الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الألماني شكوردان يخطط لفوز فالنسيا على الريال اليوم

أكد مدافع المنتخب الألماني لكرة القدم شكوردان مصطفي أنه وضع بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل التي أحرز لقبها مع بلاده وراء ظهره، وأن تركيزه سيظل منصباً على ناديه الإسباني فالنسيا حتى نهاية الموسم. وصرح مصطفي، الذي غاب عن نهائي ألمانيا مع الأرجنتين في مونديال البرازيل للإصابة، بأنه طوى تماماً صفحة 2014 التي كان أبرز أحداثها إحراز ألمانيا لقب بطلة العالم. وأضاف: «أولاً، لا أمتلك تليفزيوناً ألمانياً في فالنسيا. وثانياً، أعتقد أنه يجب عليك التخلص من التفكير في هذا الأمر في مرحلة ما». «لدي ما يكفي من العمل مع نادي فالنسيا، لذا قررت أن أتخلص تماماً من أي عوامل تشتيت وأن أنسى تماماً بطولة كأس العالم وأضع كل تركيزي على المهام التي تنتظرني. ولكن في نهاية الموسم، بوسعي أن أسترخي وأعود للتفكير في كأس العالم مجدداً». وكان مصطفي (22 عاماً) انضم إلى قائمة ألمانيا في مونديال البرازيل لاعباً بصفوف سامبدوريا الإيطالي قبل انطلاق البطولة مباشرة بعد إصابة مدافع بوروسيا دورتموند ماركو ريوس واستبعاده من القائمة. وانضم مصطفي إلى التشكيل الاحتياط لألمانيا في مباراتيها الأوليين بالبرازيل، وبدأ مشواره في المونديال في مركز الظهير الأيمن خلال مباراة دور الـ 16 أمام الجزائر قبل أن يخرج من المباراة مصاباً بتهتك عضلي. المواجهة مع مواطنه توني كروس يتطلع مصطفي الآن لمباراة فالنسيا المنتظرة اليوم بالدوري الإسباني أمام المتصدر ريال مدريد، حيث سيواجه زميله في المنتخب الألماني توني كروس. ويرى مصطفي أن فالنسيا، صاحب المركز الرابع بالدوري الإسباني بفارق ثماني نقاط خلف ريال مدريد، يتمتع «بفريق شاب وموهوب». وحقق ريال مدريد 22 فوزاً متتالياً قبل مباراة الغد، حيث يسعى لتحطيم الرقم القياسي العالمي في عدد الانتصارات المتتالية والمسجل باسم نادي كوريتيبا البرازيلي عام 2011 برصيد 24 فوزاً متتالياً. يعلق مصطفي: «لو نظرت إلى الأرقام فسيكون عليك الاعتراف بأنهم حققوا إنجازاً رائعاً خلال النصف الأول من الموسم». وأضاف: «ولكننا حتى الآن نجحنا في إيجاد مفتاح كل فريق نواجهه، وخصوصاً على ملعبنا، فقد حققنا نتائج جيدة أمام جميع الفرق التي واجهناها هناك بصرف النظر عن مدى قوتها. لن نفقد صوابنا لحلول ريال مدريد ضيفاً علينا». وتابع: «نتمتع بقوة كبيرة على أرضنا بخلاف ثقتنا الكبيرة في قدرتنا على الفوز عليهم». فالنسيا أفضل خطوة وكان مصطفي انتقل إلى فالنسيا قبل انطلاق الموسم الجديد مباشرة بعقد يمتد لخمسة أعوام، حيث أكد أنه أعجب بخطط النادي لإعادة بناء الفريق بلاعبين شباب. وأكد مصطفي أن مسابقة الدوري الألماني (بوندسليغا) «ما زالت خياراً مثيراً للاهتمام» بالنسبة للمستقبل ولكنه اعتبر فالنسيا «أفضل خطوة» كانت متاحة أمامه في الصيف الماضي. وأضاف: «هذا ما أثبتته الظروف والأوضاع حتى الآن، ولكن لا شك في أن البوندسليغا ما زالت مسابقة مهمة بالنسبة لي».
#بلا_حدود