الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

وداع مؤلم لكلوب

خسر بروسيا دورتموند 3-1 أمام فولفسبورغ في نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم أمس الأول، وجاهد المدرب يورغن كلوب بشدة لاحتواء مشاعره في آخر مباراة مع الفريق. وأكد كلوب الذي أمضى سبع سنوات مع دورتموند أنه لن يتحدث عن رحيله «المؤلم» وأن المباراة كانت ستصبح مختلفة للغاية لو تمتع فريقه بمزيد من الحظ. وأضاف كلوب للصحافيين «الرحيل سيكون مؤلماً بداية من الآن، الآن لن يكون هناك حفل للاحتفال بالكأس بل مجرد حفل وداع». وسجل فولفسبورغ ثلاثة أهداف في 16 دقيقة بعدما افتتح بيير إيمريك أوباميانج التسجيل لدورتموند في الدقيقة الخامسة. وأضاف كلوب وهو يغالب دموعه «حالتي الانفعالية أقل من المتوسط الآن، أبذل جهداً كبيراً في الوقت الحالي للتعامل مع هذه الهزيمة». وكان كلوب أعلن الرحيل بالفعل منذ أشهر عدة بعد موسم سيئ لدورتموند على المستوى المحلي. وعلق كلوب «كان من الممكن أن نسجل هدفاً ثانياً قبل نهاية الشوط الأول، أتيحت لنا الفرص، أتقدم بالتهنئة لفولفسبورغ لكن كان هذا من غير الضروري على الإطلاق بالنسبة لنا». وأضاف «قدمنا الكثير من الأمور بشكل جيد، لم يحالفنا الحظ، التحدي الأكبر بالنسبة لي في الحياة هو التعامل مع الهزائم». يرحل كلوب (47 عاماً) بعدما تولى مسؤولية دورتموند في 2008 ليقوده للقب الدوري الألماني في 2011. وأسهم كلوب في حصول دورتموند على الثنائية المحلية‭ ‬في 2012 إضافة للتتويج مرتين في كأس السوبر الألمانية. وتزامن نجاح كلوب مع تعافي دورتموند من آثار أزمة مالية اقترب النادي بسببها من حافة الإفلاس. وأفاد كلوب الذي قاد دورتموند لنهائي دوري أبطال أوروبا 2013 «أعلم أن الجميع يرغبون في معرفة شعوري». وأضاف «لكن إذا بدأت في ذلك ستنهمر الدموع، خسرنا مباراة ولا يمكنني التظاهر بأنني أهم شخص في العالم». وتابع «يجب أن أتعامل مع الأمور على الترتيب، سأتعامل مع هذه المباراة أولاً، ثم سأتعامل مع الأمر الآخر من دون مواجهة كاميرات التلفزيون».
#بلا_حدود