الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

بيرو تتحدى تشيلي في نصف نهائي كوبا أمريكا

تتجه الأنظار فجر غد إلى العاصمة التشيلية سانتياغو، لمتابعة اللقاء المثير في افتتاح مرحلة نصف نهائي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) لكرة القدم، حيث يسعى منتخب تشيلي صاحب الأرض والجمهور إلى تجاوز عقبة منتخب بيرو (حصان البطولة الأسود حتى الآن)، من أجل الاقتراب خطوة جديدة نحو التتويج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه. وقدم منتخب تشيلي أفضل أداء حتى الآن في البطولة، مسجلاً أحد عشر هدفاً في أربع مباريات، مقابل أربعة أهداف فقط ولجت شباكه. وفازت تشيلي في ثُمن النهائي على الإكوادور وبوليفيا وتعادلت مع المكسيك ثم أطاحت أوروغواي بهدف نظيف في ربع النهائي. وفي المواجهة أمام أوروغواي حسم منتخب تشيلي الفوز بهدف ماوريسيو إيسلا في الدقيقة 81، بعد طرد إدينسون كافاني مهاجم أوروغواي بشكل مثير للجدل. وفي الجانب الآخر، جاء منتخب بيرو إلى البطولة بأحلام محدودة جداً ومدرب جديد، ريكاردو جاريكا المولود في الأرجنتين، ولكن الفريق نضج كثيراً في تشيلي. وخسر المنتخب في ثُمن النهائي 1 ـ 2 أمام البرازيل في الدقيقة الأخيرة، وفاز على فنزويلا وتعادل مع كولومبيا، فيما فاز بسهولة على بوليفيا 3 ـ 1 بفضل تألق المهاجم باولو غيريرو وتسجيله الأهداف الثلاثة (هاتريك) في ربع النهائي. واكتسب منتخب بيرو جرعة كبيرة من الثقة وباتت الآمال معلقة على إمكانية الإطاحة بأصحاب الأرض من كوبا أمريكا. ويرفع من درجة حرارة اللقاء المنافسة الكروية الشرسة بين بيرو وتشيلي منذ زمن بعيد بين الدولتين المتاخمتين، وخاضت تشيلي حرب المحيط الهادئ ضد البيرو وبوليفيا بين عامي 1879 و1883، لتنتزع ممر بوليفيا إلى البحر وتحصل على مساحات شاسعة من البيرو. ولكن في الوقت الحالي هناك مئات الآلاف من شعب بيرو هاجروا إلى تشيلي، والكثير من الشركات التشيلية الناشطة في أسواق بيرو، بيد أن العلاقة بين البلدين لم تصل إلى مرحلة الصداقة، ومرة أخرى تخرج كرة القدم التوتر بين البلدين إلى سطح الأحداث. تجدر الإشارة إلى أن آخر مرة صعد فيها منتخب تشيلي إلى نصف النهائي لكوبا أمريكا كانت في عام 1999، فيما وصلت بيرو إلى الدور ذاته في 2011، قبل أن تخسر أمام البطلة أوروغواي.
#بلا_حدود