الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

عين على المشوار القاري

يأمل يوفنتوس الساعي إلى لقب سادس على التوالي إلى بدء مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بمعنويات مرتفعة، وذلك عندما يفتتح المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي بمواجهة ضيفه ساسوولو اليوم. استهل المدرب ماسيميليانو أليغري الموسم الجديد بفوزين على فيورنتينا (2 - 1) على أرضه ولاتسيو (صفر - 1) خارجها بفضل الألماني سامي خضيرة الذي سجل هدفاً في كل من هاتين المباراتين، فيما كان الهدف الآخر من نصيب الوافد الجديد من نابولي الدولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين. ويبحث فريق «السيدة العجوز» عن فوز ثالث على التوالي من أجل الإعداد بأفضل طريقة لمباراة الأربعاء التي يخوضها على أرضه ضد إشبيلية الإسباني بطل يوروبا ليغ، لكن المهمة لن تكون سهلة ضد ساسوولو الذي استهل الموسم بدوره بفوزين، لكنه اعتبر خاسراً مباراة المرحلة الثانية ضد ضيفه العائد إلى دوري الأضواء بيسكارا صفر - 3 بسبب إشراكه لاعباً غير مسجل. واعتبر بيسكارا فائزاً 3 - صفر في المباراة التي حسمها ساسوولو 2 - 1 نتيجة إشراكه لاعب الوسط أنتونيو راغوسا في الشوط الثاني رغم أن اسم الأخير لم يكن ضمن اللائحة التي قدمها النادي قبل يوم من موعد المباراة. من جانبه، يسعى ساسوولو لكي يكون جاهزاً عند بداية مغامرته القارية الأولى على الإطلاق والتي يبدأها الخميس المقبل ضد فريق أتلتيك بلباو الإسباني في الجولة الأولى من دور مجموعات «يوروبا ليغ» التي بلغها بعد أن تخطى الدور التمهيدي الثالث على حساب لوزرن السويسري ثم الدور الفاصل على حساب ريد ستار بلغراد الصربي. ويدرك يوفنتوس الذي يحل في المرحلة المقبلة ضيفاً على غريمه إنتر، أن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق أسقطه الموسم الماضي صفر - 1 في المرحلة العاشرة على ملعب «مابي ستاديوم-سيتا دل تريكولوري» ثم عانى إياباً للفوز بين جماهيره بهدف للأرجنتيني باولو ديبالا. لكن يوفنتوس حينها كان في مرحلة فقدان التوازن لأنه حقق ثلاثة انتصارات فقط في المراحل العشر الأولى، قبل أن تكون مباراة ساسوولو نقطة الانطلاق في انتفاضاته، حيث أتبعها بـ 15 انتصاراً على التوالي وبـ 26 مباراة متتالية دون هزيمة ما سمح له بالعودة من بعيد والدخول مجدداً في السباق على اللقب. التعلم من الأخطاء يأمل الظهير الدولي الفرنسي المخضرم باتريس إيفرا أن يكون اليوفنتوس تعلم من أخطاء الموسم الماضي، «نأمل هذه المرة ألا نضطر لتكرار ما قيل العام الماضي وهذا الأمر يعني أننا فهمنا الأخطاء التي ارتكبناها وقد نضجنا كمجموعة أكثر من أي وقت سابق». وكان إيفرا أكثر المنتقدين لزملائه بعد خسارة العام الماضي أمام ساسوولو، «أنا غاضب جداً»، من الواضح أن الوقت ليس مناسباً للتحدث عن ذلك اللقب، لكن عندما أستيقظ كل صباح أقول لنفسي، ربما أكون محظوظاً لو أحرزنا لقب الدوري للمرة الخامسة على التوالي». وأضاف «هل هناك رسالة أوجهها لزملائي؟ احترموا القميص، وهذا ما لم نفعله في شوطنا الأول ضد ساسوولو، إنه فريق خطير يشرف عليه مدرب رائع اسمه أوزيبيو دي فرانشيسكو، ونحن ندرك أننا نواجه منافساً صعباً، لكننا مجبرون على نيل النقاط الثلاث». وفي المباريات الأخرى، يأمل إنتر أن يحقق فوزه الأول بعد هزيمة وتعادل، وذلك عندما يحل غداً ضيفاً على بيسكارا، فيما يتواجه جاره اللدود ميلان (ثلاث نقاط) مع أودينيزي. ويلعب نابولي اليوم في ضيافة باليرمو، على أن يلتقي اليوم بولونيا مع كالياري، أتالانتا مع تورينو، وكييفو مع لاتسيو، على أن تختتم المرحلة بعد غد بلقاء إمبولي وكروتوني.
#بلا_حدود