الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

رونالدو وبنزيمة وجهاً لوجه في ودية البرتغال وفرنسا

يتواجه نجما ريال مدريد الإسباني، الفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، غداً السبت عندما يلتقي منتخبا البلدين في مباراة دولية ودية على ملعب سان دوني في باريس. وتأتي المباراة في إطار التجارب الودية التي يخوضها المنتخب الفرنسي استعداداً لاستضافة نهائيات كأس أوروبا 2016. وتأهلت فرنسا إلى كأس أوروبا 2016 مباشرة بصفتها البلد المضيف، لكنها تخوض التصفيات المؤهلة إلى البطولة القارية ضمن المجموعة التاسعة التي تضم أيضاً البرتغال والدنمارك وصربيا وألبانيا وأرمينيا، لكن نتائجها مع المنتخبات الأخرى لن تؤخذ في الحسبان. وقد تم اعتماد هذا النظام حديثاً لإتاحة الفرصة أمام منتخب الدولة المضيفة باللعب ضمن إحدى المجموعات دون تحميله عناء البحث عن منتخبات منافسة لخوض مبارياته الودية. وكان منتخب البرتغال سقط في مباراته الأولى في التصفيات أمام ألبانيا (صفر-1) في مباراة غاب عنها رونالدو بداعي الإصابة. وساهمت أهداف رونالدو وبنزيمة بإحراز ريال مدريد لقب بطل دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه في الموسم الماضي، (فاز على أتلتيكو مدريد 4-1 بعد التمديد في النهائي). ويتفوق رونالدو بوضوح على زميله من حيث الغزارة التهديفية، إذ كان تُوِّج هدافاً للدوري الإسباني في الموسم الماضي، كما أنه يتألق منذ بداية الموسم الحالي وقد سجل 17 هدفاً (منها 13 في الدوري) في 11 مباراة حتى الآن في مختلف المسابقات. ويمتاز رونالدو هذا الموسم بتسجيل الثلاثيات، آخرها كان أمام أتلتيك بلباو (5 - صفر) الأحد الماضي، محققاً الثلاثية الثانية والعشرين له في الليغا، ومعادلاً الرقم القياسي في عدد الثلاثيات الذي كان بحوزة ألفريدو دي ستيفانو وزارا، والثلاثية السادسة والعشرين له مع النادي الملكي بعد 4 ثلاثيات في مسابقة دوري أبطال أوروبا. لكن تألُّق رونالدو مع النادي الملكي الإسباني لا ينسحب تماماً على أدائه مع منتخب البرتغال، وقد اكتفى بهدف واحد في مونديال البرازيل الصيف الماضي الذي قدم فيه منتخبه أداء متواضعاً وخرج من الدور الأول. أما بنزيمة (26 عاماً) فقد سجل 24 هدفاً مع فريقه في مختلف المسابقات في الموسم الماضي، وهو غالباً ما يتعرض للانتقادات بشأن نجاعته الهجومية مع الريال أو المنتخب، لكنه يسجل أهدافاً تكون حاسمة أحياناً. وعلق بنزيمة على تألق زميله هذا الموسم قائلاً «أنا سعيد من أجله، إنه أفضل هداف في الليغا، ومن أفضل الهدافين في العالم». ويدافع مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان عن بنزيمة في وجه الانتقادات التي تطاله بقوله «إنه قائد هجومنا، وليس من العدم أن يكون مهاجماً في ريال مدريد». وقد أعاد ديشان المهاجمين المتألقين مع مرسيليا هذا الموسم، بيار ندريه جينياك وديميتري باييت، إلى التشكيلة التي ستواجه البرتغال السبت، ثم أرمينيا الثلاثاء المقبل. وتألق الأول بشكل لافت هذا الموسم، ويتصدر ترتيب الهدافين في الدوري المحلي برصيد تسعة أهداف في تسع مباريات.
#بلا_حدود