الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

سادس هاتريك لميسي

قاد الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز برشلونة إلى سحق سلتيك الاسكتلندي 7 - صفر، وتحقيق بداية مثالية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأول. كما لقّن بايرن ميونيخ الألماني الوافد الجديد روستوف الروسي درساً بخماسية، فيما انتهت قمة باريس سان جيرمان الفرنسي وآرسنال الإنجليزي بالتعادل 1 - 1. وشهدت المباريات السبع الافتتاحية تسجيل 22 هدفاً، فيما نظمت مباراة واحدة ضمن المجموعة الثالثة، وذلك بعدما تأجلت مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي وضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني بسبب العواصف التي تضرب مدينة مانشستر. وسقطت أمطار غزيرة في مانشستر كما ظهر الرعد والبرق فوق ملعب الاتحاد الذي كان مقرراً أن يستضيف المباراة. وتقرر أن تلعب المباراة مساء الأربعاء ( أمس). وسجل ميسي ثلاثية وضعته باكراً في صدارة ترتيب الهدافين، فيما لعب نيمار دور الممرر الذهبي «أربع مرات» وأضاف سواريز هدفين. وبعد سقوطه المفاجئ أمام ألافيس على ملعبه في الدوري المحلي 1 - 2 السبت الماضي، دفع المدرب بالثلاثي الضارب ميسي ونيمار وسواريز لأول مرة منذ أربعة أشهر، إذ غاب الأول طويلاً بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في أولمبياد ريو دي جانيرو وتصفيات مونديال 2018. وعاد الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن للمشاركة، فيما جلس أندريس إينييستا والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو على مقاعد البدلاء، فيما استهل اللقاء لاعب الوسط البرتغالي أندريه غوميش وسيرجي روبرتو في مركز الظهير الأيمن. ويواجه برشلونة خطر عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي للعبة، بعد رفع جماهيره أعلام الانفصاليين الكاتالونيين في ملعب كامب نو قبل بداية مواجهة سلتيك، كما أطلقوا الصافرات أثناء عزف نشيد المسابقة ورفعوا لافتة كُتب عليها «أهلاً بكم في كاتالونيا». أمام 73920 متفرجاً، بكذر «بلوغرانا» بافتتاح التسجيل عبر ميسي، الذي استلم تمريرة بالمسطرة من نيمار على الجهة اليسرى، فاخترق وسددها صاروخية بيسراه في سقف مرمى الحارس الهولندي المخضرم دوروس دي فريس في الدقيقة الثالثة. وفي ظل سيطرة واضحة لبرشلونة على المجريات، ارتكب الحارس الألماني تير شتيغن خطأ على الفرنسي موسى ديمبيليه المنفرد داخل المنطقة فاحتسبت ركلة جزاء عوض من خلالها الحارس هفوته بالتصدي لركلة ديمبيليه نفسه ببراعة في الدقيقة الـ 24. وهذه ثالث ركلة من أصل أربع يصدها تير شتيغن في دوري الأبطال. وطمأن ميسي جماهيره سريعاً، فمن كرة خذ وهات مع نيمار في مواجهة ستة مدافعين، سجل الأرجنتيني الماهر هدفه الثاني وهو رقم 85 له في المسابقة القارية في الدقيقة الـ 27. وفي الشوط الثاني، دخل إينييستا بدلاً من الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي نال إنذاراً في الشوط الأول. وعزز نيمار بالثالث من ركلة حرة على مشارف المنطقة في الدقيقة الـ 50. وحصل نيمار على الكرة في الجانب الأيسر، فرفع عرضية محسنة إلى إينييستا تابعها بروعة صاروخية بيمناه داخل المرمى هدفاً رابعاً في الدقيقة الـ 59. وبعد ثوانٍ قليلة، عمّق برشلونة جراح الأخضر والأبيض بانطلاقة من ميسي إلى سواريز، عكسها الأخير عرضية إلى الأرجنتيني الذي انزلق عمداً وتابعها أرضية في الشباك في الدقيقة الـ 60. وهذه سادس ثلاثية (هاتريك) لميسي في المسابقة وهو رقم قياسي جديد. وسادس هدف لميسي في خمس مباريات ضد سلتيك، والـ 86 في المسابقة القارية. واستمر نيمار بتقديم جواهره، ولعب كرة حاسمة رابعة هذه المرة لسواريز الذي أطلقها بيسراه صاروخية من مسافة قريبة في الدقيقة الـ 75. واختتم سواريز التسجيل بتمريرة محسنة من نيمار على الجهة اليسرى في الدقيقة الـ 88. وأصبح نيمار أول لاعب يمرر أربع كرات حاسمة في المسابقة منذ السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي السابق في نوفمبر 2012. وكان سلتيك دخل المباراة بمعنويات عالية بعد أن حسم المباراة ضد غريمه التقليدي رينجرز بنتيجة 5 - 1، لكن مواجهة برشلونة في عقر داره كانت بنكهة مختلفة. تألق