الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

ديوكوفيتش وفيدرر مرشحان للقب خامس ونادال «خارج الإيقاع»

يبحث الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الأول عالمياً، والسويسري روجيه فيدرر، الثاني، عن اللقب الخامس في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، التي تنطلق اليوم على ملاعب ملبورن. توج الصربي باللقب أعوام 2008 و2011 و2012 و2013، والسويسري أعوام 2004 و2006 و2007 و2010. في جعبة ديوكوفيتش (27 عاماً) 48 لقباً حتى الآن، منها 7 ألقاب في الغراند سلام، أما فيدرر (33 عاماً) فأحرز 88 لقباً منها 17 لقباً كبيراً (رقم قياسي). ويأمل ديوكوفيتش أن يبدأ العام بطريقة مختلفة عما فعله في العام الماضي، عندما فشل في إحراز لقبه الرابع على التوالي في ملبورن. لكن الصربي قدم أداء لافتاً في النصف الثاني من الموسم، فاستعاد صدارة التصنيف وأحرز عدداً من الألقاب المهمة، وشارك هذا العام في دورة أبوظبي الاستعراضية لكنه انسحب من النهائي أمام البريطاني أندي موراي بداعي المرض، ثم خسر في ربع نهائي دورة الدوحة أمام الكرواتي العملاق إيفو كارلوفيتش. وسيكون فيدرر المنافس الأبرز لديوكوفيتش، خصوصاً أنه قدم الموسم الماضي عروضاً قوية أكدت أنه لا يزال قادراً على مقارعة أفضل اللاعبين، رغم تقدمه في السن. جراحة وخسائر بالجملة ويواجه نادال الثالث (28 عاماً)، صعوبات كبيرة لفرض إيقاعه، بعد أشهر من الغياب بسبب عملية إزالة الزائدة الدودية. شارك نادال في دورة أبوظبي أيضاً ولقي خسارة ثقيلة أمام موراي 2ـ6 وصفرـ 6، توجه بعدها إلى الدوحة حيث فقد لقبه بخسارة مفاجئة في الدور الثاني أمام الألماني مايكل بيرر الصاعد من التصفيات. واعترف نادال «بأنه لا يزال غير جاهز تماماً للدخول في أجواء المنافسات»، وأكد «لست مرشحاً لإحراز اللقب في ملبورن، لكن في حال تخطيت المباراة الأولى والأسبوع الأول سنرى ماذا سيحدث». وتابع «لقد بدأت الاستعدادات في العاشر من ديسمبر، واحتاج إلى خوض المزيد من المباريات». وعانى نادال كثيراً من الإصابات في العام الماضي، وخسر في نهائي بطولة ملبورن بالذات أمام فافرينكا، لكنه أكمل المباراة برغم آلام في الظهر تعرض لها. وفقد الإسباني الكثير من الألقاب على الملاعب الترابية التي يعتبر الأبرز فيها على الإطلاق منذ أعوام، لكنه احتفظ ببطولة رولان غاروس الفرنسية. وتوج نادال في ملبورن مرة واحدة عام 2009. ومن أبرز المنافسين الآخرين موراي (27 عاماً) وصيف 2010 و2011 و2013، وفافرينكا (29 عاماً) بطل 2014، وهناك أيضاً الياباني كي نيشيكوري والتشيكي توماس برديتش، والإسباني دافيد فيرر والبلغاري غريغور ديميتروف. وأعلن الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، أمس، انسحابه من البطولة بسبب إصابة في المعصم. وخضع لعملية جراحية في مارس غاب بعدها عن الملاعب، ما أدى إلى تراجعه إلى المركز 276 عالمياً. ويغيب عن بطولة أستراليا بسبب الإصابة أيضاً النجمان الكرواتي مارين سيليتش بطل فلاشينغ ميدوز الأمريكية، والفرنسي جو ويلفريد تسونغا.
#بلا_حدود