الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

باراغواي للثأر من أوروغواي والأرجنتين تستدرج جامايكا

تتجه الأنظار مساء اليوم إلى ملعب «استاديو لا بورتادا» في لا سيرينا الذي يحتضن مواجهة نارية بين الأوروغواي والباراغواي في إعادة لنهائي النسخة الماضية، فيما تحتاج الأرجنتين إلى تعادل في متناولها تماماً عندما تواجه جامايكا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في كوبا أمريكا 2015، فجر غد. وتدخل الأوروغواي إلى موقعتها مع الباراغواي وهي في حاجة إلى تجديد تفوقها على الأخيرة من أجل التأهل مباشرة إلى الدور ربع النهائي وعدم انتظار نتائج المجموعتين الأخريين لمعرفة ما إذا ستكون أحد أفضل منتخبين في المركز الثالث. وتتصدر الأرجنتين المجموعة برصيد أربع نقطة وبفارق الأهداف عن الباراغواي، فيما تحتل الأوروغواي المركز الثالث بثلاث نقاط وجامايكا المركز الأخير من دون نقاط. وستكون المواجهة بين الطرفين إعادة لنهائي النسخة الماضية في الأرجنتين عندما توجت الأوروغواي بلقبها الأول منذ 1995 والخامس عشر في تاريخها بفوزها على «لا البيروخا» بثلاثية نظيفة سجلها لويس سواريز ودييغو فورلان (هدفان) اللذان يغيبان عن البطولة القارية بسبب إيقاف الأول واعتزال الثاني. ويأمل فريق المدرب أوسكار تاباريز الذي استهل مشواره بالفوز على جامايكا (1-صفر) قبل أن يخسر موقعته أمام الأرجنتين (صفر-1)، في أن يخرج بنتيجة أفضل من التي حققها في مباراتيه الأخيريين مع الباراغواي حين تعادلا ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة (1-1) في تصفيات مونديال البرازيل 2014، من أجل الحصول على بطاقة التأهل مباشرة إلى الدور ربع النهائي. وتفقد الأوروغواي في مباراة اليوم قائدها الحالي ومدافع أتلتيكو مدريد الإسباني دييغو غودين بسبب الإيقاف لحصوله على إنذارين في المباراتين الأوليين. وعلى «استاديو ساوساليتو» في فينيا دل مار، يخوض المنتخب الأرجنتيني اختباراً سهلاً، نسبياً، أمام نظيره الجامايكي الذي يشارك في البطولة الأمريكية الجنوبية للمرة الأولى كممثل لاتحاد الكونكاكاف إلى جانب المكسيك (المجموعة الأولى). وتحتاج الأرجنتين إلى التعادل لكي تبلغ ربع النهائي للمرة الحادية عشرة على التوالي بغض النظر عن نتيجة الأوروغواي. فيما تحلم الباراغواي بالصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 1993. ويبدو فريق المدرب جيراردو مارتينو مرشحاً فوق العادة للخروج فائزاً من ثاني مباراة رسمية بين المنتخبين بعد تلك التي جمعتهما في الدور الأول من مونديال 1998 حين فاز «لا البيسيلستي» بخماسية نظيفة بفضل ثلاثية لغابرييل باتيستوتا وثنائية لأرييل أورتيغا.
#بلا_حدود