الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

مرحلة تألق

سيطر فريق مرسيدس للمرة الرابعة هذا الموسم على المركزين الأول والثاني بعد أن حقق سائقاه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ أسرع زمنين في سباق الجائزة الكبرى الكندي أمس الأول ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا1. واستعاد مرسيدس الانسجام بعد التوتر الذي شهده السباق الماضي في موناكو، لكن المشكلات ظلت تلاحق فريق مكلارين لتستمر معاناته في النتائج مع انسحاب سائقيه أثناء السباق. وتجاوز بطل العالم هاميلتون حالة الانزعاج التي عاشها بسبب خطأ استراتيجي ارتكبه فريقه وكلفه الفوز بسباق موناكو الذي توج به زميله روزبرغ قبل أسبوعين، وعاد إلى توازنه بأفضل طريقة عندما حقق أسرع زمن في التجارب الرسمية السبت الماضي وفاز بالسباق أمس الأول عن جدارة ليكون التتويج الرابع له في مونتريال. ويخوض هاميلتون سباق النمسا بعد أسبوعين، معززاً موقعه في صدارة الترتيب العام للسائقين في بطولة العالم ووسع الفارق عن أقرب منافسيه روزبرغ إلى 17 نقطة، كما عزز ثقته بعد أن حقق الفوز الرابع له هذا الموسم. وفي الوقت الذي يعيش فيه فريق مرسيدس مرحلة تألق، قادته لاحتلال صدارة الترتيب العام للفرق بفارق كبير (105 نقاط) أمام فيراري، يواجه مكلارين أزمة حقيقية خصوصاً بعد السباق الكارثي الذي قدمه أمس الأول. وشهد الفريق البريطاني، ثالث أكثر الفرق نجاحاً في فورمولا1- برصيد ثمانية ألقاب في فئة الصانعين، نوبة غضب من جانب سائقه الإسباني فيرناندو ألونسو في سباق أمس الأول.
#بلا_حدود