الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

«العنابي» القطري و«أحمر» البحرين .. مواجهة الوداع

يحتضن «استاديوم أستراليا» في سيدني، اليوم، مواجهة «شرفية» بين قطر والبحرين في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس آسيا أستراليا 2015. وفقد المنتخبان الخليجيان الأمل في بلوغ الدور ربع النهائي، بعد أن خسرا مباراتيهما الأوليين في النهائيات، قطر أمام الإمارات (1ـ4) وإيران (صفرـ1)، والبحرين أمام إيران (صفرـ 2) والإمارات (1ـ2). ويسعى الطرفان إلى توديع أستراليا بطريقة إيجابية يبنيان عليها من أجل الاختبارات المستقبلية، التي تبدأ مع التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال روسيا 2018. وكانت الخيبة القطرية كبيرة كون «العنابي» دخل النهائيات القارية بقيادة مدربه الجزائري جمال بلماضي، وهو متوج بكأس الخليج الثانية والعشرين على حساب السعودية المضيفة، لكنه فشل في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة بعد نسختي لبنان 2000 و2011 على أرضه. وقدم المنتخب القطري في مباراته الثانية أمام إيران أداء أفضل من اختباره الأول أمام الإمارات، لكنه عجز عن الوصول إلى شباك «تيم ميلي» فدفع الثمن في النهائي. وقدم المنتخب البحريني بدوره أداء جيداً في مباراتيه الأوليين بقيادة مدربه مرجان عيد، لكنه لم يتمكن من الخروج بالنقاط الثلاث وودع الدور الأول للمرة الثالثة على التوالي، وفشل بالتالي في تكرار إنجاز 2004، حين تخطى دور المجموعات للمرة الأولى والأخيرة، وواصل طريقه حتى نصف النهائي قبل أن يخسر أمام اليابان بصعوبة 3ـ4 في الوقت الإضافي. وأبقى المدرب الجزائري نجم الفريق العائد من الإصابة خلفان إبراهيم على مقاعد البدلاء، حتى نصف الساعة الأخير من لقاء إيران، رافضاً تفسير ذلك، مضيفاً «أنا لا أناقش خياراتي التكتيكية، خضنا كأس الخليج دون خلفان ابراهيم (كان مصاباً) وأحد لم يسأل عنه حينها، جميع اللاعبين لعبوا جيداً، لو لم نتلق هدفاً سريعاً في بداية الشوط الثاني لاختلفت الأمور. أفضل الحديث عن اللاعبين الذين شاركوا». ومن جانب طرف اللقاء الثاني اعتبر مدرب البحرين مرجان عيد أن سوء الطالع وقف عقبة أمام طموحات الأحمر في التأهل إلى ربع النهائي، شاكراً لاعبيه على ما قدموه من أداء رجولي وبطولي أمام إيران والإمارات. ويغادر منتخب البحرين العاصمة الأسترالية كانبيرا متوجهاً في رحلة برية إلى مدينة سيدني، وذلك لملاقاة المنتخب القطري اليوم في مباراة هامشية. وساند الجهازان الفني والإداري لـ «أحمر» البحرين القائد محمد حسين، الذي سجل هدف الفوز الإماراتي عن طريق الخطأ، مؤكدين أن ما حدث لا يتحمله بشكل شخصي، وأنه يعتبر العمود الأول في المنتخب لما يبذله من جهود كبيرة من أجل تهيئة اللاعبين نفسياً كونه قائد الفريق. وتواجه الطرفان في 36 مناسبة حتى الآن على صعيد المنتخب الأول، وفازت البحرين في 11، وقطر في 7، مقابل 18 تعادلاً.
#بلا_حدود