الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

تشيلسي يجدد اللقاء بسان جيرمان والبايرن في ضيافة شاختار

يلتقي باريس سان جيرمان الفرنسي وتشيلسي الإنجليزي اليوم مجدداً على ملعب حديقة الأمراء في ذهاب الدور ثُمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بينما يسعى بايرن ميونيخ الألماني إلى العودة من أوكرانيا بالنقاط الثلاث عندما يحل ضيفاً على شاختار دانييتسك. ويطمح سان جيرمان إلى تجاوز الإصابات التي يعانيها من أجل تكرار نتيجة المباراة التي جمعته الموسم الماضي مع النادي اللندني في ذهاب الدور ربع النهائي، التي تفوق فيها بنتيجة 3ـ1 على ملعب النادي الفرنسي، وأحرز له الأرجنتينيان إيزيكييل لافيتزي وخافيير باستوري وهدف آخر هدية من مدافعه الحالي البرازيلي دافيد لويز الذي كان يلعب بصفوف تشيلسي وقتها. لكن الفوز الذي حققته كتيبة المدرب بلان حينها، لم يكن كافياً لبلوغ الدور نصف النهائي، إذ تمكن تشيلسي من خطف البطاقة بفوزه إياباً بهدفين نظيفين سجلهما البديلان الألماني أندريه شورله والسنغالي ديمبا با، مستفيداً من أفضلية الهدف الذي سجله البلجيكي إدين هازار في الـ «بارك دي برانس» من ركلة جزاء. وهاجم قائد فريق سان جيرمان تياغو سيلفا برمجة المباريات الضاغطة في فرنسا، «أعتقد أنه كان بإمكان رابطة الدوري أن تحمينا، إذا ما أجلت لقاء الأسبوع من أجل التحضير الجيد لهذا اللقاء». وأضاف «من الصعب جداً أن تلعب مباراة كل ثلاثة أيام، وبوجود مباراة مهمة مثل مباراة اليوم، كان بالإمكان تأجيل مباراتنا ضد كاين من أجل أن نُحضِّر بشكل أفضل». واعترف سيلفا بأن الفريق اللندني أقوى حالياً مما كان عليه الموسم الماضي، الأمر الذي سيعقد الأمور بالنسبة لهم. ويأمل فريق عاصمة الأنوار، الذي سيستعيد جهود لاعبيه تياغو موتا وأدينسون كافاني بعد أن أراحهما بلان أمام كاين، أن يحقق النتيجة المرجوة أمام جماهيره بهدف تعزيز حظوظه في بلوغ ربع النهائي للموسم الثالث على التوالي، معولاً على سجله القاري المميز في الـ «بارك دي برانس»؛ حيث لم يذق طعم الهزيمة في 32 مباراة متتالية. وفي المقابل، لم يحقق تشيلسي، الساعي إلى حجز بطاقته في ربع النهائي للمرة الرابعة في المواسم الخمسة الأخيرة، سوى فوز واحد في الأراضي الفرنسية من أصل ست زيارات سابقة وكان في تلك المباراة التي تغلب خلالها على سان جيرمان 3ـ0 في دور المجموعات في نسخة 2004ـ2005. وعلى ملعب «أرينا لفيف» في لفيف بأوكرانيا، يُنازل بايرن ميونيخ مضيفه شاختار دانييتسك للمرة الأولى في مباراة يسعى من خلالها النادي البافاري إلى تحقيق نتيجة إيجابية قبل العودة إلى معقله «اليانز أرينا». ومن المؤكد أن المواجهة لن تكون سهلة على بايرن في مواجهة رجال المدرب الروماني ميرسيا لوشيسكو، الذين يخوضون دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بعيدين عن قاعدتهم الجماهيرية وملعبهم «دونباس أرينا» نحو «ألف كيلومتر»، بسبب النزاع الدائر في شرق أوكرانيا. ولم يخف غوارديولا أيضاً قلقه حيال الوضع في أوكرانيا، في الوقت الذي يؤكد فيه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أنه ليس هناك ما يدعو للقلق وأن سلامة جميع المشاركين مضمونة. وبعيداً عن الأوضاع الأمنية، يسعى شاختار إلى تحقيق فوزه الأول في أوكرانيا على منافس ألماني منذ 35 عاماً وتحديداً منذ 1980 حين تغلب على إينتراخت فرانكفورت 1ـ0 في الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكن ذلك لم يكن كافياً لتجريد الفريق الألماني من اللقب وذلك لأن الأخير فاز على أرضه 3ـ0. وكان شاختار خرج من هذا الدور خلال موسم 2012ـ2013 من المسابقة الأوروبية على يد بروسيا دورتموند بعد أن تعادل معه في دانييتسك 2ـ2 وخسر إياباً خارج ملعبه صفرـ3، أما أبرز مواجهة له مع منافس ألماني فكانت على أرض محايدة في تركيا حين توج بقيادة لوشيسكو بلقب النسخة الأخيرة من كأس الاتحاد الأوروبي بفوزه على فيردر بريمن 2ـ1 في نهائي 2009. عودة ألونسو وبواتينغ إلى صفوف البايرن يعود إلى صفوف فريق بايرن ميونيخ في مباراة اليوم لاعب خط الوسط تشابي ألونسو بعد تعافيه من الإصابة، إلى جانب عودة جيروم بواتينغ بعد انتهاء الإيقاف. وغاب ألونسو عن صفوف بايرن في المباراة التي اكتسح فيها الفريق ضيفه هامبورغ بثمانية أهداف نظيفة السبت الماضي وذلك بسبب الإصابة. بينما كانت مباراة هامبورغ هي الثانية والأخيرة في عقوبة الإيقاف المفروضة على بواتينغ محلياً.