الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

«الفرسان» و«الراقي» .. مواجهة آسيوية بنكهة خليجية

يستهل فريق الأهلي مشواره في دوري أبطال آسيا اليوم باستضافة فريق الأهلي السعودي على استاد راشد في دبي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. ويتطلع الأهلي إلى طي صفحة التراجع في دوري الخليج العربي رغم صعوبة المهمة، فضلاً عن آماله في تجاوز عثرات الموسم الماضي في البطولة ذاتها عندما ودّع المنافسة من الدور الأول. واستعد الفرسان جيداً للمباراة بتدريبات مكثفة مع تركيز عالٍ على النواحي البدنية وتصحيح الأخطاء، ولا سيما على مستوى خط الدفاع الذي شهد تراجعاً كبيراً تسبب بخسارة الفريق أمام الشباب والوصل في جولتين توالياً. واطمأن الجهاز الفني للفريق بقيادة الروماني أولاريو كوزمين إلى سلامة كل عناصر الفريق بما فيها العائدة أخيراً من رحلة الاستشفاء ولا يفقد الأهلي سوى مدافعه محمد سبيل. ويعوّل الأهلي في مباراة اليوم على محترفيه لويس خمينيز في خط الوسط ومن أمامه في خط المقدمة المغربي أسامة السعيدي والبرازيلي إيفرتون المنضمين حديثاً إلى كتيبة الفرسان، إلى جانب مجموعة من اللاعبين المواطنين المميزين وهم حارس المرمى ماجد ناصر، وليد عباس، عبدالعزيز صنقور، عبدالعزيز هيكل، ماجد حسن، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي وأحمد خليل. في المقابل، يدخل فريق الأهلي السعودي المباراة بمعنويات مرتفعة، حيث يتلق أي هزيمة في الدوري السعودي حتى الآن، كما أنه فاز بكأس ولي العهد بفوزه على الهلال 2 ـ 1 في المباراة النهائية أخيراً. ويملك الراقي نوعية ممتازة من اللاعبين على رأسهم متصدر الدوري المحلي السوري عمر السوما (15 هدفاً)، إلى جانب خبرة اللاعب تيسير الجاسم في خط الوسط ومن خلفهم المدافع المصري محمد عبدالشافي والثنائي البرازيلي برونو سيزار وأوزفالدو. كوزمين: الأهلي ليس ريال مدريد وصف مدرب فريق الأهلي الإماراتي لكرة القدم الروماني أولاريو كوزمين مهمة فريقه أمام الأهلي السعودي في دوري أبطال آسيا بالصعبة، إلا أنه ذكر في الوقت نفسه «لن نواجه ريال مدريد». ودعا كوزمين في المؤتمر الصحافي قبل المباراة أمس إلى عدم التشاؤم من النتائج الأخيرة للفريق على المستوى المحلي، مبرراً التراجع الأخير بأنه عادي يحدث في كرة القدم ولا يوجد فريق يستمر على حالة واحدة. وأوضح الروماني «نحترم الأهلي السعودي المدجج بالنجوم وصاحب النتائج المتميزة في الدوري السعودي وأعلم أننا ندخل منافسة تختلف تماماً عن الدوري المحلي، ونملك فيها طموحات كبيرة للغاية، وسبق لنا في الموسم الماضي أن قدمنا عروضاً جيدة للغاية أمام فرق كبيرة». وبين كوزمين أنه يعرف جيداً لاعبي الأهلي السعودي، ولا سيما الذين أشرف على تدريبهم في المنتخب السعودي في بطولة أمم آسيا الأخيرة، مشيراً إلى أن هذه الجزئية ستساعده كثيراً في وضع الخطة المناسبة لخوض اللقاء. واعترف مدرب الأهلي بأن فريقه عانى كثيراً في الفترة الأخيرة من عامل الإرهاق، لا سيما على مستوى الدوليين العائدين من المشاركة مع الأبيض في أمم آسيا الأخيرة، لافتاً إلى أنه ركز على إراحة عدد كبير من اللاعبين حتى لا يفقد الفريق جهوده، مشيراً إلى أن فريقه يظهر بصورة أفضل أمام الأقوياء. غروس: تراجع نتائج الخصم لن يخدعنا أكد المدير الفني لفريق الأهلي السعودي لكرة القدم السويسري كريستيان غروس أن مواجهة فريقه اليوم أمام الأهلي الإماراتي تتطلب تركيزاً كبيراً للخروج بنتيجة إيجابية أمام بطل الدوري الإماراتي في الموسم الماضي، لافتاً إلى أن تراجع نتائج خصمه حالياً لن يخدعه. وذكر مدرب الأهلي في المؤتمر الصحافي أمس «أقف على باب تحدٍّ هو الأول لي مع فريقي، إذ لم يسبق لي الإشراف عليه في هذه البطولة، وأعتقد أنها تجربة جديدة تتطلب قدراً كبيراً من التركيز، لذلك أنظر إلى المواجهة من زاوية تختلف تماماً وأملك رغبة ملحة في إضافة جديد إلى مسيرتي الذاتية». وأوضح غروس «لم أخسر مع فريقي حتى الآن وأملك دافعاً كبيراً في المواصلة على النهج ذاته الذي مكننا من الفوز بكأس ولي العهد أمام أقوى فرق الدوري السعودي الهلال، وحالياً ننافس بقوة على لقب الدوري، ولدينا ما يميزنا سواء على مستوى التكتيك أو على مستوى جودة العناصر». وكشف السويسري عن دراسته لفريق الأهلي الإماراتي عن طريق الفيديو ومتابعة مباراته الأخيرة في الدوري، مشيراً إلى أن لكل فريق في المجموعة طموحاته الكبيرة ورغبته في الاستفادة من جولات الذهاب التي تلعب على الأرض، متوقعاً أن يكون الأهلي الإماراتي خصماً شرساً. من جهته، أعرب لاعب الأهلي السعودي حالياً والأهلي سابقاً أوزفالدو عن سعادته بالوجود في الإمارات، مبيناً «أعرف الكثير عن الأهلي رغم قصر الفترة التي أمضيتها معه ولم أجد فيها الفرصة الكافية للمشاركة وأشعر بأنني أمام تحدٍّ من نوع خاص». وأضاف أوزفالدو «المهمة ستكون صعبة لأن الخصم من أقوى فرق الدوري الإماراتي والآسيوي وأعتقد أننا قدمنا إلى هنا من أجل الحصول على الفوز والخروج بنتيجة إيجابية تعيننا في بقية المباريات».