الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

السجن لرئيسي برشلونة الحالي والسابق

قضت المحكمة الوطنية في مدريد على رئيس برشلونة الحالي جوزيف ماريا بارتوميو بالسجن لمدة عامين وثلاثة أشهر وعلى الرئيس السابق ساندرو روسيل بالسجن لمدة سبعة أعوام بتهم ارتكابهم جنحاً ضريبية متعلقة بقضية اللاعب البرازيلي نيمار. وطالبت المحكمة الوطنية في مدريد نادي برشلونة بدفع تعويضات بقيمة 22.2 مليون يورو. واتهمت المحكمة بارتوميو وروسيل والنادي الكاتالوني بارتكاب جنح ضريبية، ودمغت روسيل بأنه المسؤول الأول عن الاحتيال الضريبي. وبيّنت النيابة العامة أن صفقة نيمار بلغت أكثر من 57 مليون يورو، وهو المصرح لمصلحة الضرائب والمسجلة في حسابات النادي موسم 2012-2013. فيما أكد المدعي العام أن «كلفة شراء اللاعب تقدر، على أقل تقدير، بـ 82.743 مليون يورو». واعترف روسيل في وقت سابق أن صفقة انتقال نيمار كلفت 57 مليون يورو، في حين أكد برشلونة أنه دفع مبلغ 17.5 مليون يورو لسانتوس البرازيلي، و40 مليوناً لشركة «ان اند ان» من أجل الحصول على خدمات نيمار، من دون كشفه عن تفاصيل الصفقة، على الرغم من التكهنات التي أشارت إلى أن النادي الكاتالوني دفع مبلغ 95 مليون يورو للحصول على نيمار. واعتبر الادعاء العام بأن برشلونة مدين لسلطة الضرائب بمبلغ 9.1 مليون يورو في الاتفاقين اللذين عقدهما من أجل ضم نيمار، الأول في 2011 والثاني في 2013 حين تعاقد مع اللاعب وجاء به إلى «كامب نو». ودفع برشلونة مبلغ عشرة ملايين يورو إلى شركة «ان اند ان» التي يملكها والد نيمار في اتفاق أولي يقضي بانتقال الأخير إلى النادي الكاتالوني في 2014، ثم حسم الأخير عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في مايو 2013 بعد سلسلة من العقود المعقدة.
#بلا_حدود