الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

الأرجنتين لتعويض خيبات الموسم الماضي أمام كولومبيا

تتجه الأنظار فجر غد إلى استاد يو ساوساليتو في فينيا دل مار لمتابعة اللقاء الناري الذي يجمع بين المنتخب الأرجنتيني مع نظيره الكولومبيي في ثالث جولات ربع النهائي في كوبا أمريكا لمنتخبات أمريكا الجنوبية. وتجمع المباراة بين العبقري الأرجنتيني ليونيل ميسي وبقية ترسانة المدرب جيراردو مارتينو مع صانع الألعاب الموهوب جيمس رودريغيز وكتيبة المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان الذي سيواجه أبناء جلدته. وينتظر عشاق اللعبة عرضاً قوياً بعد الأداء المخيب للآمال حتى الآن للأرجنتين التي أخفقت في النسخة الأخيرة في بلوغ نصف النهائي على أرضها وكولومبيا الحالمة بلقبها الثاني بعد 2001. وبعد يومين من عيد ميلاده الثامن والعشرين وستة أيام من خوضه مباراته الدولية المئة مع منتخب بلاده، ينتظر أن يحمل ميسي الأرجنتين على كتفيه، ليثبت قدرته على التألق مع بلاده على غرار فريقه برشلونة الإسباني الذي قاده إلى المجد في العقد الأخير. وتطمح الأرجنتين تحت عباءة ميسي إلى إحراز لقبها الأول في المسابقة القارية منذ عام 1993 في الأكوادور، عندما توجت للمرة الرابعة عشرة في تاريخها، وتأمل في إكمال المشوار إلى نهائي سانتياغو لمعادلة الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب والذي تحمله الأوروغواي (15) لكن «البرغوث» ميسي لم يسجل حتى الآن سوى مرة يتيمة في ثلاث مباريات، ومن نقطة الجزاء، وكان بعيداً عن مستوياته الخارقة في الموسم الماضي عندما سجل 58 هدفاً في 57 مباراة وقاد برشلونة إلى ثلاثية تاريخية في الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا. وتصدرت الأرجنتين مجموعتها الأولى في الدور الأول مع سبع نقاط بتعادل مع باراغواي 2 ـ 2 وفوزين على الأوروغواي 1 ـ صفر وجامايكا 1 ـ صفر، فيما بلغت كولومبيا ربع النهائي باعتبارها أحد أفضل منتخبين احتلا المركز الثالث من مجموعة ثالثة صعبة بعد بداية بطيئة شهدت خسارتها أمام فنزويلا صفر ـ 1 ثم فوزاً لافتاً على البرازيل 1 ـ صفر واختتمت مشوار الدور الأول بتعادل سلبي مع البيرو صفر ـ صفر. ويتوقع أن يعود المهاجم سيرخيو أغويرو، الذي أراحه مارتينو ضد جامايكا، إلى تشكيلة «إلبي سيليستي» بعد زيارة هداف الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي الشباك مرتين حتى الآن، إلى جانب الجناح أنخيل دي ماريا وصانع اللعب خافيير باستوري، إضافة إلى ميسي. وسيفتقد بيكرمان، الذي أشرف على الأرجنتين سابقاً، لكارلوس سانشيس الموقوف ولاعب الوسط المدافع أدوين فالنسيا المبتعد حتى نهاية الدورة بسبب إصابته بتمزق كامل في الرباط الصليبي لركبته اليمنى. ومن المرجح أن يدفع مارتينو بالحارس سيرجيو روميرو والمدافعين بابلو زاباليتا وإيزيكييل غاراي ونيكولاس أوتامندي وماركوس روخو ولاعبي الوسط لوكاس بيغليا وماسكيرانو وباستوري والمهاجمين ميسي وأغويرو ومارتينو. أما بيكرمان فيتوقع أن يزج بالحارس دافيد أوسبينا والمدافعين سانتياغو إرياس وكريستيان زاباتا وخيسون موريو وبابلو أرميرو ولاعبي الوسط إدوين كاردونا وإليكس ميجيا وخوان كوادرادو وجيمسس رودريغيز والمهاجمين تيوفيلو غوتييريز وراداميل فالكاو.
#بلا_حدود