الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

ردود أفعال الإيقاف

أعرب رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم غريك دايك، أمس، عن سعادته بتخلص الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا من حقبة السويسري جوزيف بلاتر، مبدياً أسفه في الوقت ذاته من جر السويسري الاتحاد الدولي للعبة إلى براثن الفضيحة والفساد. وأوقفت لجنة الأخلاقيات في فيفا أمس الأول، كلاً من بلاتر وبلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا لمدة ثمانية أعوام عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم، إثر دفع بلاتر مبلغ مليون و340 ألف يورو لمصلحة اللاعب الفرنسي السابق عام 2011. وأكد بلاتر وبلاتيني أن المبلغ المذكور كان مقابل عمل أداه بلاتيني لصالح فيفا في الفترة ما بين عامي 1999 و2002، بيد أن بعض المراسلات والوثائق الخاصة بالعمل، أوقعت كلا المسؤولين تحت طائلة لجنة الأخلاقيات في فيفا التي أوقفتهما. وكشف كل من بلاتر وبلاتيني عن رغبتهما الاستئناف ضد قرار لجنة الأخلاقيات لرفع الإيقاف، بيد أن ديك يعتقد أن هذا الأمر ربما يبدو مستحيلاً بالنسبة لبلاتر، الذي أوصل فيفا، طبقاً لدايك إلى مرحلة حرجة أثناء مدة رئاسته. وأوضح دايك «هل أعتقد أنا شخصياً أن بلاتر سوف ينجو من هذا الأمر؟ لا، ما قاله أمر مضحك .. إنه لم يفصل نفسه عن فيفا حتى الآن، ظن أنه وفيفا شيئ واحد وهذا أمر مؤسف أيضاً .. لا أعتقد أنه سينجو .. يرى الهجوم على فيفا هجوماً عليه هو شخصياً». وأبدى دايك أيضاً خيبة أمله بسبب بلاتيني، مشيراً إلى شعوره بأن اللاعب السابق الفائز بالكرة الذهبية خان ثقة البلدان أعضاء يويفا بانزلاقه في هذا العبث. وتابع «اتخذنا قراراً مبكراً بدعم بلاتيني .. ندرك أنه قدم عملاً جيداً للغاية في يويفا، لا نعرف ماذا سيحدث؟ أفترض أنه سيتقدم باستئناف أيضاً، ولكن أعتقد بأن الأمر انتهى بالنسبة له ولبلاتر». وكان بلاتيني يحظى بدعم القارة الأوروبية لخلافة بلاتر عبر الانتخابات التي ستجري العام المقبل، بيد أن ابتعاده عن المشهد في الوقت الحالي سيدفع الاتحاد الإنجليزي لدعم مرشح آخر.
#بلا_حدود