الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

يوفنتوس يفوز «بأي طريقة ممكنة»

أثار قائد روما فرانشيسكو توتي المزيد من الجدل بعد هزيمة فريقه 3-2 أمام مضيفه يوفنتوس أمس الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما أفاد بأن حامل اللقب (يوفنتوس) يفوز دائماً «بأي طريقة ممكنة». واشتكى أيضاً مدرب روما رودي جارسيا من أن «طول منطقة الجزاء في تورينو يبلغ 17 متراً»، منضماً إلى المطالبين باستخدام تقنية لقطات الإعادة التلفزيونية من أجل مساعدة الحكام على اتخاذ قرارات صعبة. وشعر روما صاحب المركز الثاني ووصيف بطل الموسم الماضي بغضب بالغ مع احتساب ركلتي جزاء ليوفنتوس في الشوط الأول، بعد مخالفتين عند حافة منطقة الجزاء. وجاءت ركلة الجزاء الأولى بعد لمسة يد من المدافع البرازيلي مايكون، والثانية بعد عرقلة من ميراليم بيانيتش لبول بوجبا. كما أحرز روما هدفه الأول من ركلة جزاء نفذها المخضرم توتي بنجاح. وكشف توتي لمحطة سكاي سبورت الإيطالية «نشعر بحزن. حدثت أمور أثرت على نتيجة المباراة. لسنوات كانت نفس الأمور تحدث». وأضاف «لا أعلم إذا كنا خسرنا أمام التحكيم، لكن بالتأكيد خسرنا أمام يوفنتوس. إنه يفوز دائماً بأي طريقة ممكنة. يجب أن يلعب يوفنتوس في بطولة خاصة به». وتابع «اللقطات التلفزيونية توضح كل شيء. يجب أن تتحدث إيطاليا كلها عن هذا». وكان يوفنتوس هبط إلى الدرجة الثانية في 2006 كعقوبة بعد تورطه في فضيحة تلاعب بنتائج مباريات، وتدخله لاختيار حكام يتخذون قرارات في صالحه، لكن النادي ينفي دائماً ارتكاب أي خطأ. وخرج غارسيا مطروداً بعدما اعترض على ركلة الجزاء الأولى ليوفنتوس، لكنه تهكم على مقاييس منطقة الجزاء في ملعب حامل اللقب، بعدما أشار إلى أنها أكبر من الطول الرسمي، والذي يبلغ 16.5 متر بداية من خط المرمى. وزاد غارسيا «بالطبع فإن منطقة الجزاء في تورينو تبلغ طولها 17 متراً، لكن حان الوقت لمساعدة الحكام». وأضاف «في حالة الأهداف الوهمية ولمعرفة ما إذا كانت المخالفة داخل منطقة الجزاء. حان وقت الحصول على مساعدة تقنية». وتابع «كان هناك الكثير من الوقائع، لكن خسرنا بسبب إخفاقاتنا. أهدرنا فرصتين خطيرتين». ولا يستعين الدوري الإيطالي بتقنية مراقبة خط المرمى، لكن يوجد مساعد إضافي للحكم عند كل خط للمرمى. وعلق المدرب الفرنسي «هذه مباراة غلبها الانفعال. فقدنا الكرة كثيراً في الشوط الأول». وأضاف «إذا لم تصبح النتيجة 2ـ2 في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، كانت الأمور ستختلف تماماً في الشوط الثاني». وكان روما تقدم 2ـ1 قبل أن يتعادل المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز ليوفنتوس في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول. ووصف ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس هدف الفوز الذي أحرزه قرب النهاية بأنه «الأجمل والأهم» في مشواره. وأضاف بونوتشي «عندما تأخرنا في النتيجة انتفضنا كفريق كبير، وهو ما نحن عليه بالفعل. مرة أخرى أظهرنا أن يوفنتوس هو الأقوى».
#بلا_حدود