام الدروس والعبر، والحياة لن تتوقف بعدم تأهلنا، وسنعوّض جماهيرنا الوفية في الاستحقاقات المحلية والإقليمية المقبلة». وحول ما أثير في الفترة الأخيرة عن مشاركة اللاعب جيان في اغتيال صديقه مغني الراب، أوضح جيان قائلاً «هي محض شائعات، ولا شيء من هذا القبيل، فهو صديقي الأعز، وإني أشعر بافتقاده جداً، ولكن الحياة ينبغي أن تستمر».
#بلا_حدود