الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

ترفيه بضوابط

أكد رئيس لجنة الحكام في اتحاد الإمارات لكرة القدم محمد عمر خضوع قضاة الملاعب المشاركين في الدورات الرمضانية لجميع اللوائح القانونية والعقوبات الإدارية والانضباطية المعمول بها. وأشار عمر إلى أن هنالك تعاوناً وتنسيقاً تاماً بين لجنة الحكام ومنظمي الدورات الرمضانية في اختيار قضاة الملاعب بمختلف مسمياتهم (حكام درجة أولى ومحترفين) المشاركين في إدارة هذه المناشط. واعتبر رئيس لجنة الحكام هذه الدورات الرمضانية، خصوصاً تلك التي تضم لاعبين يتمتعون بمهارات فنية عالية، فرصة طيبة لقضاة الملاعب لتنمية مقدراتهم ومواصلة نشاطهم في الشهر الفضيل. وطالب عمر قضاة الملاعب بضرورة الاهتمام بالناحية البدنية وعدم الاكتفاء بالمشاركة، موضحاً أن أغلب تلك البطولات تلعب في ملاعب صغيرة الأمر الذي يؤثر سلباً في اللياقة البدنية للحكام، مبيناً أن العائد المادي أمر متروك للجهات المنظمة. وحول تحضيراتهم للموسم الكروي 2015 ـ 2016، كشف عمر عن انتظام قضاة الملاعب في معسكر إعدادي استعداداً للموسم الجديد في الـ 31 من يوليو المقبل حتى الـ 16 من أغسطس في سلوفاكيا بمشاركة 85 حكماً ستتاح لهم فرصة إدارة بعض مباريات دوري الدرجة الأولى هناك بحسب الاتفاق المبرم مع الاتحاد السلوفاكي. وأعرب رئيس لجنة الحكام عن رضاه عن أداء قضاة الملاعب في مسابقات الموسم الماضي، «وفقاً لإحصاءات اللجنة لمسنا تحسناً ملحوظاً في المستوى الفني للحكام في الموسم الماضي مقارنة بالموسم قبل الماضي». وثمن ثقة رئيس الاتحاد يوسف يعقوب السركال في الصافرة الإماراتية وعدم الاستعانة بالحكام الأجانب، مؤكداً أن الاهتمام المتعاظم وتلك الثقة يمثلان حافزاً لبذل مزيد من الجهد للارتقاء بمستوى التحكيم الإماراتي مستقبلاً.
#بلا_حدود