الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

إنجلترا تواجه أيرلندا ودياً بعد 20 عاماً من القطيعة

يجدد المنتخب الإنجليزي اللقاء اليوم بالمنتخب الأيرلندي في مباراة ودية دولية في دبلن، بعد 20 عاماً على أسوأ حوادث الشغب في التاريخ المعاصر. وألغيت المباراة عام 1995 المباراة على ملعب لانسداون رود بعد مرور 27 دقيقة بسبب أعمال الشغب، بعد استهداف المباراة مقدماً من قبل الجماعات اليمينية المتطرفة. ووقع البلدان بعد عقود من المشاكل اتفاق «الجمعة العظيمة» في 1998، ليعودا إلى تنظيم واحدة من أشهر المواجهات الدولية بين المنتخبين مرة أخرى. وشدد مدربا المنتخبين على العلاقة الودية التي تجمع بينهما، إلا أن المدير الفني لمنتخب أيرلندا مارتين أونيل يتوقع مباراة تنافسية من العيار الثقيل على استاد افيفا الذي حل مكان الاستاد القديم لانسداون رود. وأضاف «أعتقد أنها ستكون مباراة تنافسية ورائعة، إنجلترا تسعى إلى خوض آخر مباراة لها في الصيف من دون أن تخسر أمامنا». واستبعد أونيل وجود اتفاق مسبق مع مدرب منتخب إنجلترا روي هودغسون للتعامل باستهانة مع المباراة، مشيراً «أعتقد أن المباراة من العيار الثقيل، ولا أفكر فيها بأي طريقة أخرى». ومن المتوقع أن يدفع كل مدرب بعناصره الأساسية في مباراة اليوم. ويأمل منتخب أيرلندا أن يكون مهاجمه روبي كين جاهزاً للمشاركة منذ البداية. وغاب ادم لالانا عن تدريب منتخب إنجلترا الخميس الماضي بعد أن رزق بطفله الثاني، كما غاب فابيان ديلف عقب تعرضه لكدمة في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي. وأعرب الإنجليزي مدافع ساوثهامبتون ناثانيل كلاين عن أمله في مواصلة أدائه الراقي في الفترة الأخيرة، مؤكداً أن الحديث عن الحصول على فترة راحة مؤجل الآن. وأضاف «شرف لي أن أمثل بلادي، وأتطلع إلى المباراتين المقبلتين أمام أيرلندا وأمام سلوفينيا في تصفيات يورو 2016».
#بلا_حدود