الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

الكرة السريعة واللعب على الأطراف سلاحا الأبيض أمام إيران

اعتبر المحلل الفني الدكتور أحمد العوضي منتخب الإمارات الأول لكرة القدم الأوفر حظاً على الورق، للفوز في مباراة اليوم أمام إيران في الجولة الثالثة من كأس آسيا، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الثقة وحدها لا تكفي، بل يجب أن يكون العمل قوياً وجباراً. وطالب العوضي بضرورة اللعب بتوازن كبير، مع إغلاق الجهة اليسري للأبيض بسبب وجود ظهير أيمن لمنتخب إيران يمتاز بالسرعة والمهارة، إلى جانب الإسراع في تمرير الكرة لأن المنتخب الإيراني يمتاز بالبطء، كما شاهدناه في مباراتيه السابقتين. وأضاف المحلل الفني «يجب أن يكون هناك تنويع في اللعب على الأطراف والكرات البينية للمهاجمين والتسديد على المرمى، وعلى لاعبى محور الارتكاز أخذ الحيطة والحذر من مرتدات الفريق الإيراني. ويرى العوضي الصدارة دافعاً معنوياً كبيراً في الدور ربع النهائي، ويعزز من الثقة لدى اللاعبين، مقللاً من أهمية لقاء أي فريق في الدور ربع النهائي حتى ولو كان المنتخب الياباني. ونصح العوضي اللاعبين بأن يأخذوا بعين الاعتبار، خصوصاً النجمين علي مبخوت وأحمد خليل، العمل على اقتناص الفرص وزيادة حصتهم من الأهداف للمنافسة على لقب الهدافين، مشيراً إلى أن هذا شرف كبير لن يناله أي لاعب في هذا المعترك القاري. وحث رباعي الدفاع على التركيز بنسبة 100 %، وتجنب الأخطاء الفردية، مفضلاً أن يكون خط الدفاع في مباراة اليوم مكوناً من وليد عباس في الجهة اليسري، ومهند العنزي وإسماعيل أحمد في متوسط الدفاع، وعبدالعزيز صنقور في الجهة اليمني، مبيناً أن وجهة نظره هذه لا تعني انتقاصاً من بقية اللاعبين في الخط الخلفي للأبيض. واختتم المحلل الفني الدكتور أحمد العوضى متمنياً التوفيق للأبيض في مباراة اليوم، وإنهاء المرحلة الأولى من البطولة بالعلامة الكاملة. وعلى صعيد ذي صلة، انتقد العوضي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بسبب تعيينه للحكم الياباني (ريوجي ساتو) لإدارة مباراة منتخب الإمارات ونظيره الإيراني اليوم، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لنهائيات كأس آسيا في أستراليا. وأوضح العوضي أن (الآسيوي) لم يحسن اختيار الحكم لهذه المباراة، متابعاً «علينا أن نأخذ بالاسباب كون اليابان ربما تكون طرفاً في الدور ربع النهائي، وكان الأجدر من (الآسيوي) أن يعين حكماً لاعلاقة له بمجموعة الإمارات ومجموعة اليابان، ولكن هذا التخبط الآسيوي كان ولايزال موضوع تساؤلات وعلامات استفهام.
#بلا_حدود