الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

بيكنباور يلتزم الحياد تجاه فضائح فيفا

رفض الأسطورة الألماني العضو السابق في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فرانز بيكنباور أمس التعقيب على تحقيق سويسري بشأن ادعاءات الفساد المحيطة بملف اختيار الدولتين المنظمتين لمونديالي 2018 و2022. وأوضح بيكنباور أمس أثناء حدث ترويجي لدوري أبطال أوروبا «فقط أعرف ما يدور في الإعلام، وهذا يتضمن الكثير من التكهنات، ولا أريد أن انضم إليها». وشغل بيكنباور عضوية اللجنة التنفيذية لفيفا بين عامي 2007 و2011 وشارك في عملية اختيار روسيا لاستضافة مونديال 2018 وقطر لاستضافة مونديال 2022. ويصر بيكنباور الفائز بلقب كأس العالم مع ألمانيا كلاعب ومدرب على براءته من أي شبهة فساد. وبدأت هيئة الادعاء السويسرية في الـ 27 من مايو الجاري تحقيقاتها بشأن ادعاءات الفساد، وصودرت ملفات إلكترونية ووثائق من مقر فيفا في زيوريخ، كما بدأت في استجواب أعضاء اللجنة التنفيذية الذين شاركوا في عملية التصويت الثنائي لمونديالي 2018 و2022.
#بلا_حدود