الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

العين: نقاتل على جبهات عدة وننتظر وقفة الجماهير

عبَّر الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم عن رضاه عن أداء الفريق بعد التعادل بهدف لمثله أمام نفط إيران أمس الأول على ملعب آزادي في طهران لحساب الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم. وأوضح الشيخ عبدالله بن محمد «إن الحصول على نقطة من ملعب الفريق المضيف يعد أمراً إيجابياً، خصوصاً في ظل الظروف الطارئة التي واجهت الفريق قبل المباراة، والمتمثلة في إصابة اللاعب كيمبو غيريس والوعكة الصحية التي تعرض لها ميروسلاف ستوتش، بالإضافة إلى عودة عمر عبدالرحمن تدريجياً بعد غيابه الفترة الماضية بسبب الإصابة، فضلاً عن غياب المدافع محمد فايز». وأضاف «نحن راضون كل الرضا عن الفريق في ظل الظروف التي عاناها في الفترة الأخيرة، والتي إذا واجهت أي فريق آخر لما كان حالياً متصدراً للدوري، ولما تمكن من الحصول على نقطة واحدة في البطولة الآسيوية». واعتبر الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان تعادل الشباب السعودي وبختاكور الأوزبكي في المجموعة الثانية نفسها بمنزلة دافع إيجابي من شأنه أن يعزز من معنويات اللاعبين قبل المباراة المقبلة أمام الفريق الأوزبكي في الجولة الثالثة من المسابقة القارية، مشيراً إلى أن العين يقاتل في أكثر من جبهة على المستويين المحلي ودوري أبطال آسيا وهو مطالب بالحصول على جميع البطولات. وأبان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم «أمامنا تحدٍّ كبير، فالعين مطالب أولاً بالحصول على لقب دوري أبطال آسيا، وكذلك درع دوري الخليج العربي، ونأمل أن تقف الجماهير العيناوية خلف فريقها في هذه المرحلة الصعبة، لأن اللاعبين بحاجة ماسة إلى دعم ومؤازرة الجمهور في الشهرين المقبلين، المدة التي تعتبر الأصعب والأهم»، مضيفاً «لا شك أن الجهود الكبيرة التي ظل يبذلها جميع عناصر الفريق على أرض الملعب سواء في التدريبات أو المباريات، وما يقومون به من تضحيات يحتاج الدعم والسند من الجمهور، وعلينا في الوقت الراهن أن نتجاوز الأمور السلبية ونركز على التحدي الذي ينتظرنا». وعن الانتقادات الذي تعرض له المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش بعد التعادل أمام نفط إيران، أفاد «أعتقد أن الفريق كان جيداً وصنع العديد من الفرص، خصوصاً في شوط اللعب الأول، التي كانت كفيلة بحسم نتيجة المباراة لصالحنا، ولكن اللاعبين لم يوفقوا في ترجمتها إلى أهداف، وفي الشوط الثاني باغتنا الفريق الإيراني بالهدف الأول، غير أن عزيمة اللاعبين والروح القتالية كانت حاضرة لنعود بالمباراة إلى نقطة البداية بعد دقائق معدودة، وبعد ذلك بذل الفريق جهوداً كبيرة. ودفع المدرب بكل أوراقه الهجومية ولكن لم يحالفنا التوفيق في اللقاء وبإذن الله سيكون القادم أفضل». وبسؤاله عن مباراة القمة المقبلة أمام الجزيرة والتي تحدد بشكل كبير ملامح البطل، أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان أن «المواجهة لن تكون سهلة، لأن الجزيرة سيقاتل من أجل تعويض خسارته السابقة أمام الظفرة والعودة للصدارة، في حين يأمل فريقنا تعزيز صدارته للترتيب وتوسيع فارق النقاط إلى ست بينه هو والمنافس المباشر، وبالطبع سيكون لوجود جمهور العين في المدرجات وتقديره لجهد الفريق في المباريات الداخلية والخارجية أثره الكبير الذي سيدعم معنويات اللاعبين ويلهب حماسهم لتجاوز هذه التحديات الكبيرة». ++++++
#بلا_حدود