السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

المنتخب الفنزويلي يراهن على سلاح المفاجآت

يطمح المنتخب الفنزويلي لكرة القدم إلى تفجير الكثير من المفاجآت في كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 التي تستضيفها تشيلي ابتداء من غد، على الرغم من عدم وجوده بين قائمة الترشيحات للمنافسة على اللقب. وسبق أن خالف المنتخب معظم التكهنات والتوقعات، حينما شق طريقه إلى المربع الذهبي للنسخة الماضية من البطولة التي استضافتها الأرجنتين عام 2011. ومع احتلاله المركز الرابع في النسخة الماضية والخبرة التي اكتسبها الفريق على مدار السنوات الأربع الماضية، يصعب الاستخفاف بقدرة الفريق على تفجير المفاجآت حتى وإن فشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل. ولا يزال المنتخب الفنزويلي هو الوحيد من بين فرق القارة الذي لم يتأهل إلى نهائيات كأس العالم في أي من النسخ الماضية للبطولة، وهو ما يضاعف من اهتمام الفريق بتفجير مفاجأة جديدة في كوبا أمريكا. وتتطلع الجماهير الفنزويلية إلى ترجمة حقيقية لارتفاع نسبة المهارات في صفوف المنتخب على مدار السنوات الأخيرة واحتراف العديد من نجومه في أندية أوروبية بارزة. ومن بين الأسلحة التي يعوّل عليها المنتخب الفنزويلي ومدربه سانفيسنتي، يبرز المهاجم سالومون روندون نجم زينيت سان بطرسبرغ الروسي الذي تعلق عليه الجماهير الكثير في هذه البطولة. وعلى الرغم من وجود أكثر من نجم بارز في صفوف الفريق مثل خوان أرانغو لاعب خط وسط تيخوانا المكسيكي ونيكولاس فيدور مهاجم رايو فاليكانو الإسباني وأوزوالدو فيزكاروندو مدافع نانت الفرنسي، يبدو روندون بمثابة فرس الرهان لهذا الفريق في كوبا أمريكا.
#بلا_حدود