الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

ريال يستهلّ العام بمغامرة «ميستايا» والبارسا في مواجهة سوسيداد

يستهل ريال مدريد المتصدر عامه الجديد غداً الأحد بزيارة محفوفة بالمخاطر إلى ملعب ميستايا الخاص بفريق فالنسيا، فيما يأمل غريمه الأزلي وملاحقه برشلونة أن يتناسى خيبته القضائية على حساب مضيفه ريال سوسييداد في اليوم ذاته، وذلك ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم. ويدخل ريال مدريد إلى موقعته مع فالنسيا الرابع الذي يتخلف عن رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بفارق ثماني نقاط، وهو يبحث عن مواصلة سلسلة انتصاراته التي بلغت 22 على التوالي في جميع المسابقات، تخللها هزيمة «غير محسوبة» أمام ميلان الإيطالي (2 ـ 4) هذا الأسبوع على كأس تحدي دبي، من أجل المحافظة على فارق النقطة الذي يفصله عن برشلونة على أقل تقدير، علماً بأن النادي الملكي يملك مباراة مؤجلة يخوضها ضد إشبيلية في الرابع من الشهر المقبل. ويدرك أنشيلوتي أن فريقه يدخل مرحلة صعبة من الموسم، إذ يواجه احتمال خوض تسع مباريات خلال الشهر الأول من العام الجديد، يبدأها الأحد في «ميستايا»، حيث لم يذق طعم الهزيمة منذ التاسع من مايو 2009 (صفر ـ 3) وتتخللها مواجهتان ناريتان في 7 و15 الشهر الحالي مع جاره اللدود أتلتيكو بطل الدوري للموسم الماضي في ذهاب وإياب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية التي تضعه في مواجهة غريمه الأزلي برشلونة في الدور ربع النهائي. ورغم هذا البرنامج الحافل، يبدأ ريال 2015 بمعنويات مرتفعة يحملها معها من 2014 الذي شهد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه وبالكأس المحلية والكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية. أنشيلوتي: نريد جميع الألقاب في 2015 «في 2015، نريد المنافسة على جميع الألقاب»، هذا ما قاله أنشيلوتي الذي يأمل ألا تكون الخسارة الودية أمام فريقه السابق ميلان سوى «نكسة» هامشية تسببت بها أجواء العطل والأعياد، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام فالنسيا الذي استعاد بريق الماضي مع مالكه الجديد السنغافوري بيتر ليم الذي عزز صفوف النادي بلاعب الوسط الأرجنتيني أنزو بيريز مقابل 25 مليون يورو من بنفيكا البرتغالي. إنريكي لتناسي خيبته أمام القضاء ومن جهته، يأمل برشلونة زيارته إلى ريال سوسييداد إلى تناسي خيبته القضائية القاسية بعدما رفضت محكمة التحكيم الرياضي الثلاثاء استئناف النادي الكاتالوني، وأكدت حرمانه من التعاقدات حتى يناير 2016 على خلفية مخالفته لعقود اللاعبين القصر. ورفضت المحكمة الاستئناف المقدم من برشلونة ومنعته شراء اللاعبين في سوق الانتقالات الشتوية لهذا الشهر وأيضاً في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. وأكدت فرض غرامة مالية على النادي الكاتالوني قدرها 450 ألف فرنك سويسري. واعتبرت محكمة التحكيم الرياضياً برشلونة «خرق قوانين حماية اللاعبين تحت السن القانونية وتسجيلهم في أكاديميات كرة القدم». وكان برشلونة لجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي بعد أن منعه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إجراء أي تعاقدات لفترتين متتاليتين من انتقالات اللاعبين بحجة مخالفته للوائح التعاقد مع اللاعبين الصغار. وشكلت العقوبة صدمة في برشلونة، حيث إن مدرسة «لا ماسيا» للاعبين الناشئين خرجت إلى الفريق الأول أهم اللاعبين ومنهم الأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي واندرياس إنييستا. وبعد أن كابر برشلونة في البداية رافضاً تقبل قرار