الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

المنتخب السعودي يقارع كوريا والصين وأوزباكستان

يتطلع المنتخب السعودي إلى استعادة أمجاد السنوات الماضية وانتزاع لقب كأس آسيا من الأراضي الأسترالية والتتويج للمرة الرابعة في تاريخه. وغاب «الأخضر» عن منصات التتويج القارية والإقليمية لعشر سنوات كان آخرها فقدان اللقب الخليجي أمام المنتخب القطري على أراضيه نوفمبر الماضي. واستعان المنتخب السعودي بخدمات مدرب الأهلي الإماراتي معاراً ليقود «الأخضر» في البطولة الآسيوية ومن ثم التعاقد مع مدرب جديد يقود الفريق في الاستحقاقات المقبلة. ويملك المنتخب السعودي فرصة مواتية للصعود إلى ربع النهائي بعد أن أوقعت القرعة «الأخضر» في المجموعة الثانية برفقة منتخبات أوزبكستان وكوريا الشمالية والصين. «التنين» الصيني يبحث عن مكان بين الكبار قد تكون الصين من أقوى الدول اقتصادياً وأكثرها كثافة في السكان، لكنها عجزت حتى الآن عن فرض نفسها لاعبة مؤثرة في كرة القدم القارية والعالمية على حد سواء. ويسعى «التنين» الصيني عبر مشاركته الحادية عشرة في على صعيد كأس آسيا إلى حجز مكان له بين كبار أكبر قارات العالم. ولا يزال الصينيون يتحسرون على ضياع الحلم على أرضهم عام 2004 حين وصلوا إلى المباراة النهائية قبل أن يخسروا أمام اليابان 1ـ3. ويبقى التأهل إلى نهائيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان أفضل إنجازات منتخب الصين حتى الآن. ولن تكون الأمور سهلة في أستراليا إذ تتكرر المواجهة بين المنتخبين الصيني والسعودي اللذين وقعا في مجموعة واحدة أيضاً في التصفيات وفازت السعودية ذهاباً وتعادلا إياباً. نجح منتخب الصين في التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا بعدما انتظر حتى نهاية مباريات الجولة الأخيرة من التصفيات. وتبدو استعدادات المنتخب الصيني لنهائيات أستراليا واعدة إذ لم يذق طعم الهزيمة سوى مرة واحدة في 11 مباراة منذ يونيو الماضي بقيادة مدربه الفرنسي آلان بيران الذي استلم المهمة قبيل الجولة الأخيرة من التصفيات أمام العراق، حيث تأهلت الصين رغم الخسارة 1ـ3. ويعوّل المنتخب الصيني على خبرة الفرنسي آلان بيران ليبلغ الدور الثاني من البطولة القارية للمرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمن وتحديداً نهائيات 2004 على أرضه حين وصل إلى المباراة النهائية. ويمكن للصينيين التفاؤل بعض الشيء بعد أن وضعهم غوانغجو ايفرغراند بقيادة المدرب الإيطالي الفذ مارتشيلو ليبي على خارطة الألقاب الآسيوية بتتويجه بطلاً لمسابقة دوري أبطال آسيا العام الماضي. ويحل المنتخب الصيني في أستراليا مع سبعة من لاعبي غوانغجو ايفرغراند بينهم قائد «التنين» جي جينغ، اللاعب الوحيد في تشكيلة الـ23 لاعباً، الذي يتجاوز الثلاثين من عمره (34 عاماً)، والمهاجم لين غوان (28 عاما). لكن المدرب الفرنسي البالغ من العمر 58 عاماً والذي استلم منصبه فبراير الماضي لا يبالغ في تفاؤله، وهو قلل عشية النهائيات من حظوظ فريقه في المنافسة على اللقب القاري، موضحاً:«لسنا مرشحين، ولا نملك أفضل الفرص للمنافسة على اللقب».
#بلا_حدود