الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

الحمادي ينقذ الفرسان من الخسارة أمام الأهلي

خرج الأهلي الإماراتي والأهلي السعودي متعادلين بنتيجة 3 ـ 3 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا في المواجهة الماراثونية الحافلة بالإثارة والندية التي استضافها ملعب راشد في النادي الأهلي مساء أمس. افتتح البرازيلي أوزفالدو فيلهو التسجيل لمصلحة الأهلي السعودي في الدقيقة الأولى، مستغلاً هفوة قاتلة من ماجد ناصر حارس مرمى الأهلي، قبل أن يتعادل إسماعيل الحمادي للأهلي الإماراتي في الدقيقة 19. وأعاد حسين المقهوي التقدم مجدداً للأهلي السعودي في الدقيقة 42، ولكن أحمد خليل أدرك التعادل سريعاً لأصحاب الأرض بعدها بدقيقة واحدة. وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما سجل تيسير الجاسم الهدف الثالث للأهلي السعودي في الدقيقة 58 بمجهود فردي، قبل أن تتضاعف معاناة الأهلي الإماراتي الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه لويس خمينيز في الدقيقة 74. ورغم النقص العددي، أدرك الأهلي الإماراتي التعادل في الدقيقة 79 بهدف جاء عبر النيران الصديقة عن طريق المصري محمد عبدالشافي لاعب الأهلي السعودي الذي سجل بالخطأ في مرماه. بداية مثيرة بدأت المباراة مثيرة منذ الدقيقة الأولى عندما أخطأ ماجد ناصر في إبعاد الكرة التي أرجعها له عبدالعزيز هيكل لتمر من بين رجليه ويتابعها البرازيلي أوزفالدو داخل الشباك هدفاً مباغتاً للضيوف بعد مرور نصف دقيقة فقط. وحاول الأهلي الرد سريعاً وكسب ركنية أبعدها الدفاع السعودي، وبعدها انطلق أحمد خليل بكرة من وسط الملعب سددها بقوة ولكن تصدى لها المعيوفي ببراعة، بعدها توغل الحمادي وسط دفاعات الضيوف ولكن طالت كرته ولم يستفد منها. ورغم امتلاك الأهلي الإماراتي لزمام المبادرات الهجومية بعد مرور ربع الساعة الأولى إلا أن تسرع مهاجميه حال دون الوصول للشباك، ونجح الحمادي أخيراً في إدراك التعادل عند الدقيقة 19 بمجهود فردي رائع، راوغ فيه أحد المدافعين قبل أن يسدد بقوة داخل الشباك لتزداد المباراة إثارة ومتعة. وظهرت البطاقة الصفراء الأولى في المباراة عند الدقيقة 21 وكانت من نصيب محمد أمان لاعب الأهلي السعودي نتيجة عرقلته الحمادي، بعدها أنذر الحكم مدافع الفرسان سالمين خميس لمخاشنته أوزفالدو. وعكس مجريات المباراة تمكن الضيوف من تسجيل الهدف الثاني عن طريق حسين المقهوي برأسية قوية من عكسية تيسير الجاسم في الدقيقة 41 وسط غياب كامل للتغطية الدفاعية، ورد أحمد خليل بعد دقيقتين فقط مسجلاً الهدف الثاني لأصحاب الأرض والجمهور بعد عكسية محسنة من خمينيز، لينتهى الشوط الأول بالتعادل بهدفين لكل. شوط المدربين وأخطأ مدافع الفرسان سالمين خميس مع بداية الشوط الثاني في إبعاد إحدى الكرات خطفها أوزفالدو وتوغل بها وسط دفاعات الفرسان قبل أن يتصدى له وليد عباس ويشتتها، بعدها مباشرة أجرى أولاريو كوزمين أول تبديلاته بدخول عيسى سانتو بديلاً لسالمين خميس في الدقيقة 54، ونجح تيسير الجاسم في الدقيقة 58 في تسجيل الهدف الثالث للأهلي السعودي من كرة انخرط بها وراوغ قبل أن يسدد كرة خادعة داخل شباك ماجد ناصر. وأدخل المدير الفني للأهلي كوزمين روبيرو بديلاً لماجد حسن في الدقيقة 62 في تعديل ثانٍ لأصحاب الأرض لإدراك التعادل، فيما دخل سلمان المؤشر بديلاً لمصطفى البصاص في فريق الضيوف. وتألق ماجد ناصر في إبعاد تسديدة المقهوي ببراعة، ودخل برونو سيزار بديلاً للمقهوي في الدقيقة 71، ليطرد الحكم خمينيز بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 74 بعد عرقلته أوزفالدو لتزداد معاناة الأهلي في المباراة. وتمكن الحمادي من إنقاذ الموقف مجدداً في الدقيقة 79 بعد تسديدة خليل التي ارتدت من الدفاع ليسددها الحمادي ويكملها الدفاع داخل الشباك. وشهدت المدرجات بعد هذا الهدف التعادلي سقوط أحد مشجعي الفرسان مغشياً عليه لينقل بعربة الإسعاف إلى إحدى المستشفيات، وليحتسب الحكم خمس دقائق وقتاً مستقطعاً قبل أن يطلق صافرة النهاية ليضع الفريقان نقطة في رصيد كل منهما بعد هذا التعادل. .