الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

بلا هزيمة 35 مباراة متتالية

يحل برشلونة ضيفاً ثقيلاً على إيبار غداً في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يأمل ملاحقه أتلتيكو مدريد تجنب فخ «ميستايا» أمام مضيفه فالنسيا. ويتربع فريق المدرب لويس إنريكي على صدارة الدوري بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه، كما بلغ نهائي الكأس أمام إشبيلية، فيما قطع شوطاً كبيراً نحو الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه خارج قواعده على أرسنال الإنجليزي في ذهاب الدور الثاني. ويدخل «بلاوغرانا» مباراته مع إيبار بمعنويات مرتفعة جداً بعد اكتساحه مضيفه رايو فايكانو 5 ـ 1 أمس الأول بفضل الثلاثية الخامسة والثلاثين لليونيل ميسي، في مباراة أكملها أصحاب الأرض بتسعة لاعبين وأضاع خلالها ركلة جزاء للمرة السابعة هذا الموسم. وأصبح برشلونة بعد مباراة الخميس أول فريق في إسبانيا يحافظ على سجله الخالي من الهزائم في 35 مباراة متتالية، متفوقاً على غريمه الأزلي ريـال مدريد الذي تجنب الهزيمة في 34 مباراة موسم 1988 ـ 1989. «الدوري لم ينته، لا تزال هناك الكثير من النقاط التي يجب أن نلعب من أجلها»، هذا ما قاله لاعب وسط برشلونة وقائده أندريس إنييستا الذي أراد تحذير زملائه من خطر الاسترخاء لأنه ما زال هناك 11 مرحلة على ختام الموسم. أما إنريكي فكان أكثر استرخاء من قائد فريقه وتحدث عن الاستمتاع بما تبقى من الموسم، «نحن نقترب من الثلث الأخير من الموسم، والجزء الأجمل ما زال بانتظارنا». ويخوض برشلونة لقاء الأحد بغياب نيمار، وذلك بسبب الإيقاف. هذا الغياب لن يؤثر في برشلونة الذي سيخلد للراحة في منتصف الأسبوع للمرة الأولى منذ ديسمبر الماضي. ويأمل النادي الكاتالوني أن تنتهي مباراة أتلتيكو مدريد ومضيفه فالنسيا في مصلحته لتوسيع الفارق الذي يفصله عن فريق المدرب دييغو سيميوني الذي يحل ضيفاً على فريق فالنسيا واستعاد شيئاً من مستواه السابق بقيادة مدربه الإنجليزي غاري نيفيل. ومن المؤكد أن مهمة فالنسيا، الفائز في منتصف الأسبوع على ملقة خارج قواعده 2 ـ 1، ستكون صعبة للغاية في مواجهة أتلتيكو خصوصاً أن الأخير لم يتلق أي هدف في مبارياته الخمس الأخيرة. «من البديهي أنها مباراة صعبة ولن ننجرف (بالتفاؤل)»، هذا ما قاله سيميوني عن مباراة الغد وحظوظ فريقه بمنافسة برشلونة على اللقب، مضيفاً «الأمر الأهم أن كرة القدم هي الفائزة. ندرك أنه من الصعب رؤية برشلونة يخسر المباريات ولذلك نحن نفكر في أنفسنا وحسب». ومن جهته، يسعى ريـال الذي فقد الأمل منطقياً في المنافسة على اللقب كونه يتخلف بفارق 12 نقطة عن غريمه الأزلي برشلونة، إلى التحضير بأفضل شكل ممكن لمباراة الثلاثاء المقبل ضد ضيفه روما الإيطالي في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بالفوز في ملعبه على سلتا فيغو اليوم. واستعاد فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان توازنه بعض الشيء ووضع خلفه خسارته المكلفة أمام جاره أتلتيكو بالفوز على ليفانتي 3 ـ 1 في منتصف الأسبوع، بفضل هدف وتمريرة حاسمة من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تسبب في جدل بعد خسارة الديربي بسبب انتقاده رفاقه في الفريق. لكن زيدان أكد الثلاثاء الماضي أن رونالدو عالج مشكلته مع زملائه «تحدث مع الجميع، ومعي أيضاً، فأصبح الأمر من الماضي. نعرف جميعاً أهمية كريستيانو رونالدو ونحن معه كلنا. تمت معالجة المشكلة، والأهم هو المباريات المقبلة، وسنخرج معاً من هذه المرحلة». ومن جهته، يسعى فياريال إلى تعزيز مركزه الرابع والإبقاء على حظوظه في إزاحة ريـال عن المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف لاس بالماس اليوم في الـ «مادريغال». ويقدم فياريال موسماً مميزاً في المركز الرابع بفارق تسع نقاط عن إشبيلية الخامس وبفارق أربع نقاط عن ريـال مدريد، كما أن فريق «الغواصة الصفراء» لم يذق طعم الهزيمة في المراحل الـ 14 الأخيرة وتحديداً منذ 29 نوفمبر الماضي حين سقط أمام خيتافي صفر ـ 2. وفي المباريات الأخرى، يلعب اليوم خيتافي مع إشبيلية، وديبورتيفو لا كورونيا مع ملقة، على أن يلتقي غداً ريال بيتيس مع غرناطة، وريال سوسيداد مع ليفانتي، وسبورتينغ خيخون مع أتلتيك بلباو. وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء إسبانيول ورايو فايكانو.
#بلا_حدود