الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

مهمة سهلة للستيزينز

ينتظرعشاق البريميرليغ بلهفة قمة المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم بين تشيلسي وضيفه ليفربول اليوم. ويشمل اللقاء مواجهتين بين اللاعبين على أرض ملعب ستامفورد بريدج وبين المدربين الإيطالي أنطونيو كونتي والألماني يورغن كلوب على حدود المستطيل. يحترم كلوب تشبيهه بكونتي، لكن إنجازات الأخير مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لفتت نظر مدرب بروسيا دورتموند الألماني السابق «لا أعرف أنطونيو جيداً كي اكتشف سبب انفعالاته خلال المباراة، ولكن بالنسبة إلي، تحصل تلقائياً». وتابع «يبدو عاطفياً حتى عندما لا يسجلون، من الواضح أنه يصب تركيزه في المباراة، الأهم أنه مدرب عظيم، مثل مدرب السيتي بيب غوارديولا إذا أردتم». بعد خسارته أمام بيرنلي وتعادله مع توتنهام 1 - 1، عاد ليفربول إلى طريق الفوز الأسبوع الماضي عندما سحق ليستر سيتي حامل اللقب 4 - 1 في ملعبه المتجدد أنفيلد رود. من جهته، تعادل تشلسي مع سوانسي سيتي بهدف اكروباتي متأخر من مهاجمه الإسباني دييغو كوستا. و يؤكد جناح الفريق اللندني النيجيري فيكتور موزيس أن تعديلات كونتي وضعت الفريق على الطريق الصحيح «أعتقد أنه الرجل المناسب لهذا الفريق». وفي المواجهة الأخيرة بينهما في كأس الأبطال الودية، طرد لاعب وسط تشيلسي الإسباني سيسك فابريغاس بعد خطأ شنيع على الاستوني راغنار كالفان، فيما ذهب لاعب ليفربول الصربي ماركو غروييتش إلى المستشفى بعد صدام رأسي مع العاجي البوركينابي برتران تراوريه. وما يجعل المباراة تحفل بالإثارة، تصدر الفريقين إحصاءات التسديدات على المرمى في الدوري، فيما قطع لاعبو ليفربول المسافة الأكبر في المباريات من بين الأندية الـ 20. ويغيب قائد تشيلسي جون تيري عشرة أيام عن الملاعب بسبب إصابة في كاحل قدمه اليسرى، حسب ما أعلنه اللاعب وناديه الثلاثاء الماضي. ويتخلف قائد البلوز عن قمة ليفربول، ثم مباراة كأس الرابطة ضد ليستر سيتي الثلاثاء المقبل. عودة لويز يتوقع أن يخوض المدافع البرازلي دافيد لويز مباراته الأولى مع تشيلسي، بعد خمس سنوات وسبعة أشهر من ظهوره الأخير مع النادي والذي يصادف أنه كان ضد ليفربول أيضاً. ويتوقع أن يعود قلب دفاع ليفربول الكرواتي ديان لوفرين بعد شفائه من إصابة برأسه، بدلاً من البرازيلي لوكاس ليفا الذي تسببت غلطته أمام ليستر بهدف جيمي فاردي الوحيد، لكن لاعب الوسط الألماني إيمري جان لا يزال غائباً بسبب الإصابة. غوارديولا يبحث عن فوز خامس يبحث المدرب الإسباني بيب غوراديولا عن منح مانشستر سيتي فوزه الخامس على التوالي في ظل فترة رائعة يعيشها الفريق. وحقق سيتي بداية رائعة فاز فيها على سندرلاند 2 - 1 ومضيفه ستوك سيتي 4 -1 ووست هام 3 - 1 ومضيفه وغريمه مانشستر يونايتد 2 - 1. وبرغم تسجيله ثلاثية رافعاً رصيده هذا الموسم إلى تسعة أهداف، رأى غوارديولا أن أغويرو يجب أن يقوم بجهد دفاعي إضافي «إريد إقناع سيرجيو بأن موهبته في التسجيل داخل المنطقة فطرية، لا يمكنني تعليمه ذلك، لكن عليه أن يعلم بأن فريقاً خلفه سيساعده إذا قام بمساعدته». ويتصدر سيتي الترتيب بـ 12 نقطة كاملة بفارق نقطتين عن تشيلسي وإيفرتون وثلاث نقاط عن غريمه يونايتد. ويخوض ليستر سيتي البطل مواجهة بيرنلي الرابع عشر، وقدّم ليستر بداية سيئة، إذ فاز مرة يتيمة في أربع مواجهات ويحتل المركز السادس عشر. ويحل مانشستر يونايتد المتجدد مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، على واتفورد العاشر، باحثاً عن تعويض خسارته الأولى أمام سيتي. كما يحل أرسنال السابع على هال الثامن، بعد فوزه في آخر مباراتين. وفي بقية المباريات، يلعب اليوم وست بروميتش مع وست هام وإيفرتون مع ميدلزبره وغداً كريستال بالاس مع ستوك سيتي، وساوثهامتون مع سوانسي، وتوتنهام مع سندرلاند.
#بلا_حدود