العقوبة أو المساس بـ «لا ماسيا»، عدل من خطابه في الأسابيع الأخيرة معترفا بـ «أخطاء إدارية» حصلت، كما أنه استفاد من تعليق الفيفا أواخر أبريل الماضي قرار حرمانه إجراء تعاقدات جديدة بانتظار قرار محكمة التحكيم، حيث أنفق قبيل بداية الموسم الحالي أكثر من 150 مليون يورو لضم لاعبين كالاوروغوياني لويس سواريز (81 مليون يورو) والكرواتي إيفان راكيتيتش (20 مليوناً) والفرنسي جيريمي ماتيو (20 مليوناً). ورغم ذلك، فإن فشل أو إصابة عدد من اللاعبين المنضمين حديثاً إلى صفوف برشلونة ينعكس سلباً عليه في النصف الثاني من الموسم الحالي وفي النصف الأول الموسم المقبل بانتظار انتهاء العقوبة في يناير 2016، إذ إن الجناح البرازيلي دوغلاس لم يقنع حتى الآن والمدافع البلجيكي توماس فيرمايلن كان مصاباً طوال الوقت وخضع إلى عملية جراحية ستبعده حتى الربيع المقبل على الأقل. إلا أن مدرب الفريق الكاتالوني ونجمه الدولي السابق لويس إنريكى أكد أن برشلونة قادر على الحفاظ على مستواه والمنافسة على الألقاب حتى من دون الدخول في المركاتو، حيث أفاد في منتصف الشهر الحالي «بالتأكيد، يمكننا تحمل القرار، ولما لا». ويمكن لإنريكه الاستفادة تدريجياً من عودة اللاعبين المعارين كدنيس سواريز أو جيرار ديلوفيو، ما يعزز خيارته على دكة البدلاء. وفي أول تعليق له، رفض برشلونة قرار الإبقاء على حظر ضم اللاعبين الذي فرضه «فيفا»، وأوضح في بيان له «أنه ومع احترامه الكلي للسلطات الرياضية، لا يوافق إطلاقاً على قرار محكمة التحكيم الرياضي». اللجوء إلى المحكمة الفيدرالية السويسرية وإذ أشار إلى أخطاء إدارية جزء منها يعود إلى الصراع بين «فيفا» والاتحاد الإسباني حول القوانين، اعتبر العقوبة «غير متناسبة ومفرطة». وأوضح النادي الكاتالوني أنه «يدرس مختلف الخيارات القانونية المتاحة، ومنها احتمال اللجوء إلى المحكمة الفيدرالية السويسرية». ويفتتح أتليتكو مدريد حامل اللقب الذي يتخلف بفارق أربع نقاط عن جاره اللدود ريال، المرحلة اليوم على أرضه بمواجهة ليفانتي وهو يمني النفس بأن يبدأ العام الجديد من حيث أنهى سابقه، حيث تغلب على مضيفه أتلتيك بلباو 4 ـ 1 بعد أن سقط في المرحلة التي سبقتها أمام فياريال (صفر ـ 1). أتليتكو وعودة توريس عزز فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني صفوفه للنصف الثاني من الموسم باستعادة نجمه السابق فرناندو توريس بعقد إعارة من ميلان الإيطالي لموسم ونصف الموسم. ولن يتمكن «ال نينيو» من المشاركة في مباراة الليلة ضد ليفانتي، لأن سوق الانتقالات الشتوية لم يفتتح رسمياً، لكنه يسجل بدايته مع فريقه الجديد ـ القديم الأربعاء المقبل ضد ريال في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس. وبانتظار مشاركة توريس، سيعول أتلتيكو مجدداً على قوته الهجومية الضاربة المتمثلة بالكرواتي ماريو ماندزوكيتش والفرنسي أنطوان غريزمان الذي سجل ثلاثية في المرحلة السابقة أمام بلباو. وبدوره، يأمل فياريال الخامس الذي يتخلف بفارق نقطة عن فالنسيا الرابع وعلى المسافة ذاتها من إشبيلية وملقة السادس والسابع على التوالي أن يحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السابعة على التوالي عندما يحل السبت ضيفاً على التشي منافس برشلونة المقبل في مسابقة الكأس. أما إشبيلية فسيتواجه اليوم أيضاً مع ضيفه سلتا فيغو، فيما يلعب ملقة مع ضيفه الميريا أيضاً. وفي المباريات الأخرى، يلتقي اليوم ديبورتيفو لا كورونيا مع أتلتيك بلباو، وتستكمل المرحلة غداً، حيث يلعب خيتافي مع رايو فايكانو، وإسبانيول مع إيبار، على أن تختتم الاثنين بمباراة قرطبة وغرناطة.
#بلا_حدود