الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

مواجهة نارية بين يونايتد وأرسنال في كأس الاتحاد

يخطف ملعب أولد ترافورد الأضواء لدى احتضانه بعد غد مواجهة من العيار الثقيل بين مانشستر يونايتد وأرسنال، ضمن دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، في نهائي مبكر بين الناديين الأكثر تتويجاً بلقب المسابقة. ويحمل مانشستر يونايتد وأرسنال الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بعدما حصل كل منهما على اللقب في 11 مناسبة. وعلق الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني لأرسنال على وقوع فريقه في مواجهة مانشستر يونايتد وفقاً للقرعة «فريقنا هو حامل اللقب، ونسعى بكل قوة للحفاظ على الكأس في خزينة بطولاتنا». وهي المواجهة الـ ١٤ في تاريخ لقاءات الفريقين في البطولة، حيث فاز مانشستر يونايتد في سبعة لقاءات من ضمنها آخر لقاءين عامي 2008، و2011، بينما فاز أرسنال في ست مناسبات. ورغم أن الفريقين يتقاسمان الرقم القياسي في عدد مرات التأهل إلى المباراة النهائية للمسابقة (18 مرة) فإنهما لم يلتقيا معاً في نهائي البطولة سوى مرتين فقط، وكان الفوز فيهما لأرسنال الذي تغلب 3 ـ 2 على يونايتد في نهائي المسابقة عام 1979، قبل أن يكرر تفوقه بالفوز بالركلات الترجيحية في نهائي 2005. في المقابل، بين الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد «الأهم بالنسبة لنا هو أن القرعة جعلتنا نخوض المباراة على ملعبنا». وأوضح فان غال «هذا الأمر يعتبر مهماً للغاية في مباريات كأس الاتحاد، لذلك فإنني سعيد بمواجهة أرسنال على ملعب أولد ترافورد». وتابع «إن كل مباراة في كأس الاتحاد تتسم بالصعوبة، لأن كل فريق يبذل أقصى الجهد من أجل تحقيق الفوز». من جانبه، يسعى برادفورد، الذي يحتل المركز الثامن في ترتيب دوري الدرجة الثانية، إلى استمرار مغامرته في البطولة، حينما يواجه ضيفه ريدينغ، الذي يلعب في الدرجة الأولى اليوم. ويلتقي كذلك أستون فيلا مع ضيفه ويست بروميتش ألبيون، في حين يستضيف ليفربول فريق بلاكبيرن روفرز (أحد أندية الدرجة الأولى) غداً. ويأمل برادفورد، الحصان الأسود للبطولة، في مواصلة مفاجآته والتأهل إلى المربع الذهبي للمسابقة، بعد أن أطاح فريقي تشيلسي وسندرلاند في الدورين الماضيين للمسابقة. ويرغب أستون فيلا في تحقيق فوزه الثاني على ضيفه ويست بروميتش ألبيون خلال أربعة أيام، حينما يلتقي معه على ملعب فيلا بارك. ويأمل ليفربول في تحقيق الفوز على بلاكبيرن والتأهل إلى نصف نهائي الكأس، ليواصل انتفاضته الجامحة في الدوري الإنجليزي بعدما حافظ على سجله خالياً من الهزائم في 12 مباراة متتالية في المسابقة، إثر فوزه على ضيفه بيرنلي الأربعاء. وعلى الرغم من وجود بلاكبيرن في منتصف ترتيب دوري الدرجة الأولى، فإن برندان رودجرز المدير الفني لليفربول يتوقع أن تتسم المباراة بالكثير من الصعوبة على فريقه. وعلق رودجرز «سنلعب على ملعبنا (أنفيلد) ونتطلع بقوة للتأهل إلى الدور قبل النهائي».
#بلا_حدود