كيميش تجاوز بايرن ميونيخ، حامل اللقب خمس مرات، ضيفه روستوف 5 - صفر، في ظل تألق مدافعه الدولي الشاب جوشوا كيميش، وقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي. على ملعب «أليانز أرينا» وأمام 70 ألف متفرج، افتتح الفريق البافاري التسجيل من ركلة جزاء لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة الـ 28. وفي يوم عيده السابع والعشرين، استلم توماس مولر عرضية جميلة من النمسوي دافيد ألابا، تابعها بيسراه من داخل المنطقة في شباك الحارس في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع. وهذا الهدف الـ37 لمولر في المسابقة القارية العريقة. وفي الشوط الثاني، قضى الشاب كيميش على آمال الضيف، عندما تابع كرة سهلة لعبها البرازيلي دوغلاس كوستا في الدقيقة الـ 53. وفي غضون سبع دقائق، حقق كيميش الثنائية عندما ارتقى عالياً وعكس كرة الإسباني برنات في الشباك في الدقيقة الـ 60. واختتم برنات مهرجان الأهداف في الوقت القاتل في الدقيقة الـ 90. آيندهوفن يفشل في الثأر من أتليتكو وفي المجموعة ذاتها، فشل آيندهوفن الهولندي في الثأر من أتلتيكو مدريد الإسباني بعد سقوطه أمامه في ربع نهائي النسخة الماضية بركلات الترجيح، فخسر أمامه على أرضه صفر - 1. على ملعب «فيليبس شتاديون» وأمام 35 ألف متفرج سجل لأتلتيكو ساوول نيغويز بتسديدة استعراضية جميلة من داخل المنطقة في الدقيقة الـ 43. وأهدر آيندهوفن فرصة التعادل عندما اضاع المكسيكي أندريس غواردادو ركلة جزاء صدها الحارس في الدقيقة الـ 45. سان جيرمان يهدر الفوز أهدر باريس سان جيرمان فوزاً في المتناول على ملعبه بارك دي برانس في باريس أمام 40 ألف متفرج وسقط في فخ التعادل أمام آرسنال الإنجليزي 1 - 1 وكان باريس سان جيرمان صاحب الأفضلية في الشوط الأول، وساعده في ذلك الهدف المبكر الذي سجله الأوروغوياني أدينسون كافاني في الدقيقة الأولى. وأهدر كافاني فرصة ذهبية للتعزيز عندما انفرد بالحارس أوسبينا وراوغه عند حافة المنطقة، لكنه سددها بجوار القائم الأيمن للمرمى الخالي في الدقيقة الـ 34. وتحسّن أداء آرسنال في الشوط الثاني وضغط بقوة بحثاً عن التعادل، لكنه كاد يدفع الثمن غالياً لأن دي ماريا سنحت أمامه فرصة ثمينة للتعزيز إثر تلقيه تمريرة طويلة خلف الدفاع من فيراتي، فتوغل داخل المنطقة لكنها طالت عليه وزال الخطر في الدقيقة الـ 54. ودفع الفرنسي آرسين فينغر مدرب آرسنال بمواطنه أوليفييه جيرو مكان أليكس تشامبرلاين في الدقيقة الـ 63. وأنقذ أوسبينا مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية على الطائر لدي ماريا من داخل المنطقة وحولها إلى ركنية في الدقيقة الـ 71. ودفع باريس سان جيرمان ثمن إهداره الفرص غالياً، لأن الفريق اللندني أدرك التعادل بواسطة الدولي التشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة الـ 78. وتعرض الفريقان لحالتي طرد من نصيب جيرو وفيراتي في الدقيقة الرابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع لاشتباكهما. وفي المجموعة ذاتها، تعادل بال السويسري مع لودوغوريتس البلغاري 1 - 1 على ملعب سانت جاكوب بارك أمام 30852 متفرجاً. وكان لودوغوريتس البادئ بالتسجيل عبر البرازيلي جوناثان كافو بمجهود فردي في الدقيقة الـ 45، لكن ريناتو ستيفن أدرك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ 80. تعادل مخيب لبنفيكا على ملعب النور في لشبونة وأمام 42126 متفرجاً، سقط بنفيكا البرتغالي في فخ التعادل أمام ضيفه بشيكتاش التركي 1 - 1. وكان بنفيكا في طريقه إلى تحقيق الفوز عندما تقدم بهدف الأرجنتيني فرانكو إيمانويل سيرفي في الدقيقة الـ 12، بيد أن البرازيلي تاليسكا أدرك التعادل للضيوف في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع. وفي المجموعة ذاتها، انتزع نابولي الإيطالي ثلاث نقاط ثمينة من مضيّفه دينامو كييف الأوكراني بالفوز عليه 2 - 1 على الملعب الأولمبي في كييف أمام 55 ألف متفرج. وكان دينامو كييف البادئ بالتسجيل عبر دينيس غارماش من تسديدة قوية من مسافة قريبة، إثر ارتباك أمام المرمى في الدقيقة الـ 26، ورد نابولي بثنائية للمهاجم الدولي البولندي أركاديوش ميليك بضربتي رأس من مسافة قريبة في الدقيقتين الـ 36 و الـ 45+2.
#بلا_حدود