الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

نيمار وميسي يسقطان أياكس في دوري أبطال أوروبا

واصل الثنائي الخطير نيمار وليونيل ميسي التألُّق ليسجل كلٌّ منهما هدفاً ويقودا برشلونة للفوز «3-1» على ضيفه أياكس في المجموعة السادسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء. وقدم اللاعب الأرجنتيني تمريرة حريرية لزميله البرازيلي ليسجل منها نيمار الهدف الأول بعد إنهاء رائع للهجمة عقب مرور سبع دقائق، وضاعف ميسي الغلة في منتصف الشوط الثاني. وتلقى ميسي تمريرة من أندرياس إنيستا ليسدد من منتصف منطقة الجزاء ويخدع الحارس يسبر سيلسن. ويملك ميسي الآن 69 هدفاً في دوري الأبطال مثل كريستيانو رونالدو ويتأخر الثنائي بهدفين عن راؤول الهدَّاف التاريخي. وقلَّص أنور الغازي النتيجة لأياكس قبل أن يسجل البديل ساندرو راميريز الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع. ويحتل برشلونة المركز الثاني في المجموعة خلف باريس سان جيرمان المتصدر. وأصبح ميسي ونيمار ثنائياً خطيراً، حيث سجَّلا 17 هدفاً فيما بينهما حتى الآن هذا الموسم، ويضعان تركيزهما الآن على مباراة القمة أمام ريال مدريد يوم السبت المقبل في الدوري الإسباني. ولعب خافيير ماسكيرانو مرة ثانية في وسط الملعب في غياب سيرجيو بوسكيتس المصاب. وسيطر برشلونة على الكرة وسجل من أول هجمة خطيرة، حيث لم يجد دفاع أياكس حلاً لسرعة الفريق المضيف وتحركاته ليضع نيمار الكرة في الشباك. وحان الدور سريعاً على ميسي الذي سدد في المرة الأولى عالياً، لكنه لم يخطئ في المرة الثانية بعد 24 دقيقة عقب عمل رائع آخر من إنيستا الذي كان يسيطر على الكرة في وسط الملعب. وفي الشوط الثاني سدد ميسي في جانب الشبكة، بينما مرت تسديدة ريكاردو فان رين لاعب أياكس بجوار المرمى. وبعدها هدَّأ برشلونة من إيقاع اللعب مدَّخراً جهده لمباراة القمة مطلع الأسبوع المقبل قبل أن يسجل الهدف الثالث في النهاية. إشادة بالحارس شتيغن نال الألماني الشاب مارك أندري تير شتيغن حارس مرمى برشلونة إشادة بالغة بعد الأداء الذي قدمه في مباراة فريقه أمام أياكس أمس الأول. وذكر موقع نادي برشلونة على الإنترنت «نال حارس المرمى دعم ومساندة الجماهير منذ الدقيقة الأولى، ولم يحتَجْ تير شتيغن للتعامل مع الكرات العالية إلا قليلاً، ولكن العديد من الفرص برهنت على مهارته في التعامل مع الكرة بقدمه ليؤكد عملياً أنه الخط الأول في هجوم برشلونة (من خلال نجاحه في بدء بناء الهجمات)». وأضاف «دقة تمريراته الطولية كانت رائعة بشكل خاص، ولم يكن هناك ما يُلام عليه في الهدف الذي أحرزه أياكس». وسنحت فرص قليلة لتير شتيغن للمشاركة مع برشلونة في المباريات منذ أن انضم إليه قادماً من بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في صيف هذا العام، حيث كان الحارس كلاوديو برافو هو الأكثر مشاركة لحرص الجهاز الفني لبرشلونة على الاستفادة من خبرة برافو.
#بلا_حدود