الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

موناكو وأتلتيكو إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

بلغ موناكو الفرنسي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج الأرض، رغم خسارته 2-صفر على ملعبه أمام أرسنال بعدما تعادل الفريقان 3-3 في مجموع مباراتي ثمن النهائي أمس الأول. كما تأهل أتلتيكو مدريد الإسباني إلى ربع النهائي أيضاً على حساب ضيفه باير ليفركوزن الألماني بعد فوزه 3-2 بركلات الترجيح. وسعى أرسنال ليصبح أول فريق يحوّل هزيمته بفارق بهدفين على أرضه في مباراة الذهاب إلى انتصار في دوري الأبطال واقترب من ذلك كثيراً، بعدما سجل أوليفييه جيرو والبديل آرون رامسي هدفاً في كل شوط. بيد أن انتصار موناكو 3-1 على ملعب أرسنال الشهر الماضي كان كافياً لعبوره إلى دور الثمانية بعدما أنقذ الحارس دانييل سوباسيتش فرصة خطيرة من المهاجم الفرنسي جيرو قبل خمس دقائق من النهاية. وأدى موناكو بحذر شديد من أجل الحفاظ على تفوقه في مباراة الذهاب ولم يسدد أي محاولة على المرمى كما حالفه الحظ في التأهل لربع النهائي. واستهل أرسنال لقاء العودة ببطء، لكن رغم ذلك واجه موناكو صعوبات في الحد من خطورة منافسه مع وصول الفريق الإنجليزي لمستواه المعروف. ووجد أرسنال أول فرصة واضحة للتسجيل، لكن ضربة رأس جيرو من تمريرة عرضية لهيكتور بيليرين ذهبت بعيداً عن المرمى بقليل. وجنى ضغط أرسنال ثماره في الدقيقة الـ36 عندما تصدى سوباسيتش لمحاولة جيرو، لكن الكرة وصلت مرة أخرى إلى المهاجم الفرنسي الذي تابعها داخل الشباك، ليسيطر التوتر على لاعبي موناكو، ويسدد داني ويلبيك مهاجم أرسنال كرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالمدافع أيمن عبد النور. ودخل ثيو والكوت بدلاً من ويلبيك مع استمرار أرسنال في البحث عن الهدف الثاني الذي أتى في الدقيقة الـ79 عندما سدد رامسي بقوة في شباك سوباسيتش. وفي المباراة الثانية، صعد أتلتيكو مدريد الإسباني إلى ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما أقصى منافسه باير ليفركوزن الألماني بركلات الترجيح 3- 2. وأحرز ماريو سواريز الهدف الوحيد لأتلتيكو في الدقيقة الـ27 ليمنح وصيف بطل أوروبا الفوز 1-صفر في لقاء العودة وهي النتيجة نفسها التي فاز بها ليفركوزن على منافسه الإسباني الشهر الماضي ليتعادل الفريقان 1-1 في مجموع المباراتين. وأهدر كل فريق ركلتي ترجيح قبل أن يسدد شتيفان كيسلينغ مهاجم ليفركوزن الكرة فوق العارضة في ركلة الترجيح الخامسة ليفوز أتلتيكو بصعوبة. ووسط مساندة جماهيرية هائلة دخل لاعبو الروخي بلانكوس إلى أرض الملعب، لكن ليفركوزن تماسك بقوة قبل أن تهتز شباكه من أول تسديدة للفريق الإسباني عن طريق سواريز بعد اصطدامها بالمدافع أومير توبراك. وأضاع راؤول غارسيا أول ركلة ترجيح للأتلتي عندما سدد الكرة فوق العارضة غير أن الحارس يان أوبلاك تصدى لمحاولة هاكان كالهان أوغلو لاعب ليفركوزن بعد ذلك. ونجح غريزمان ورولفس وسواريز في التسجيل جميعاً بعد ذلك قبل أن يسدد توبراك فوق العارضة. وأنقذ لينو ركلة كوكي ببراعة ثم دوّن البديل فرناندو توريس محاولته بنجاح ليمنح أتلتيكو التقدم 3-2 قبل أن يسدد كيسلينغ فوق العارضة.
#بلا_حدود