الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

مبخوت يتوعد شباك «الكنغارو»

يسعى مهاجم المنتخب الإماراتي علي مبخوت إلى مواصلة هوايته في الوصول إلى شباك الخصم عندما يتواجه «الأبيض» مع المستضيفة أستراليا بعد غد في نصف نهائي كأس آسيا. ونصب مبخوت، البالغ من العمر 24 عاماً، نفسه من أبرز نجوم النسخة السادسة عشرة من البطولة القارية بعد أن تربع على صدارة الهدافين بأربعة أهداف مشاركة مع الأردني حمزة الدردور الذي انتهى مشواره مع بلاده في الدور الأول. وأدى مبخوت دوراً أساساً في وصول «الأبيض» إلى الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1996 بعد أن هز الشباك اليابانية أمس الأول بهدف رائع بعد سبع دقائق على بداية اللقاء. ووصف النجم الإماراتي الهدف بـ «الأفضل» له، مضيفاً «نحن نعرف أستراليا جيداً ونعلم أنهم فريق قوي جداً وندرك أنهم من أقوى الفرق في آسيا إلى جانب اليابان، لكننا سنحاول اللعب بأسلوبنا على أمل تحقيق الفوز». وأحرز مبخوت هدفين في مرمى قطر 4 ـ 1 وآخر أمام البحرين 2 ـ 1 في دور المجموعات، حيث حلت الإمارات ثانية خلف إيران بعد خسارتها أمامها في الجولة الأخيرة بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع. وأضاف «بقي هناك ثلاثة فرق (إلى جانب الإمارات) قوية جداً، إنها مباراة قوية (ضد أستراليا) بمشاركة لاعبين جيدين وسيكون هناك الكثير من الضغط علينا لنقدم مباراة جيدة». ولا يعود الفضل في فوز الإمارات على اليابان أمس الأول إلى هدف مبخوت وحسب بل إلى المدافع إسماعيل أحمد الذي تمتع برباطة الجأش وسجل الركلة الترجيحية الأخيرة لبلاده بتسديدة صاروخية في مرمى الحارس إيجي كاواشيما. ودخل أحمد في ربع الساعة الأخيرة من الوقت الأصلي بديلاً لعبدالعزيز هيكل في مشاركته الثانية من مقاعد البدلاء وتمكن لاعب العين الذي رشح العام الماضي لجائزة أفضل لاعب في آسيا، من حمل بلاده إلى تحقيق هذا الإنجاز. وصرح المدافع البالغ من العمر 31 «كنت في أرضية الملعب كأي لاعب آخر ونفذت الركلة الترجيحية، ركزت على التسجيل لأن أحداً لا يريد أن يخذل رفاقه اللاعبين الذين قدموا كل شيء في أرضية الملعب». وواصل «أنا سعيد كبقية اللاعبين الآخرين، هذه المباراة كانت مهمة جداً لكن سننساها الآن للتركيز على مواجهتنا مع أستراليا التي لن تكون سهلة على الإطلاق لكننا سنقدم كل شيء، لقد فزنا على حامل اللقب وهذا الأمر منحنا ثقة كبيرة».
#بلا_حدود