الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

إيتو ينال «وسام التسامح»

تلقى صمويل إيتو، مهاجم تشيلسي السابق أمس الأول، «وسام التسامح» في دعوة لجماهير كرة القدم العنصرية للشعور بثقل القانون. وعلق المهاجم الكاميروني، الذي كان هدفاً لإهانات عنصرية خلال مسيرته، إنه شعر بالصدمة من لقطات فيديو الشهر الماضي أظهرت مجموعة من مشجعي تشيلسي يمنعون رجلاً أسود اللون من ركوب مترو الأنفاق في باريس. وأضاف إيتو، وهو أكثر لاعبي كرة القدم الأفريقية تتويجاً بالجوائز والألقاب، خلال كلمته في قصر كنسينغتون اللندني «شعرت بالصدمة عندما رأيت هذه اللقطات. لكن لحسن الحظ تشيلسي له ملايين المشجعين حول العالم». وأضاف إيتو الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي أربع مرات، وكأس الأمم الأفريقية مرتين «هؤلاء المشجعون الخمسة أو العشرة لا يمثلون كل الجماهير، نحن هنا للقتال ضد هذه الأمور، ومحاولة إيجاد قوانين أكثر صرامة يتم تطبيقها بكل قوة لمكافحة هذه الإهانات». ونال إيتو، الذي يلعب الآن في سامبدوريا الإيطالي، الميدالية الأوروبية للتسامح التي يقدمها المجلس الأوروبي للتسامح والتصالح وهو منظمة غير حكومية. ولعب إيتو لريال مدريد وبرشلونة وإنترناسيونالي وإنجي مخاتشكالا وإيفرتون، في مسيرة شهدت فوزه بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات. وتعرض إيتو للعنصرية في إسبانيا عام 2006 أثناء وجوده في برشلونة، عندما هدد بترك الملعب، بعد أن قام مشجعو ريال سرقسطة بأصوات تشبه القردة في كل مرة كانت تصل إليه الكرة. وفي إيطاليا أثناء لعبه مع إنترناسيونالي ضد كالياري، أوقف الحكم المباراة بسبب هتافات عنصرية من مشجعي كالياري. وسجل إيتو هدف الفوز في تلك المباراة.
#بلا_حدود