الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

البارسا يسحق خيخون

احتدم الصراع بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعد تعادل مخيّب لريال مدريد أمام مضيفه لاس بالماس 2 - 2، وفوز برشلونة بخماسية على سبورتينغ خيخون ضمن منافسات المرحلة السادسة أمس الأول. وبذلك تقلص الفارق الذي يفصل الريال في الصدارة إلى نقطة واحدة. واستعاد ريال مدريد الصدارة برصيد 14 نقطة، بينما رفع برشلونة رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني. وشهدت المرحلة كذلك فوز إيبار على مضيفه ريال سوسييداد 2 - صفر وأتلتيك بلباو على إشبيلية 3 ـ‏ 1. في لقاء لاس بالماس وريال مدريد على ملعب «دي جران كاناريا»، تأرجحت النتيجة وسارت في أجواء من الإثارة، بدأت عندما افتتح ماركو أسينسيو التسجيل لريال مدريد في الدقيقة الـ 33 من كرة مرتدة من الحارس، ثم أدرك تانواسو بلاسيريس التعادل للاس بالماس في الدقيقة الـ 38. وفي الشوط الثاني تقدم ريال مدريد مجدداً عن طريق البديل كريم بنزيمة في الدقيقة الـ 67، لكن الأرجنتيني البديل سيرجيو إزيكيل أراوخو فجّر المفاجأة وأدرك التعادل 2 - 2 للاس بالماس في الدقيقة الـ 85. وهاجم ريال مدريد بكثافة خلال الدقائق الأخيرة أملاً في تعويض ما فاته وخطف هدف الفوز لكن لاس بالماس حوّل تركيزه بالكامل إلى الجانب الدفاعي، وتكتل ليحافظ على النتيجة لينهي المباراة متعادلاً 2 - 2 وينتزع نقطة ثمينة من ريال مدريد. ميدانياً، استحوذ ريال مدريد على مجريات اللعب بشكل أكبر خلال الشوط الأول وتفوق هجومياً بشكل كبير، لكن لاعبيه عضوا أنامل الندم بإهدارهم عدداً كبيراً من الفرص التهديفية التي كانت كفيلة بحسم المواجهة من شوطها الأول. ودفع مدرب الريال زيدان في الدقيقة الـ 72 باللاعب لوكاس فاسكيز بدلاً من رونالدو، ثم أجرى تبديله الثالث بعدها بثماني دقائق عندما أشرك إيسكو بدلاً من موراتا، ولكن تغييراته لم تثمر عن تعديل النتيجة واقتناص النقاط الثلاث كما كان يتمنى ويحلم، ليزيد الضغط على لاعبيه بعد تقلّص الفارق مع البارسا. وفعلياً، دفع ريال مدريد ثمن الفرص الضائعة خلال الشوطين، وسمح لمنافسه بالدخول في أجواء المباراة، حيث تشجع لاس بالماس وتطور أداؤه بشكل كبير وأبدى صلابة دفاعية وثقة هجومية أكبر على الرغم من تقدم الملكي عن طريق بنزيمة، لتشهد المباراة السقوط الثاني لريال مدريد في فخ التعادل الموسم الجاري، وهو الباحث عن استرداد لقب الدوري من منافسه اللدود برشلونة. بلباو يسقط إشبيلية تغلّب بلباو على إشبيلية بثلاثة أهداف سجلها ميجيل سان خوسيه وميكيل بالينزياجا وأرتيز أدوريز في الدقائق الـ 27 والـ 66 والـ 90 من ضربة جزاء مقابل هدف سجله الفرنسي سمير نصري في الدقيقة الـ 55. ورفع بلباو رصيده إلى 12 نقطة وقفز إلى المركز الثالث بفارق نقطة واحدة أمام إشبيلية الذي مني بالهزيمة الأولى له في الموسم الجاري. وشهدت الدقيقة الـ 88 طرد سالفاتوري سيريجو حارس مرمى إشبيلية لاعتدائه بالضرب على أرتيز أدوريز مهاجم بلباو على الرغم من التقاطه الكرة العالية قبل رأس أدوريز، ليتسبب بركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثالث لبلباو. إيبار يهزم سوسييداداستغل إيبار تفوقه العددي وانتزع فوزاً رائعاً 2 - صفر على ريال سوسييداد، ليقفز الفريق إلى المركز السادس في جدول المسابقة، بينما تجمد رصيد سوسييداد عند سبع نقاط، ليتراجع إلى المركز العاشر. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي علماً بأن الدقيقة الـ 24 شهدت طرد أرتيز إيلوستوندو نجم دفاع سوسييداد، الذي تسبب بركلة جزاء أهدرها بدرو ليون نجم إيبار في الدقيقة الـ 25. وفي الشوط الثاني، استغل إيبار تفوقه العددي وانتزع الفوز الثمين بهدفين أحرزهما أساير إياراميندي لاعب سوسييداد عن طريق الخطأ في الدقيقة الـ 57 وتياجو بيبي في الدقيقة الـ 66.
#بلا_حدود