الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

«السفاح» يقرر وجهته بعد النهائيات

أرجأ نجم العراق الملقب بـ «السفاح» يونس محمود الكشف عن وجهته إلى بعد نهائيات كأس آسيا 2015 التي تخوضها بلاده حالياً في أستراليا. ولا يزال أفضل لاعب في نهائيات 2007 الذي سجل هدف التتويج التاريخي لبلاده في تلك البطولة دون نادٍ، لكن المهاجم الذي يحتفل بميلاده الثاني والثلاثين الشهر المقبل كشف عن أنه تلقى عروضاً عدة من أندية قطرية وأخرى من الصين. وأوضح «السفاح» قبل مباراة بلاده مع الأردن أمس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة «كنت مع المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية ولم أحظَ بالوقت الكافي لاتخاذ القرار، صديقي علي عباس الذي يلعب مع سيدني أف سي قال لي إن فريقه مهتم بالتعاقد معي أيضاً». وواصل يونس الذي أصبح دون فريق منذ رحيله عن الأهلي السعودي قبيل نهاية موسم 2013 ـ 2014 «أعتقد أني سأجلس مع الطاقم الفني بعد كأس آسيا، لتقرير مستقبلي الكروي». وكان الأهلي السعودي المحطة العاشرة للمهاجم العراقي الذي بدأ مشواره مع الدبس ثم انتقل لكركوك والطلبة قبل أن يبدأ رحلته الاحترافية مع الوحدة الإماراتي ثم حل بعدها في قطر، حيث دافع عن ألوان الخور، الغرافة، العربي، الوكرة وأخيراً السد. وحقق محمود خلال مشواره العديد من الإنجازات الشخصية أبرزها الفوز بجائزة أفضل لاعب في كأس آسيا عام 2007 وثاني أفضل لاعب في آسيا للعام ذاته، ولقب هداف الدوري القطري عامي 2009 برصيد 21 هدفاً و2010 برصيد 15 هدفاً.
#بلا_حدود